ما الفرق بين ألم الدورة وألم الحمل؟

تمر المرأة بالعديد من التغيرات النفسية والجسدية خلال رحلة أنوثتها، كما تتعرض لآلام مختلفة تتشابه في كثير من الأحيان. وفي مرحلة ترقب الحمل قد تختلط عليكِ الآلام فلا يمكنكِ التمييز بينها وبين آلام الدورة الشهرية، حيث يعد التمييز بين ألم الدورة الشهرية وألم الحمل أمراً أساسياً للنساء، إذ يندرج كل منهما تحت سياق طبي وعوامل فسيولوجية مختلفة. في مقالنا اليوم من أمومة سنتناول الفرق بين الم الدورة والم الحمل وكيف يمكن أن تساعد في التمييز بينهما.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Jan 8th 2024 | تاريخ التعديل :Feb 10th 2024
الفرق بين ألم الدورة وألم الحمل

ما هو ألم الدورة الشهرية؟

تعاني الكثير من النساء بين الحين والآخر من الآلام المصاحبة للدورة الشهرية، والتي قد تتراوح حدتها بين المعتدلة وحتى الحادة؛ بسبب ما يسمى بعسر الطمث.

قد تتعدد مراحل الدورة الشهرية، فتظهر آلام الطمث في أسفل البطن، في الظهر أو في الفخذين، وقد تكون مصحوبة بالصداع، الغثيان، الدوار أو الإغماء، الإسهال أو الإمساك أثناء فترة الحيض.

لماذا تحدث آلام الدورة الشهرية؟

تنتج بطانة الرحم الداخلية خلال فترة الحيض هُرموناً يُسمى بروستاغلاندين، يسبب هذا الهرمون انقباض الرحم الذي يكون مصحوباً بالآلام في أغلب الأحيان، كما قد تكون هذه الآلام المصحوبة بتشنجات حادة جداً سبباً في سبب معاناة بعض النساء خلال فترة الحيض ناتجة عن أن أجسامهن تفرز كميات أكبر من المعتاد من هذا الهرمون، أو أن أجسامهن أكثر حساسية من المعتاد للهرمون.

الفرق بين الأعراض

سنتطرق الآن بشكل مفصّل لتوضيح أعراض الدورة الشهرية وأعراض الحمل، لتتمكني من التمييز بينهما.

أعراض آلام الدورة الشهرية

تشمل أعراض آلام الدورة الشهرية ما يأتي:

  • الحمى.
  • الغثيان والقيء.
  • الإفرازات المهبلية.
  • وجع الظهر.
  • وجع البطن.
  • وجع في الساقين والقدمين.

ما هي آلام بداية الحمل؟ ولماذا تحدث؟

هي مجموعة من الآلام التي تكون عادة ضمن مجموعة من الأعراض التي تحدث بسبب التغييرات الهرمونية المصاحبة لحدوث الحمل، وتعتبر من الأعراض التي يمكن الاستدلال بها على حدوث.

أعراض بداية الحمل 

تشمل أعراض بداية الحمل ما يلي:

  • ألم وانتفاخ الثدي؛ بسبب التغيرات الهرمونية؛ مما يؤدي إلى انتفاخ الثديين والشعور بالألم فيها.
  • الإرهاق وآلام متفرقة في الجسد، ويُعزى إلى تسبب الحمل بارتفاع هرمون البروجسترون، مما يؤدي إلى شعور الحامل بالنعاس.
  • الصداع يؤدي ارتفاع مستويات الهرمونات إلى الصداع خلال المرحلة الأولى من الحمل، كما أنّه قد يحدث في مراحل أخرى.
  • تقلبات مزاجية حادة. 

الفرق بين ألم الدورة الشهرية وألم الحمل

تتشابه آلام الدورة الشهرية وآلام الحمل الأولى مما قد يتسبب في بعض الارتباك والقلق، وبينما قد تتشابه الآلام هناك فرق بينها: 

آلام الثدي 

آلام الثدي خلال الدورة الشهرية

من الشائع أن آلام الثدي من علامات اقتراب الدورة الشهرية التي تحدث بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون، والتي تختفي تدريجيّاً مع بدء نزول الدورة، نتيجة هبوط معدل البروجسترون.

ألم الثدي عند الحامل

وعادة ما تكون أكثر حدّة، وتعتبر أيضاً من علامات، تتزايد أوجاع الثديين في حال حدوث الحمل يوماً بعد يوم نتيجة ارتفاع معدل البروجسترون، على العكس في حالة الدورة الشهرية؛ فإن الأوجاع تقل مع مرور الوقت، ويتغير لون الحلقة التي تحيط بالحلمة، أو تتوسع قليلًا، حيث تصبح داكنة بشكل أكثر من المعتاد. 

الانقباضات وآلام البطن 

آلام البطن خلال الدورة

تشعر السيدة بانقباضات أسفل البطن قبل بدء نزول دم الحيض، وعادة ما تستمر لمدة يوم إلى ثلاثة أيام بعد نزولها.

آلام البطن عند الحامل

تكون هذه الانقباضات أكثر حدة وأكثر تكرراً خلال المرحلة الأولى من الحمل يصاحبها الشعور بثقل في البطن والظهر، كما قد تترافق هذه الآلام مع الشعور بالغثيان والقيء، خصوصاً في فترة الصباح.

الشعور بالتعب والإرهاق والآلام الجسدية 

التعب والآلام الجسدية في أثناء الدورة الشهرية

تصاحب الفترة السابقة والمرافقة لنزول الدورة الشهرية الشعور بألم في المفاصل والعضلات مع الإحساس بالإرهاق، وقد ترافقها الإصابة بالأرق عند البعض والبعض الآخر كثرة النوم.

التعب والآلام الجسدية عند الحامل

خلال فترة الحمل تظهر مشاكل العظام والمفاصل، وتتفاوت لتكون أكثر حدة عن المعتاد، وقد تصل إلى الشعور بالإعياء مع الإحساس بالدوخة وضيق التنفس، وذلك نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، ويرافقها الشعور بالرغبة المفرطة في النعاس. 

المغص وتشنجات الرحم

المغص في أثناء الدورة الشهرية

تتفاوت حدتها من امرأة لأخرى في حالة الدورة الشهرية، وعادة ما يصاحب المغص نزول الدورة وليس قبلها.

المغص عند الحامل

يحدث بسبب تمدد حجم الحمل وتغير حجمه، وعادة ما يكون أشد وأكثر تكراراً يصاحبه الشعور بالغثيان

آلام الظهر

آلام الظهر في أثناء الدورة الشهرية

من الآلام الشائعة المصاحبة لنزول الدورة الشهرية، والتي تتفاوت في شدتها حسب المراحل العمرية للمرأة كما ترافقها آلام المغص، وقد يبدأ ألم الظهر قبل نزول الدورة بعدة أيام، ويستمر في الأيام الأولى لها. 

آلام الظهر عند الحامل

يعتبر ألم الظهر من الآلام المزعجة ضمن أعراض الحمل المبكرة، إلا أنها عادة لا تعتبر من آلام الحمل القوية إلا في حدوث النزيف أو الإجهاد الشديد، لذا يمنع الأطباء السيدة الحامل من حمل الأثقال أو دفعها خاصة في بداية الحمل.

ألم المعدة وتهيج القولون

ألم المعدة والقولون في أثناء الدورة الشهرية

تصاحب التغييرات الهرمونية التي تحدث كل شهر للمرأة اضطرابات في الجهاز الهضمي مما قد يسبب آلاماً في المعدة وتهيجاً في القولون؛ بسبب اضطراب الشهية المصاحب لهذه التغييرات.

مشاكل القولون عند الحامل

فيعد حرقان فم المعدة من آلام بداية الحمل، ومن الأعراض الشائعة التي تزداد في النصف الثاني من الحمل؛ بسبب بطء عملية الهضم الناتج عن زيادة هرمون البروجستيرون الذي يبطئ تقلصات المعدة. 

بعض أسباب لتأخر الدورة الشهرية غير الحمل

يوجد عدة أسباب لتأخر الدورة الشهرية رغم عدم وجود حمل، نذكر منها:

  • فقدان الوزن: يؤدي النزول السريع في الوزن إلى إرباك الجسم ودورة الهرمونات خاصة الأنثوية، مما يؤثر على بناء جدار الرحم الذي يؤدي لحدوث الدورة الشهرية. 
  • اكتساب الوزن الزائد في فترة قصيرة من الزمن يؤدي لزيادة إفراز هرمون الإستروجين، ما يحدث اضطراباً في دورة التبويض، وتأخر الدورة الشهرة لعدة شهور، أو نزولها بصورة متكررة وبكميات أكثر من المعتاد. 
  • اضطرابات الطعام: تؤدي اضطرابات الطعام مثل البوليميا (الشره العصبي) والأناركسيا (فقدان الشهية) إلى اضطراب نسبة هرمون الإستروجين في جسم المرأة، ما يؤثر على عملية التبويض وبناء جدار الرحم، ويؤخر نزول الدورة الشهرية. 
  • اضطرابات الغدة الدرقية: حيث يؤثر على مستويات الهرمونات بالجسم، مما يؤدي إلى تغير نمط الدورة الشهرية وتأخرها.
  • الحمية الغذائية غير الصحية: خصوصاً تلك التي تركز فقط على بعض الأطعمة، ولا تمنح الجسم جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها، حيث تؤثر بصورة سلبية على الدورة الشهرية، وتؤدي إلى تأخيرها بسبب الاضطرابات الهرمونية. 
  • التمارين الرياضية العنيفة: وخاصة عندما لا يكون جسمك معتاداً عليها؛ مما يؤدي إلى اضطراب هرمونات الجسم، خاصة إذا ترافقت هذه التمارين مع الحمية الغذائية العنيفة قليلة السعرات. 
  • الإصابة بأي مرض: عند الإصابة بالأمراض كالإنفلونزا الشديدة مثلاً أو الكورونا أو أي مرض آخر خلال فترة التبويض، قد تؤدي إلى توقف عملية التبويض وتأخر الدورة الشهرية. 
  • الضغط النفسي والعصبي: يقوم الجسم في إفراز العديد من الهرمونات في حالات التوتر الشديد والضغط العصبي، وذلك لحمايته والحفاظ عليه، ومن هذه الهرمونات الأدرينالين، الذي يتأثر بالضغط النفسي، فالتغييرات المفاجئة والصدمات القوية في الحياة كفقدان عزيز أو ترك العمل أو حتى الانتقال لمنزل جديد قد يؤدي إلى اضطراب دورتك الشهرية وجعلها تتأخر، حتى يزول هذا السبب الذي يؤدي لذلك. 
  • تغيير روتين حياتك: يصاب الجسم بالتوتر والاضطراب استجابة للتغييرات حتى البسيطة أحياناً، فجسمك لا يحب التغييرات دائماً، فمثلاً قد يؤدي تغيير روتين النوم وساعات الاستيقاظ والنوم متأخراً أو الاستيقاظ باكراً لأي سبب، إلى التأثير على جسمك، مما يتطلب بعض الوقت حتى يعود مرة أخرى للوضع الطبيعي ليحدث التبويض، وتنزل الدورة الشهرية. 
  • المشاكل الهرمونية: ارتفاع وانخفاض واضطراب مستويات الهرمونات بالجسم يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية.  

أغذية تساعد على تنزيل الدورة الشهرية 

هناك بعض الأغذية التي تساعد على إنزال الدورة الشهرية في حال تأخرها لسبب غير الحمل، ومنها:

  • المصادر الطبيعية لفيتامين ج كالبرتقال والليمون.
  • الزنجبيل. 
  • البقدونس. 
  • القرفة.

على الرغم من أن كل امرأة ترغب في التخلص من هذه الآلام المصاحبة للدورة الشهرية أو بداية الحمل، إلا أنه لا ينصح بتناول أي من الأدوية والمسكنات أو تناول الأعشاب لتخفيف الألم قبل التأكد من عدم حدوث حمل من خلال القيام بالفحوصات اللازمة أو زيارة الطبيب لتجنب حدوث أضرار ومضاعفات قد تضر بك. 

اعرفي أيضًا ما هي أفضل مشروبات تنزل الدورة؟

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى يغطي مواضيع عديدة تتعلق بحصة المرأة، والحمل، والخصوبةـ وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة