هل البروتين مضر للحامل؟

التغذية الصحية للمرأة الحامل هي من الأمور التي يجب مراعاتها لحمل صحي لها ولجنينها. وللحصول على الفيتامينات والعناصر الضرورية لذلك، يجب أن تحتوي الوجبات الغذائية على مصادر متنوعة لكل من الكاربوهيدرات، الخضراوات، الفواكه، والدهون، إضافة إلى البروتينات. في هذه المقال سنتعرف أكثر عن ماهية البروتينات، مصادرها، وما إذا كان تناولها مضراً للحامل؟

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Feb 1st 2023 | تاريخ التعديل :Jan 10th 2024
البروتين

ما هي البروتينات؟

البروتينات هي عناصر غذائية أساسية لجسم الإنسان، توجد في الأنسجة كلهم، وتشكل جزءاً من كل عملية تحدث في الجسم، وتعمل كذلك كمصدر للطاقة. يتكوّن البروتين من الأحماض الأمينية في تركيبات مختلفة، ولكل نوع منها وظائف مختلفة.

بعض هذه الأحماض الأمينية من الممكن للجسم أن ينتجها، ولكن الأساسية منها يجب أن تستهلك من المواد الغذائية.

ما كميّة البروتين اللازمة للحامل؟

على الرغم من أنّ بعض أخصائيي التغذية يوصون بتناول 100 غرام، إلا أن الكمية الغذائية المسموحة والموصى بها يوميّاً من البروتين أثناء الحمل تبلغ 60 غراماً. يمكنك اعتبار الكمية التي تتراوح بين هذين الحدّين مناسبة.

أهمية البروتينات للحامل؟

تعد البروتينات من أهم الأحماض الأمينية ذات الأهميّة العالية في تغذية الإنسان، وتتكوّن البروتينات الحيوانيّة والنّباتيّة من 20 حمضاً أمينياً مختلفاً. يستخدم الجسم البروتين في الوضع الطبيعي لعمليّات البناء وتكوين الإنزيمات، كما يعدّ مصدراً للطّاقة، وللحصول على الكربون والنيتروجين.

أما بالنسبة للمرأة الحامل، فإنّ عمليّات التّمثيل الأيضي للأحماض الأمينيّة تكون أكثر تعقيداً، وتزيد الحاجة إلى استهلاك كميّة بروتين أعلى لأهميّتها في:

  • زيادة حجم الدّم، ونمو أنسجة الأم.
  • نمو الجنين والمشيمة.
  • يحافظ على أنسجة العضلات والجسم.
  • نقل المواد في جميع أنحاء الجسم.
  • حماية الجسم من الفيروسات والبكتيريا.
  • كما أنّ البروتين من أهم المغذّيات المسؤولة عن صحة الأنسجة والأعضاء للأم والجنين، كما تساعد على حماية الجسم من الفيروسات والبكتيريا.

أهمية البروتين للجنين

تُعتبر الأطعمة الغنية بالبروتين مهمة جداً للجنين بحيث:

  • تساعد على بناء وتقوية عظام الجنين.
  • تساهم بتعديل السكر في الدم.
  • تطور دماغ الجنين.
  • تساعد على تحريك الأوكسجين في الرئتين.

متى يجب تناول البروتينات؟

ينصح الأطباء بتناول 60 غرام بروتين على الأقل خلال فترة الحمل، أي ما يعادل 20-25% من مجموع السّعرات.

يعد الحصول على البروتين مهماً طوال فترة الحمل. تزداد الحاجة إلى البروتينات بعد الشّهر الثّالث من الحمل، حتى إنه يصبح احتياجاً ملحّاً في الثلث الثّاني والثّالث بشكل أكبر، وذلك لنمو الطفل السريع خلال هذه الفترة. كما يساعد على حدوث تغييرات في جسم الأم الحامل، فيكبر الثّدي والأعضاء الأخرى لتلائم احتياج الطّفل الّذي ينمو.

مصادر البروتين الطبيعية للحامل

يؤكد خبراء التغذية على ضرورة تناول الحامل للأطعمة التي تحتوي على بروتينيات، وتشمل الأغذية التالية:

الفواكه والخضار

تقدر الحصة اليومية من الفواكه والخضار التي تحتوي على بروتين بما يعادل قبضة اليد، وعلى سبيل المثال يمكن تناول تفاحة أو برتقالة، أو 3 ملاعق كبيرة من البازيلاء أو تشكيلة من الحبوب أو طبق من السلطة.

الحليب والألبان

تتضاعف أهمية الحليب والألبان بالنسبة للحامل باعتباره مصدراً هاماً للبروتين، وتقدر الحصة اليومية بما يعادل 2 إلى 3 حصص. تشمل هذه الفئة تناول الحليب الطازج والزبادي أيضاً لما له من فوائد عظيمة.

اللحوم

يؤكد خبراء التغذية على أن اللحوم الحمراء تعد من المصادر الغنية بالبروتين، وتنصح المرأة الحامل بتناول أكثر من 500 غرام من اللحم الأحمر المطبوخ أسبوعياً.

الأسماك

تعد الأسماء مصدراً هاماً من مصادر البروتين، إلا أننا ننصح باستشارة الطبيب قبل تناولها لاحتوائها على كميّة كبيرة من الفسفور الذي قد يؤثر على الحمل.

البيض

وهو من المصادر الرئيسية والمعروفة للبروتين.

المكسرات

من الأطعمة الغنية بالعديد من المعادن، إضافة إلى أنها تمد الحامل بنسبة جيدة من البروتين.

الحبوب والبقوليات

تعتبر الفاصولياء، والبقول، والحبوب من مصادر البروتين الغنية والصحية، إذ تمدك بالبروتين خلال فترة الحمل، وتحافظ على صحتك.

هل البروتين مضر للحامل؟

لا تعتبر مصادر البروتين من الأطعمة الممنوعة في الحمل، بل وعلى الرغم من أهمية تناول البروتين أثناء فترة الحمل، إلا أن الإفراط به قد يسبب العديد من المشكلات الصحيّة منها:

  • مشاكل في الجهاز الهضمي مما قد يؤدي إلى آلام في المعدة وإمساك شديد.
  • يمكن أن يعرّض الحامل إلى نقص في الفيتامينات، وفي المعادن المهمة لتطور الطفل بشكل سليم، دون أن يسبب أي أذى أو ضرراً على حياة الجنين.
  • كما أنه قد يؤدي إلى زيادة وزن الحامل حيث إنه يجب ألا يزيد وزن الحامل عن ١٥ كيلوغراماً.
  • يعرض المرأة الحامل لخطر الإصابة بسكر الحمل وارتفاع ضغط الدم باعتباره من أهم العوامل التي تزيد من السعرات الحرارية.

ولتكوني بصحة جيدة، وتضمني حملاً سليماً ونمواً صحياً لطفلك، ننصحك بأن يكون النظام الغذائي في فترة الحمل متوازناً دون الإفراط بتناول اللحوم الغنية بالدهون، الأسماك، والبيض.

 

 اقرئي أيضًا 7 نصائح لمحاربة سمنة الأطفال

 

pregnancy-course-cta-ar.webp

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى يغطي مواضيع عديدة تتعلق بحصة المرأة، والحمل، والخصوبةـ وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة