ما هو علاج هشاشة العظام وكيف يمكن تجنبها؟

النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام مقارنة بالرجال، خاصة مع تقدم العمر. اعرفي من هذا المقال الطبي المفصل، أسباب حدوث هشاشة العظم، وعوامل الخطر التي تزيد احتمالية الإصابة بها، وأعراضها، وعلاجها وأفضل الخطوات للوقاية منها.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Sep 11th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
هشاشة العظام

ما هو مرض هشاشة العظام؟

هو حالة تؤثر في بنية العظام، مما يجعلها أكثر هشاشة وعرضة للكسر. تسبب هذه الحالة تراجعًا شديداً في كتلة العظام، مما يزيد خطر الكسور، وخصوصاً في منطقة الورك والظهر. يمكن أن تحدث الكسور الناجمة عن هشاشة العظام أيضاً في أجزاء أخرى من الجسم، وغالباً ما تكون مؤلمة جداً وصعبة في الشفاء.

أسباب الإصابة بهشاشة العظام

لم يُعرف سبب محدد لهذه الحالة حتى الآن. ولكن تمكن العلماء والأطباء من تحديد كيفية تطور الحالة؛ حيث يؤدي ضعف كتلة العظام مع التقدم في السن إلى جعل العظام أكثر هشاشة وسهولة في الكسر.

عوامل الخطر

كونكِ امرأة

كونكِ امرأة هو أمر رائع بالطبع، ولكنه عامل خطر كبير لهذا المرض. 80% من المرضى الذين يعانون من هذه الحالة هم نساء. والسبب في ذلك هو أن عظام النساء أصغر وأرق من عظام الرجال، وأن التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة خلال حياتها تجعلها أكثر عرضة لضعف البنية العظمية لتأثير الهرمونات المباشر على صحة العظام.

العمر

تفقد أجسامنا مع التقدم في السن، الكتلة العظمية بشكل متسارع يتفوق على قدرة الجسم في بناء كتلة العظام. فتصبح عظامنا أقل كثافة وأكثر هشاشة من الداخل.

انقطاع الطمث

هرمون الإستروجين هو الهرمون الأساسي الذي يحمي عظامنا، ويتراجع إفراز هرمون الأستروجين بشكل كبير خلال سن انقطاع الدورة الشهرية، مما يجعل النساء أكثر عرضة لفقدان كتلة العظام.

بعض الأدوية

تناول أدوية معينة لفترات طويلة يمكن أن يزيد خطر الإصابة بهشاشة العظام وإضعاف الكتلة العظمية. من هذه الأدوية تلك التي تحتوي على الكورتيزون، وأدوية الغدة الدرقية، وأدوية العلاج الكيميائي. من المهم التنويه أنه إذا كنت تتناولين هذه الأدوية بناء على وصفة طبية لعلاج حالة معينة، عليك ألا تتوقفي عن تناولها، دون أن تتحدثي مع طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف.

بعض الأمراض المزمنة

تبين أن النساء اللواتي يعانين حالات مرضية مزمنة مثل السكري من النوع الأول، ومشكلات الغدة الدرقية، والتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام.

أعراض هشاشة العظم

هذا المرض يُعرف بأنه "المرض الصامت"، حيث لا تظهر له أي أعراض واضحة عادة. وغالباً ما يتم تشخيص هشاشة العظام عندما تُكسر العظام، أو عندما يعاني الشخص من إصابة في الكاحل.

الوقاية

يمكنكِ تقليل خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام عن طريق اتباع هذه الخطوات:

توقفي عن التدخين

يقلل التدخين من مستوى هرمون الاستروجين في جسمك، مما يزيد احتمالات إصابتك بهشاشة العظام.

لا تشربي الكحول

يمكن للكحول أن يضر بعظامك، ويزيد خطر السقوط وكسر العظام.

مارسي التمارين الرياضية

تقوي التمارين العظام والعضلات، مما يساعد على الوقاية من فقدان الكتلة العظمية. كما تمنحكِ التمارين القوة والنشاط والتوازن في حياتك.

تناولي الأطعمة الغنية بالكالسيوم

احرصي على تناول منتجات الألبان الصحية، والخضروات الورقية، والأسماك الدهنية مثل السلمون لزيادة مستويات الكالسيوم في جسمك.

تناولي المكملات الغذائية

استشيري طبيبتكِ لمعرفة إذا كان من الآمن لكِ تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين D.

علاج هشاشة العظام

يعتمد علاج هشاشة العظام على عمركِ وحالتكِ الصحية العامة. من بين العلاجات الأكثر شيوعاً الأدوية، والعلاج الهرموني، والمكملات الغذائية، وتغيير نمط الحياة مع اتباع نظام غذائي وبرنامج تمرين يتضمن تمارين حمل الأوزان، وتمارين المقاومة.

 

اقرئي أيضًا ما هي أعراض ما قبل انقطاع الطمث؟ وكم تدوم؟

 

 golden-bundle-gold-cta-ar.webp

 

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة