أفضل مكملات غذائية لصحة المرأة

في عصر السرعة وكثرة المسؤوليات تجد المرأة صعوبة في تناول وجبات غذائية صحية توفر لها القيمة الغذائية والعناصر التي تحتاجها للحصول على صحة أفضل، من هنا تزيد أهمية المكملات الغذائية، حيث إنها توفر للمرأة تلك العناصر التي يحتاجها جسمها للحفاظ على صحتها. في مقالنا اليوم من أمومة سنقدم لك الكثير حول أفضل مكملات غذائية لصحة المرأة.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Jan 17th 2024 | تاريخ التعديل :Feb 10th 2024
أفضل مكملات غذائية للمرأة

ما أهمية المكملات الغذائية لصحة المرأة؟

تتغير الحاجات الغذائية للمرأة حسب العمر والحالة الصحية، فحاجاتها الغذائية في مرحلة المراهقة مثلاً تختلف عن حاجاتها أثناء الحمل أو في مرحلة الرضاعة الطبيعية، كما تختلف بعد سن الأربعين، وهكذا، فإن المكملات الغذائية تُعدّ ضرورية لصحة المرأة.

تتضمن الفوائد العامة للمكملات الغذائية لصحة المرأة ما يلي:

  • تزويد الجسم بالعناصر الغذائية التي قد يفتقر إليها جسمها أو النظام الغذائي الذي تتبعه.
  • آمنة على الأغلب، خصوصاً إذا تم تناولها بشكل صحيح وضمن الجرعات المحددة، وذلك بسبب احتوائها على كميات صغيرة من كل مادة مغذية.
  • تُستخدم في علاج بعض الحالات الطبية؛ مثل نقص الحديد، أو ارتفاع ضغط الدم، أو تقليل خطر الإصابة بالعيوب الخلقية.
  • التحكم في الوزن والطاقة حيث يمكن أن تساعد بعض المكملات الغذائية في دعم عمليات فقدان الوزن أو الحفاظ على وزن صحي، مما يسهم في صحة القلب والعمليات الحيوية الأخرى.

أفضل مكملات غذائية لصحة المرأة

الكالسيوم

يعد الكالسيوم من أهم المعادن التي يحتاجها الجسم لبناء العظام، والتي تتوفر بشكل أساسي وطبيعي في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى وغيرها، ويشكل الكالسيوم ما يزيد عن 1% من وزن جسم المرأة ولذا فإنه يعد معنًا مهماً جداً.

يتركز الكالسيوم في العظام والأسنان، وبما أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من الرجال بأربعة أضعاف فهو مهم للحفاظ على قوة العظام، كما أن الكالسيوم يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على وظيفة القلب والعضلات، ووظائف الخلية الطبيعية، وفي آلية تخثر الدم.

وعلى الرغم من أهمية عنصر الكالسيوم الذي تحتاجه جميع النساء في مختلف المراحل العمرية، إلا أنه يجب استشارة الطبيب قبل تناول مكملات الكالسيوم، خصوصاً إذا كان لديكِ تاريخ مرضي في الإصابة باضطرابات في الكلى، أو تتناولين مدرات البول، أو أي أدوية أخرى يومياً

زيت السمك

تعد الأسماك، مثل: السلمون، والسردين، والتونة مصدراً غنياً بالأوميغا 3.

ولعل أهمية أوميغا 3 تكمن في دوره المهم لصحة القلب والأوعية الدموية، والتقليل من الدهون الثلاثية؛ مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما يدعم صحة المفاصل، ويقلل الالتهاب، ويحسن من وظائف الدماغ

يمكن الحصول على الأوميجا 3 من خلال تناول السمك والمأكولات البحرية بانتظام، حيث إن هذه الدهون الخاصة لا يمكن أن تُصنع في جسم الإنسان، وإذا كنتِ من النساء اللاتي لا يأكلن الأسماك بشكل كاف في معظم الأحيان، فأنت تحتاجين إلى الحصول عليها من خلال تناول المكملات الغذائية، لذا تعد مكملات زيت السمك من ضمن أفضل مكملات غذائية لصحة المرأة.

تجدر الإشارة إلى أنه ينصح قبل البدء بتناوله استشارة الطبيب، خصوصاً في حالة الحمل، أو إذا كان لديك اضطرابات نزيفية سابقة، أو كنت تتناولين أدوية تمييع الدم وأدوية الضغط الدم أو أي مكملات أخرى، ويجب عدم تناول هذه المكملات إذا كنت تعانين من حساسية الأسماك.

الفوليك أسيد

هو أحد فيتامينات المجموعة (ب) القابل للذوبان في الماء، والتي تحتاجها المرأة لتحصل على تبدو بصحة جيدة. تحتاج خلايا الجسم حمض الفوليك لصنع الحمض النووي، الضروري جداً حتى تستطيع خلايا الجسم القيام بوظائفها على نحو صحيح، أو بناء الخلايا والأنسجة الجديدة.

كما أن حمض الفوليك كذلك ضروري جداً أثناء فترة الحمل للمنع من تشوهات الأنبوب العصبي في الجنين، مثل: السنسنة المشقوقة، كما أنه يساعد على دعم المستويات الطبيعية من الهوموسيستين في الدم، لذلك فمن المهم جداً أن تحرص جميع النساء البالغات على تناول مكملات حمض الفوليك، وبشكل خاص خلال سنوات الإنجاب.

فيتامين د

يلعب فيتامين د دوراً مهماً في تعزيز صحة العظام حيث يساعد على تحسين امتصاص الكالسيوم اللازم لبناء العظام، لذا فهو يعد من ضمن أفضل مكملات غذائية لصحة المرأة. 

وتعاني الكثير من النساء من نقص فيتامين د؛ بسبب عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس حيث يمكن أن يؤثر الموقع الجغرافي والوقت من السنة واستخدام واقي الشمس على هذا المصدر الطبيعي.

تجدر الإشارة إلى أنه تناول فيتامين د يتطلب فحصاً طبياً وجرعات يحددها الطبيب، وذلك لأن زيادته في الجسم تسبب مضاعفات غير صحية.

فيتامينات ب

يعد فيتامين ب 12 من الفيتامينات المهمة جداً لصحة الأعصاب، ويلعب دوراً مهماً في عملية الأيض، ويساعد الجسم في تكوين كريات الدم الحمراء، كما يقلل كل من فيتامين ب 6 وفيتامين ب12 من خطر إصابة المرأة بأمراض القلب، أما البيوتين فيؤثر بشكل فعّال على صحة الشعر.

فيتامين اللوتين

اللوتين هو جزء من فئة من العناصر الغذائية القادرة على الذوبان في الدهون يعرف باسم الكاروتينويدات، كما أنه واحد من مضادات الأكسدة التي تتجمع في عين الإنسان لكي يحميها من أضرار الجذور الحرة الخطيرة، مثل: التنكس البقعي، والذي هو من الأسباب الرئيسية المسببة للعمى لدى النساء الأكبر سناً.

يوجد فيتامين اللوتين أيضاً في أنسجة عنق الرحم والثدي، وتشير بعض الأبحاث إلى أنه يحسن من صحة تلك الأنسجة، كما يتواجد أيضاً في الجلد حيث يعمل على حمايته من أشعة الشمس الضارة.

المغنيسيوم

يعتبر عنصر المغنيسيوم أحد العناصر الغذائية الأساسية، ومن ضمن قائمة أفضل المكملات الغذائية لصحة المرأة، وذلك للأسباب التالية:

  • المغنيسيوم أحد العناصر الهامة لصحة العظام.
  • كما يدخل في إنتاج الطاقة.
  • يدخل في تنظيم وظيفة العضلات والأعصاب.
  • كذلك يدخل في تنظيم مستويات السكر في الدم.
  • كما أن له دوراً في صنع البروتين والعظام والحمض النووي.
  • ويمكن أن يؤدي نقص المغنيسيوم إلى الكثير من الأعراض السلبية على صحة المرأة وحياتها اليومية.

فيتامين ج

يعتبر فيتامين ج أو ما يسمى بفيتامين سي أحد مضادات الأكسدة، حيث يساعد الجسم في الحفاظ على الأنسجة الضامة بما فيها العظام، والجلد، والأوعية الدموية، كما له دور في العديد من الوظائف المهمة والحيوية في الجسم.

تشمل أهم فوائد فيتامين ج ما يلي:

  • يلعب دوراً رئيسياً في تصنيع بعض الناقلات العصبية والكولاجين، ولهذا له دور حيوي في التئام الجروح وشفائها.
  • يشارك في عملية التمثيل الغذائي للبروتين.
  • يلعب دوراً فعالاً في تقوية المناعة.
  • يحسن من عملية امتصاص الحديد الموجود في الأغذية النباتية.
  • يساهم في تقليل الكوليسترول الكلي والكوليسترول السيء والدهون الثلاثية.
  • يمنع تكوين الجذور الحرة التي تسبب تلفاً في الخلايا وتحويلها من خلايا طبيعية إلى خلايا سرطانية؛ لذلك من فوائد فيتامين ج تقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة، والقولون، والأمعاء.
  • يلعب فيتامين ج دوراً هاماً في تكوين العظام؛ حيث إنه يدخل في تركيب مادة الكولاجين التي تعد أساس تكوين العظام، لذلك ترتبط المستويات الطبيعية من فيتامين سي بالصحة الجيدة للعظام.
  • يساهم في تكوين الأعصاب ونضجها، ويساعد على سرعة انتقال الإشارات العصبية.
  • يساعد فيتامين سي في عملية إنقاص الوزن وخفض مؤشر كتلة الجسم، حيث يعمل فيتامين سي على أكسدة الدهون في الجسم أثناء التمارين متوسطة الكثافة.

نصائح هامة عن أفضل مكملات غذائية للنساء

قبل البدء في تناول أفضل مكمل غذائي للنساء يجب مراعاة التالي:

  • التناول المعتدل وعدم الإفراط في تناول أي نوع من المكملات الغذائية السابقة.
  • عدم تناول جرعات كبيرة منها أعلى من المسموح بها.
  • قراءة النشرة الخاصة بالمكمل جيدًا قبل الاستخدام.
  • عدم تجاوز تاريخ الصلاحية المدون على العبوة.
  • تجنب استخدام المكملات الغذائية لفترة طويلة بدون الحصول على استشارة من الطبيب أو أخصائي التغذية.

في ختام هذا المقال، نؤكد على أهمية المكملات الغذائية ودورها الحيوي في تعزيز صحة الفرد وضمان حصوله على العناصر الغذائية اللازمة لتعويض نقص العناصر الغذائية وتحسين التغذية، خاصة في حالات عدم القدرة على تلبية احتياجات الجسم من خلال النظام الغذائي اليومي.

في حين يفضل استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية قبل تناول أي نوع من المكملات، والاعتماد على التغذية الصحية بشكل أساسي لتوفير العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة لصحة أفضل.

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى يغطي مواضيع عديدة تتعلق بحصة المرأة، والحمل، والخصوبةـ وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة