العلاقة بين الهرمونات وزيادة الوزن عند النساء

تلعب الهرمونات دورًا أساسيًا في أجسامنا، وتؤثر في صحتنا بشكل مباشر. حيث تعاني النساء أحيانًا من مشكلة زيادة في الوزن وصعوبة في فقدان الوزن، بالرغم من تناول طعام صحي، وممارسة الرياضة. فهل للهرمونات تأثير في الوزن عند المرأة؟ سنوضح في هذا المقال دور الهرمونات في زيادة الوزن عند النساء وكيفية التعامل مع لخبطة الهرمونات للتمتع بوزن صحي.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Sep 20th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
الهرمونات

ما هي الهرمونات التي تؤثر في وزن المرأة؟

تلعب الهرمونات دورًا أساسيًا في عملية الأيض، وتؤثر في الإحساس بالجوع، وبالشبع أيضًا، وحرق الدهون، واستهلاك الطاقة. مما يجعلها من أهم العوامل التي تؤثر في عملية فقدان الوزن. فيما يلي أبرز هرمونات تؤثر في الوزن عند المرأة

هرمون الإنسولين

الإنسولين هرمون أساسي يتم إفرازه في الإنسولين، ويساعد على تخزين واستهلاك الجلوكوز، وهو نوع من السكريات البسيطة التي تتولد من الطعام. عندما يصاب الشخص بمقاومة الإنسولين يكون جسمه عاجزًا عن التجاوب مع الإنسولين ونقل الجلوكوز إلى الخلايا، مما يسبب حدوث ارتفاع السكر في الدم. مقاومة الإنسولين من أحد أسباب زيادة الوزن، والسمنة خصوصًا عند النساء. ويمكن التخلص من هذه الحالة والمحافظة على وزن صحي من خلال اتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات، وعالي في البروتينات، والدهون المفيدة. وممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على ساعات كافية من النوم، والسيطرة على التوتر.

هرمون اللبتين (هرمون الشبع)

يعمل هذا الهرمون على إخبار دماغك بأنك شبعت، لكي تتوقفي عن تناول الطعام. ولكن تبين أن الكثير من الأشخاص الذين يعانون السمنة مصابين بمقاومة اللبتين. مما يعني أن رسالة الشبع لا تصل للدماغ، والاستمرار بتناول الطعام. لا يوجد سبب معروف حتى الآن لهذه الحالة، إلا إنه يمكن السيطرة عليها من خلال اتباع نظام غذائي صحي، وتوزيع الوجبات خلال اليوم، وممارسة الرياضة بانتظام.

هرمون الجريلين (هرمون الجوع)

يقوم هذا الهرمون بمهمة عكس مهمة الهرمون السابق. حيث يرسل إلى الدماغ رسائل تخبره عن الإحساس بالجوع لكي تقومي بتناول الطعام. تكون مستويات الهرمون الطبيعية في الجسم في أعلى مستوياتها قبل تناول الطعام، وفي أقل مستوياتها بعد تناول الطعام. ولكن عندما يكون اعتلالاً في هذا الهرمون، فيستمر الشعور بالجوع؛ مما يدفعنا للإفراط في تناول الطعام. لذلك من المهم عدم الإفراط في تناول الطعام، وشرب كميات كافية من الماء، والحصول على الراحة الكافية حيث إن التعب والإرهاق من العوامل التي تزيد إفراز هذا الهرمون.

هرمون الكورتيزول

المعروف أيضًا بهرمون التوتر، وهو هرمون تفرزه الغدد الكظرية. يعتبر الكورتيزول مهمًا في حالات التعرض للخطر؛ حيث إنه يساعدنا على الاستجابة للأخطار، والنجاة منها. إلا أن بقاء مستويات الكورتيزول مرتفعة لفترات طويلة، والشعور بالتوتر باستمرار له آثار سلبية على الصحة. وقد تبين أن ارتفاع الكورتيزول في الدم يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، وزيادة الوزن، وصعوبة في فقدان الوزن. لذلك من المهم السيطرة على التوتر والقلق والتحكم بمستويات هذا الهرمون في الجسم، من خلال ممارسة تمارين التنفس، واليوغا، والتأمل، والتدوين، وممارسة الرياضة، وتناول الطعام الصحي.

هرمون الإستروجين

هرمون الأنوثة، والذي يؤثر في جسم المرأة وصحتها الإنجابية منذ البلوغ، وحتى عمر انقطاع الدورة الشهرية. كما له تأثير مباشر على صحة القلب، والعظام أيضًا. تتغير مستويات هذا الهرمون في مختلف مراحل المرأة، وخلال الحمل، والرضاعة الطبيعية، وانقطاع الدورة. وقد تبين أن انخفاض الاستروجين، والذي يحدث عند انقطاع الدورة الشهرية يسبب في زيادة الوزن خصوصًا في منطقة البطن، وهو ما يفسر صعوبة فقدان الوزن عند النساء وهن في الأربعينيات، والخمسينيات من العمر. كما أن السمنة المفرطة تسبب ارتفاعًا بالإستروجين، والذي يسبب أمراضًا مزمنة، وبعض السرطانات. لذلك من المهم فحص مستويات هذا الهرمون، والحصول على المشورة الطبية اللازمة للمحافظة على مستوياته الطبيعية.

هرمونات الغدة الدرقية

تفرز الغدة الدرقية ثلاثة أنواع من الهرمونات تؤثر في صحة الجسم، وصحة المرأة إلى حد بعيد. وعند الإصابة بخمول الغدة الدرقية وتراجع مستويات الهرمون الدرقي، تتراجع سرعة الأيض بالجسم، وقدرة الجسم على حرق الدهون؛ مما يسبب زيادة الوزن، وصعوبة في فقدان الوزن. لذلك من المهم مراجعة الطبيب بعلاج الغدد للحصول على العلاج الذي يعدل مستويات هرمونات الغدة الدرقية، للتغلب على الأعراض المزعجة المصاحبة لهذه الحالة، ولتسهيل فقدان الوزن.

هرمون التستوستيرون

بالرغم من أن اسمه هرمون الذكورة، إلا أنه واحدة من الهرمونات التي تفرز في المبيض، ويساعد على بناء العضلات، والتمتع بوزن صحي. وتسبب لخبطة الهرمونات التي تحدث مع التقدم بالعمر ووصول عمر انقطاع الدورة الشهرية انخفاض التستسرون والذي ارتبط بزيادة الوزن، وتراجع الأيض وصعوبة فقدان الوزن.

هرمون النمو

هرمون تفرزه الغدة النخامية في الدماغ وهو المسؤول عن النمو الطولي لدى الإنسان. وقد تبين أن نقص هرمون النمو لدى البالغين مرتبط بتراكم الدهون وزيادة الوزن. لذلك من المهم فحص مستويات هذا الهرمون في حال اكتساب الوزن بشكل مفرط، وطلب المشورة الطبية لتنظيم مستوياته في الجسم. ينصح الخبراء باتباع نظام الصيام المتقطع، وتناول الأغذية الصحية، وممارسة الرياضة بانتظام لتنظيم مستوى هذا الهرمون وغيره من الهرمونات التي تسبب زيادة الوزن.

 

golden-bundle-gold-cta-ar.webp

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة