ماذا تأكل الأم المرضع لحماية الطفل من المغص؟

إصابة الطفل حديث الولادة، والطفل الرضيع بالغازات والمغص أمر شائع جدًا. وهو من أسباب أرق الأهل، وخصوصًا الأمهات الجدد. هل يؤثر طعامك على حليب الرضاعة الطبيعية؟ ماذا تأكل الأم المرضع لحماية الطفل من المغص؟ هذه بعض الأسئلة التي سأجيب عليها في هذا المقال.

المرضع

 هل يؤثر طعام الأم المرضع على الطفل؟

تؤثر بعض المأكولات على طعم الحليب، وقد تسبب إزعاجًا للطفل. ولكن لا يوجد أي دليل علمي على أن طعام الأم من أسباب إصابة الطفل الرضيع بالمغص أو الغازات. ويختلف الأمر من طفل لآخر.

معدة الطفل حديث الولادة

لا تكون معدة الطفل حديث الولادة، وكذلك معدة الطفل الرضيع مكتملة النمو، بحيث تكون قادرة على إفراز إنزيمات اللازمة لهضم جميع أنواع الطعام.

 

New call-to-action

سجلي طعامك

ننصح الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية حصرية، تسجيل الطعام كله الذي يتناولنه خلال اليوم. وبالتالي تسجيل ما إذا كان الطفل أصيب بالغازات والمغص في ذلك اليوم. مثل هذه السجلات تساعد في تتبع الأطعمة المزعجة للرضيع، والتي قد تصيبه بالغازات أو المغص، وذلك لتجنبها.

ماذا تأكل الأم المرضع لحماية الطفل من المغص؟

عندما ترتاح الأم من المغص، أو من الغازات بعد أن تشرب شراب أعشاب دافئ، فهذا قد يؤدي أيضًا لشعور طفلها الرضيع بالراحة. بالرغم من عدم وجود أدلة على ذلك، إلا أنه لوحظ أنه عندما تتناول الأم مشروبات الأعشاب الساخنة، وتتمتع براحة من المغص، فذلك ينعكس على رضيعها أيضًا في الكثير من الأحيان. ومن هذه المشروبات العشبية الآمنة خلال الرضاعة الطبيعية

  •  اليانسون
  •  النعناع
  •  الشومر

ما هي الأطعمة التي يفضل تجنبها خلال الرضاعة الطبيعية؟

يفضل تجنب أو تقليل كميات الأطعمة التي تغير طعم الحليب مثل التوابل الحارة، والثوم، والبصل. وذلك لأنها تغير طعم الحليب وتزعج الطفل الرضيع.

نصائح لتجنب إصابة الطفل حديث الولادة بالمغص والغازات

  • ينصح أن تتبع الأم المرضع غذاءً صحياً ومتكاملاً، مع تجنب قدر الإمكان استهلاك الأطعمة الجاهزة، والمصنعة.
  •  تقليل استهلاك المشروبات الغنية بالكافيين، وتناول ما لا يزيد عن كوبين فقط في اليوم.
  •  تجنب الأطعمة المسببة للغازات مثل البقوليات.
  •  تناول المكملات اللازمة بعد استشارة الطبيبة.
  • يفضل تجنب تناول السمك النيئة، لأنها قد تحتوي على الزئبق، والذي يمكن أن ينتقل للطفل الرضيع عن طريق الحليب.

علاج المغص والغازات عند الأطفال حديثي الولادة

  •  إذا تبين أن الطفل الرضيع يصاب بالمغص عند تناول الأم أطعمة معينة، وإذا كان هذا المغص مصحوباً بقيء أو إسهال، أو طفح جلدي يجب مراجعة طبيب الأطفال فورًا، للتأكد ما إذا كان الطفل مصاباً بحساسية طعام.
  •  إعطاء الطفل أدوية علاج مغص الرضع التي يصفها طبيب الأطفال.
  •  تدليك الطفل باستخدام زيوت طبيعية أو طبية.
  • حماية الطفل من الجو البارد قدر الإمكان.
  •  عدم إعطاء الطفل أي مشروبات عشبية، أو وصفات شعبية لعلاج المغص.

New call-to-action
تعرفي على 10 أفكار تسهل فطام الطفل من الرضاعة

 

قابلة قانونية

أفضل تطبيق عربي لصحة المرأة، والأمومة، والأفكار الحياتية

نود أن تحصلي على الدعم، والتواصل الذي تحتاجين من خبرائنا في كل المواضيع التي تهمك. نضع بين يديك بودكاست عن حكايات الأمهات، و دوراتنا التدريبة، ومقالات الخبراء، وغيرها من الخدمات لنسهل عليك رحلة الأمومة.

حملي التطبيق مجاناً
اذهبي إلى التطبيق