ما هي فوائد الشمندر؟

أهلاً بكِ، بمجرد دخولك على هذه الصفحة، فأنت تبحثين عن معلومات حول فوائد الشمندر، ربما سمعتِ عنها من صديقاتك أو عائلتك، لكننا في مقالنا في أمومة سنسلط الضوء على كل ما يتعلق بالشمندر وأهميته في حياة المرأة والرجل والطفل.

مروة
مروة بني هذيل
تاريخ النشر:Feb 7th 2024 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
فوائد الشمندر للصحة

ما هو الشمندر؟

الشمندر أو البنجر بلونه الذهبي أو الأحمر يتمتّع بمذاق ترابي غني بالمغذيات، بخاصة مضادات الأكسدة. يُزرع في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط وصولاً إلى جبل فيرنون في واشنطن. يمكنك إضافته إلى أطباقك، لتحصلي على طبق حيوي بألوانه ومغذياته من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية. 

فوائد الشمندر

يحتوي على العديد من المواد الهامة والمفيدة للجسم مثل فيتامين "بي" والحديد والماغنسيوم والبوتاسيوم، فضلا عن بعض العناصر الغذائية التي لا تتوفر إلا في عدد قليل من الأطعمة، ومن هنا نقدم لكِ أهم فوائد الشمندر:

علاج فقر الدم

يُعدّ الشمندر غنيّاً بالحديد، والذي يُعدّ مكوّناً مهمّاً لكريات الدم الحمراء، ولذلك فإنّ نقصه يؤدي إلى عدم قدرة كريات الدم على نقل الأكسجين إلى أنحاء الجسم المختلفة، ويسبب ذلك حالةً تُعرف بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ويمكن الوقاية من حدوث ذلك عن طريق إضافة مصادر الحديد إلى النظام الغذائي.

تنظيم مستويات السكر

يُعدّ الشمندر غنيّاً بالألياف، وهو مناسب جداً لمرضى السكري من النوع الثاني، إذ يعمل على تنظيم مستويات السُكر في الدم؛ وذلك لكونه يبطئ عملية الهضم، كما أنَّ للشمندر العديد من التأثيرات الأخرى، والتي من الممكن أن تساعد على التقليل من الآثار الناجمة عن مرض السكري للأطفال والكبار.

دعم وظائف الكبد

يمكن أن يساعد تناول الشمندر يومياً على تقليل تراكم الدهون في الكبد، وهذا بسبب البيتين الذي يعزز من وظائف الكبد، ويقلل أيضا من نسبة الكولسترول.

تحسين وظائف المخ

يساعد أكسيد النيتريك على توسعة الأوعية الدموية والموجودة كذلك بالمخ، وتتضح هذه الميزة خاصة لدى كبار السن، وهنا يعمل الشمندر كمحرك للدماغ.

الوقاية من أمراض القلب

يحتوي الشمندر على الكثير من البيتين وحمض الفوليك اللذين يؤديان إلى خفض الكولسترول في الدم، وهو ما يمنع الأمراض الشريانية، ويحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

يخفض ضغط الدم

عند تناول الشمندر الأحمر الغني بالنترات، يحول الجسم هذه النترات إلى أكسيد النيتريك الذي يريح الأوعية الدموية ويوسعها، بحيث يساهم في نقل الأوكسجين والمواد الغذائية بشكل أفضل، وبالتالي تحسين الدورة الدموية وتخفيض ضغط الدم. إذ إن كوباً واحداً فقط من عصير الشمندر الأحمر يومياً يمكن أن يخفض من ضغط الدم.

يعزز القدرة على التحمل

الرياضيون المحترفون يقدّرون منافع الشمندر الأحمر؛ لأنه يحتوي على النترات التي توفر طاقة مطلقة تعزز القدرة على التحمل. وتؤكد الدراسات على أن مردود الرياضيين كان أفضل بشكل ملحوظ عندما تناولوا من ثلاث إلى خمس حبات من الشمندر الأحمر (على شكل عصير) في أثناء التمارين الرياضية.

تحسين عملية الهضم

من المفيد جداً تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الشمندر الأحمر لتحسين حركة الأمعاء وعملية الهضم. يساعد تناول كوب من عصير الشمندر الأحمر يومياً في تقليل خطر الإصابة بالإمساك والبواسير والتهاب الرتوج.

التقليل من الطفرات السرطانية

يمكن لبعض المركبات في الشمندر أنّ تقلل من حدوث الطفرات السرطانية في الخلايا، ومنها البيتالين، لكنّ لا توجد دراسات كافية لتأكيد هذه الفائدة، وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة لتأكيد تأثير الشمندر في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

يعزز جهاز المناعة

الاعتماد على نظام غذائي ملوّن يعني الحصول على كثير من المغذيات. المعادلة يسيرة، ومفادها أنّ النظام الغذائي الصحي يعزّز جهاز المناعة لدينا. إذ إن الشمندر يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تعزز من صحة الجسم، وتساعد على الوقاية من الكثير من الأمراض.

إزالة الكلس من الأسنان

يُعد الشمندر مصدراً جيّداً لمادة السيليكا، إنّها مادة تساعد في التخلّص من تكلس الأسنان، حيث تسمح للجسم باستخدام المعادن كالمغنيسيوم والنحاس. إضافة إلى احتواء الشمندر نفسه على الكالسيوم والمغنيسيوم. 

يخفف من أعراض الدورة الشهرية

تفقد النساء خلال فترة الحيض كثيراً من الحديد، لهذا السبب يُنصح بالتغذية السليمة خلال الدورة الشهرية وتجربة فوائد الشمندر؛ نظراً إلى غناه بهذا المعدن. وذلك، لأنّ نقصه يعزّز خطر الإصابة بفقر الدم. أمّا مستوياته الطبيعية، فتساعد في إنتاج الخلايا الحمر، وزيادة مستويات الهيموغلوبين وتزويد الجسم بالأوكسجين ومنع خطر الإصابة.

مفيد للحامل

إذا كنتِ حاملاً، يُعد الشمندر إضافة رائعة إلى نظامك الغذائي خلال الحمل. وباعتباره منخفض السعرات الحرارية يساعدك في الحفاظ على وزن صحي وهو غنيّ بالفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها جسمك واللازمة لنمو جنينك، ومن أهمها الفوليك أسيد، لكن يجب تناوله بكميات معتدلة واستشارة الطبيب في ذلك.

يكافح الشيخوخة

قد تعتقد أنّ الشمندر المسلوق مفيد لمكافحة علامات الشيخوخة المبكرة. بالطبع، هذا الاعتقاد صحيح؛ لأنّه يحتوي على الكاروتينات، فيتامين (أ) وعدد من مضادات الأكسدة الفعّالة في محاربة الجذور الحرة.

مناسب للأطفال

الطهو يُفقد الخضروات بعض عناصرها الغذائية، إذ تبقى في الماء الغالي. يمكنك التخفيف من المستويات العالية للعناصر الغذائية المركزة في الشمندر عن طريق سلقها ما يجعلها ملائمة لمعدة الأطفال الحساسة وفعّالة في تقوية مناعتهم.

العناية بالبشرة

يمكن استخدام الشمندر في ماسكات البشرة، إذا أنه غني بالفيتامينات التي تتمتّع بخصائص مضادة للأكسدة؛ مما يساعد في إصلاح ومنع جفاف البشرة. كذلك يكافح الشمندر حب الشباب وتصبغات الجلد بفضل فيتامين (ج) المتميّز بخصائصه المضادة للالتهابات.

 

ختاماً، توجد العديد من الطرق لكيفية استخدام الشمندر، إلا أنه يفضل استهلاك الشمندر النيء أي الطازج قبل أن يُسْلَق، وذلك لتجنب فقدان أي من العناصر الغذائية الضرورية.

مروة
مروة بني هذيلكاتبة محتوى طبي واجتماعي

كاتبة محتوى مختصة بالمحتوى الطبي، والاجتماعي، ومحتوى الأمومة، والطفولة. لدى مروة سنوات عديدة من الخبرة في كتابة المحتوى حيث عملت في عدة مواقع عربية مرموقة. وهي أم شابة وقادرة على المزج بين خبراتها كأم مع ممارسات احترافية في البحث وكتابة المحتوى لتقدم لمنصة أمومة مقالات عالية الجودة تساعد الأمهات في رحلتهن اليومية على درب الأمومة.

مقالات ذات صلة