اسباب انخفاض هرمون الاستروجين والعلاج

تلعب الهرمونات دورًا رئيسيًا في صحة المرأة الجسدية، والنفسية. ولها تأثير مباشر على صحتها الإنجابية، والجنسية، وصحة الثدي أيضًا. ويعتبر هرمون الاستروجين من الهرمونات المهمة، والتي لها تأثير مباشر، وملموس على صحة المرأة، وقد تعاني النساء من انخفاض هرمون الاستروجين في بعض مراحل الحياة. سنشرح في هذا المقال كل شيء عن هذه الحالة، وأسبابها، وأفضل طرق علاجها.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Oct 16th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
أسباب انخفاض هرمون الاستروجين

ما هو هرمون الاستروجين؟

الاستروجين هو هرمون يتكون في المبايض، ويؤثر على الصحة الجنسية، والإنجابية لدى الإناث. ويلعب هذا الهرمون دورًا أساسيًا في نمو، وتطور الجهاز التناسلي الأنثوي، وصحة الثدي أيضًا. وبالرغم من أن الهرمون موجود لدى الذكور أيضًا، إلا أن تأثيره لدى الإناث أكبر. حيث يلعب دورًا مهمًا في صحة المرأة يمكن تلخيصها بما يلي:

  • نمو وتطور الفتيات في مرحلة البلوغ، وبدء الدورة الشهرية، وبروز الثديين.
  • تشكيل بطانة الرحم في بداية الدورة الشهرية، قبل الحمل.
  • نمو الثدي خلال مرحلة البلوغ لدى الفتيات، وزيادة حجم الثدي خلال الحمل.
  • له تأثير مباشر على صحة العظام ومستويات الكولسترول في الدم.
  • يؤثر أيضًا في عملية أيض الطعام، والوزن، ومستويات الإنسولين.

اعراض نقص الاستروجين

  • ألم أثناء الجماع، والذي يحدث بسبب جفاف المهبل.
  • زيادة الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، وغيابها لعدة شهور.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تأخر الحمل في حال كانت السيدة في عمر أقل من أربعين سنة وتحاول الحمل.
  • صعوبة في التركيز.
  • الصداع المتكرر، والصداع النصفي.
  • الشعور بالكآبة، والإصابة بالاكتئاب أحيانًا.
  • تقلبات المزاج.
  • الشعور بهبات ساخنة.
  • ألم بسيط، وحساسية مفرطة في الثدي.
  • ألم في العظام.
  • زيادة في الوزن.
  • جفاف في البشرة.

لماذا ينخفض الاستروجين عند النساء؟

عادة ما تبدأ مستويات الاستروجين بالتراجع خلال فترة انقطاع الطمث، وفترة ما قبل انقطاع الطمث، لذلك عادة ما يعاني من هذه الحالة النساء فوق سن الأربعين. ولكن في بعض الحالات لا يكون انخفاض هرمون الاستروجين مرتبطًا بالعمر، ويحدث لأسباب أخرى أبرزها:

  • فشل المبايض المبكر.
  • انخفاض حاد في الوزن؛ بسبب اتباع حميات قاسية.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة، وهو من الأخطاء التي تقع فيها الفتيات، والنساء الشابات لخسارة الوزن.
  • أمراض الكلى المزمنة.
  • مشاكل خلقية مثل الإصابة بمتلازمة تيرنر.
  • قصور الغدة النخامية.
  • الخضوع للعلاج الكيميائي.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • تكيس المبايض.
  • الإصابة بالسكري من النوع الأول.
  • ارتفاع مستويات هرمون الحليب.

ما هو علاج انخفاض هرمون الاستروجين؟

هناك عدة خيارات لعلاج انخفاض الاستروجين، ولكن من المهم التشاور مع طبيبة النسائية، وإجراء تحاليل، وفحوصات مفصلة لاختيار الأنسب لحالتك. أبرز طرق العلاج:

العلاج بالإستروجين الدوائي

والذي يكون على شكل حبوب أو لصقات توضع على الجلد، أو تحاميل مهبلية، أو حقن. من المهم التنويه أنه يمكن اتباع هذا الخيار لفترة لا تزيد عن سنة أو سنتين حيث إن تناول الاستروجين لفترات أطول يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

العلاج الهرموني التعويضي

وهو الخيار الأكثر شيوعًا في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، ومرحلة انقطاع الطمث. وهو يتم من خلال وصف الطبيب المعالج لعلاج هرموني مكون من عدة هرمونات بجرعات مختلفة تناسب حالتك، وتكون قابلة للتعديل مع مرور الوقت. من المهم التنويه أن هذا الخيار قد لا يناسب الجميع طوال الوقت، لذلك من المهم أن تتحدثي مع طبيبك لاختيار العلاج الأنسب.

اتباع نمط حياة صحي

ممارسة الرياضة بانتظام دون إفراط، والتركيز على زيادة الكتلة العضلية له أثر إيجابي في صحة الجسم وتنظيم مستويات الهرمونات. كما أن النوم الكافي وتجنب التوتر قد الإمكان يساعد في المحافظة على صحة الهرمونات أيضًا. وتناول الأطعمة التي تحتوي على فايتواستروجين، وهو مركب نباتي يحاكي تركيب هرمون الاستروجين، وأبرز هذه الأطعمة:

  • البقوليات: مثل الصويا، والعدس، والفاصولياء، والفول السوداني.
  • البذور: مثل بذور عباد الشمس، وبذور الكتان.  
  • الفواكه: وخصوصًا التوتيات، مثل الفراولة، والتوت الأزرق.

كلمة أخيرة

الهرمونات من أساسيات صحة المرأة، ولها تأثير مباشر على الصحة الجسدية، والعقلية. لذلك تابعي مستويات هرموناتك مع طبيبتك باستمرار، ولا تتجاهلي أي أعراض غير اعتيادية، واحصلي على العلاج المناسب إن كان لديك أي مشكلة صحية.

 golden-bundle-gold-cta-ar.webp

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة