أعراض سكري الأطفال وعلاجه

لا شيء لدى الأم أهم من صحة أطفالها، ولعل من إحدى المخاوف هو داء السكري لدى الأطفال. إذ يعتبر داء السكري للأطفال حالة مرضية يتوقف فيها جسم الطفل عن إنتاج هرمون مهم (الإنسولين). ولأن طفلك يحتاج إلى الإنسولين للبقاء على قيد الحياة؛ يجب استبدال الأنسولين المفقود بالحقن أو مضخة الأنسولين، وقد يسبب داء السكري مضاعفات خطيرة عند الأطفال إذا لم يكن الأبوان على دراية بالأعراض، ولم يتم علاجه في وقتٍ مبكرٍ. وفي هذا المقال في أمومة سنسلط الضوء على داء سكري الأطفال من حيث الأعراض والعلاج.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Apr 23rd 2023 | تاريخ التعديل :May 10th 2024
 سكري الأطفال

اعراض السكر عند الاطفال

زيادة التبول والشعور بالعطش

تعد هذه من العلامات المبكرة لمرض السكري لدى الأطفال، فعندما يكون السكر في الدم مرتفعاً، يؤدي إلى سحب السوائل من الأنسجة، ما يسبب شعور الطفل بالعطش باستمرار، وبالتالي رغبته في التبول بصورة ملحة.

التعب

إذا كان الطفل يشعر بالتعب باستمرار، فقد يكون ذلك علامة على أن جسده يعاني من مشكلة في تحويل السكر في مجرى الدم إلى طاقة.

اضطرابات في الرؤية

قد يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى عدم وضوح الرؤية أو مشكلات أخرى في الإبصار.

رائحة نفس تشبه الفاكهة

إذا كانت رائحة أنفاس الطفل تشبه رائحة الفواكه، فقد يكون ذلك نتيجة لزيادة السكر في الدم.

الجوع الشديد وفقدان الوزن غير المبرر

عندما لا تتلقى عضلات وأعضاء الطفل طاقة كافية، قد يؤدي ذلك إلى الشعور بالجوع الشديد، والجدير بالذكر أنه قد يفقد وزنه بصورة مفاجئة حتى مع زيادة كمية الطعام التي يتناولها.

سلوكيات غير طبيعية

إذا بدا الطفل متقلب المزاج أو مضطرباً أكثر من المعتاد - وتزامن ذلك مع الأعراض المذكورة أعلاه - فقد يكون ذلك علامة على إصابته بالسكري.

وإلى جانب الأعراض السابقة، فقد يعاني بعض الأطفال من علامات أخرى، والتي تشمل:

  • النوم العميق.
  • صعوبة في التنفس أو التنفس السريع.
  • عدوى الفطريات المهبلية المتكررة عند الفتيات.
  • برودة الجلد.
  • الدوخة المتكررة.
  • شحوب البشرة.
  • تسارع النبض.
  • التعرق الزائد.

أنواع داء سكري الأطفال

سكري النوع الأول

يمثل سكري النوع الأول الشكل الأكثر انتشاراً بين حالات سكري الأطفال خاصة ممن لديهم تاريخ عائلي بوجود مرض السكري، وتعني الإصابة بداء السكري من النوع الأول أن الطفل يعتمد على الأنسولين حيث لا يقوم الجسم بإنتاج هذا المكون الهام وبدلاً من ذلك يرتكز على مصدر خارجي، مثل حقن الأنسولين.

سكري النوع الثاني

على الرغم من أن سكري النوع الثاني أقل شيوعاً، إلا أن يحدث أحياناً بعد إصابة الأم بسكري الحمل، كما أن عدد الحالات الجديدة تزداد نتيجة لتغير نمط الحياة، حيث إن الخيارات غير الصحية لأسلوب الحياة تزيد إلى درجة كبيرة من خطر إصابة الأطفال بسكري النوع الثاني.

علاج سكري الأطفال

في الحقيقة لا يوجد علاج نهائي لمرض السكري حتى الآن، ولكن في بعض الأحيان قد تختفي الأعراض، وتستقر نسبة الجلوكوز في الدم؛ ويمكن التحكم فيه. وقد نجحت الأساليب المتقدمة لمتابعة سكر الدم وضخ الإنسولين في تحسين جودة الحياة والتحكم في نسبة السكر في الدم عند الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول.

يُطلَق على داء السكري من النوع الأول عادةً عند الأطفال بسكري اليافعين أو السكري المعتمِد على الأنسولين.

يجب أن يحصل الأطفال المصابون بداء السكري من النوع الأول على حقن الإنسولين يومياً للحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم ضمن المستويات الطبيعية. يتم إعطاء الإنسولين إما عن طريق الحقن أو مضخة الأنسولين، وسيحدد الطبيب جرعة الأنسولين المناسبة وفقاً لعمر الطفل ومتوسط السكر لديه.

بالإضافة للأنسولين، قد تساعد بعض العادات الغذائية واليومية على التحكم في مستوى السكر في الدم، والتي منها:

  • تناول الأطعمة الصحية، وتقليل نسبة الكربوهيدرات المستهلكة بدءاً من الأم الحامل إلى طفلها بعد الولادة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لخفض مستوى السكر في الدم والحفاظ على وزن صحي.
  • فحص مستوى السكر في الدم بانتظام.
  • فحص البول للتحقق من مستويات الكيتون.

يعتقد المتخصصون أن الداء السكري من النوع الأول لا يمكن منعه، لكن يمكن تشخيصه قبل ظهور أية أعراض، وينصب التركيز الأساسي في علاج داء السكري من النوع الثاني على تثقيف المرضى وأسرهم حول أنماط الحياة الصحية من أجل التحكم بهذا المرض، من خلال:

الحفاظ على وزن صحي

الأطفال ذوو الوزن الزائد معرضون لخطر الإصابة بالنمط الثاني من السكري؛ لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالمقاومة للإنسولين.

البقاء نشطاً وتجنب الكسل

إن الحفاظ على النشاط البدني يقلل من مقاومة الإنسولين، ويساعد في السيطرة على ضغط الدم.

الحد من المأكولات والمشروبات السكرية

فتناول نظام غذائي متوازن غنياً بالمغذيات، مع الكثير من الفيتامينات والألياف والبروتينات الخالية من الدهون، سيقلل من فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

عزيزتي الأم، احرصي على متابعة الحالة الصحية لطفلك، والتشخيص المبكر لداء السكري، وتأكدي بأنكِ أم رائعة، ويمكنكِ رعاية طفلك والاهتمام به في كل الحالات.

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة