افكار تدريب الطفل على الحمام بدون عناء

تتساءل الكثير من الأمهات عن مرحلة تدريب الطفل على دخول الحمام وتنظيفه من الحفاض، وقد تحتار بعضهن بالوقت المناسب وكيفية القيام بتلك المهمة دون عناء. في هذا المقال في أمومة، سنجيبكِ عن كل تساؤلاتكِ حول كيفية تدريب الطفل على الحمام بدون عناء، وعن الوقت المناسب لذلك.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Jun 26th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
تدريب الطفل على الحمام

 العمر المناسب لتدريب الطفل على الحمام

ليس أمراً سهلاً معرفة الوقت المناسب للبدء في تعليم الطفل على الحمام، وعلى الرغم أنه من المتعارف عليه هو البدء عند بلوغ العامين من عمر الطفل، أي بعد إتقانهم المشي والاعتماد على أنفسهم، إلا أن هذه الطريقة لا تصلح تعميمها على جميع الأطفال، فكل طفل يختلف في نموه ومدى تقبله للأمر عن غيره، لذا نقول إنه لا توجد قاعدة، لكن بإمكانك اسألي نفسك الأسئلة الآتية:

  • هل تشعرين أن الطفل يظهر اهتماماً باستخدام كرسي المرحاض؟
  • هل تشعرين بأن لدى طفلك فضولاً في معرفة ما يجري داخل الحمام؟
  • هل يستطيع طفلكِ فهم واستيعاب التوجيهات والتعليمات التي تقولينها؟
  • هل يبدي الطفل تعبيرات جسدية واضحة عندما يحتاج لإتمام عملية الإخراج؟
  • هل يبقى حفاض طفلك نظيفًا لفترة ساعتين متتاليتين أو أكثر؟
  • هل يشعر طفلك بالقرف عندما يصبح حفاضه متسخًا؟
  • هل يستطيع طفلك إنزال بنطاله للأسفل ورفعه للأعلى بمفرده؟
  • هل وزن طفلك جيد، ويستطيع التحكم بحركاته؟

علامات تدل على استعداد طفلك لتدريبه على الحمام

توجد عشر علامات تظهر على الطفل، تستطيعين من خلالها بدء التدريب على الحمام وهي:

يغيّر عددًا أقل من الحفاضات

معظم الأطفال خلال أول عام ونصف من أعمارهم، يصعب توقع أوقات تبولهم، فهم لا يزالون غير قادرين على التحكم في الأمر بشكل كامل، لذا يتبولون مرات كثيرة في وقت قصير. لكن عندما يستطيع طفلكِ البقاء جافًا لساعة أو ساعتين، أو يستيقظ في بعض الأيام وحفاضته جافة تماماً، فهي مؤشرات قوية على أنه يمكنكِ وقتها البدء في تدريبه على التخلي عن الحفاض.

يخلع حفاضته بنفسه

كثيراً ما نشاهد أطفالاً يقومون بخلع حفاضتهم بأنفسهم، ولعل هذه من العلامات المؤكدة، التي تستطيعين عندها البدء في تدريبه على الحمام، عندما يخلع الطفل بنفسه الحفاضة المتسخة، فهو مستعد للجلوس في الحمام واستيعاب الأمر، والأكثر من ذلك أنه لم يعد راغبًا في أن تلامس الاتساخات جسمه.

إمكانية التعبير بالإشارات أو الكلمات 

إذا بدأ الطفل بالتعبير عن حالة اتساخ حفاضه ويطلب منك تغييرها بالإشارات، فهذا هو الوقت المناسب لدخوله الحمام، مهما كانت الطريقة التي يخبركِ بها، هناك بعض الأطفال يعتمدون على الإشارة إلى الحفاضة، أو ينطقون بكلمات معبرة وبسيطة، مثل "كيكي" أو "ياي" أو "كخ" إلخ.

مواعيد منظمة للتبرز

تتبعي مواعيد إخراج طفلك، فعندما تستطيعين توقع الأوقات، التي يتبرز فيها الطفل (في الصباح أو بعد الوجبات أو قبل النوم)، يمكنكِ حمله فوراً للجلوس على المرحاض أو النونية، إذا رأى طفلكِ أنكِ في كل مرة تفعلين، ذلك سيعتاد مع الوقت أن هذا هو المكان الصحيح للتبرز.

الاهتمام برؤية ما يوجد في الحفاض

إنه الفضول وحب استكشاف كل ما يوجد حولهم، حتى يصل بهم الأمر لاكتشاف البول والبراز داخل الحفاض، ويرغب الطفل حينها في رؤية ذلك بعينيه، إذا لاحظتِ هذا السلوك، خذيه إلى الحمام وشجعيه على التبول أو التبرز في الوقت المناسب، ليرى بنفسه ما يخرجه جسمه، هذه الطريقة من الطرق الفعّالة، التي تأتي بنتائج مثمرة في وقت قصير.

استيعاب الإرشادات المختلفة

إذا كان بإمكان طفلك الاستماع إلى التوجيهات، من حيث فتح اللعبة، ولم الألعاب وإعادتها إلى مكانها مرة أخرى والالتزام بالإرشادات المختلفة، يمكنه في ذلك الوقت القيام بالخطوات المتتالية في الحمام، يخلع ملابسه السفلية ثم يجلس، وعند الانتهاء يجب غسل المنطقة الخاصة جيداً، ثم التجفيف باستخدام المناديل وإعادة ارتداء ملابسه مرة أخرى، وأخيراً غسل يديه بالماء والصابون. بالطبع ليس بمفرده، ولكنه سيكون قادراً على فهم الخطوات المتتالية، ويحفظها في عقله يوماً بعد يوم.

يرغب في دخول الحمام معك

من الطبيعي أن يطلب الطفل الدخول معكِ أو مع والده إلى الحمام، فكثير من الأطفال لا يرغبون في فعل شيء جديد إلا بعد رؤية الأب والأم يفعلونه بأنفسهم، فاستعدي لذلك.

يرغب في الاستقلالية

هل وصلتِ إلى مرحلة يطلب فيها طفلكِ فعل كل شيء بنفسه، إن كنتِ في هذه المرحلة، فعليكِ استغلالها جيداً والبدء في التدريب على الحمام، إذا كان طفلكِ يسعى للاستقلالية، فلن تستغرق مرحلة خلع الحفاضة إلا وقتاً قصيراً.

إمكانية خلع ملابسه

عندما يستطيع الطفل خلع ملابسه السفلية بمفرده، ابدئي فوراً في تقديم النونية إليه، إذا كان قادراً على الذهاب سريعاً وخلع ملابسه والجلوس، فذلك يعني أنه قد حان وقت البدء بالتدريب.

يستطيع الجلوس والقيام بمفرده

المهارات الحركية مهمة أيضاً في مرحلة التدريب على الحمام، عندما يكون الطفل قادراً على الجلوس على الكرسي والنزول بمفرده، فهذه علامة مباشرة على إمكانية البدء في الجلوس على النونية.

نصائح للأمهات لتدريب الطفل على الحمام

اشرحي لطفلك ما الذي تقومين به

تحدثي مع طفلك وتأكدي أنه يعرف ما الذي يجري، وأنه يعرف خطوات الخطة. أخبريه بأنه كبر، وأنه عليه استخدام الحمام والتخلص من الحفاض.

مشتريات لازمة لهذه المرحلة

اشترِ الكثير من الملابس الداخلية وألبسي طفلك الملابس الداخلية بدلاً من الحفاض، فأول ما عليك فعله عند البدء في تعليم الطفل الحمام هو التخلص من الحفاضات. لكي يشعر طفلك بشعور البلل، ولكي يبدأ بربط الشعور بالتبول مع الذهاب للحمام.

عودي طفلك على الذهاب للحمام بانتظام

في أول أيام التدريب شجعي طفلك على الذهاب للحمام كل نصف ساعة. ذكري طفلك باستخدام الحمام، فور أن يستيقظ في الصباح. قد لا ينجح ذلك دائماً خصوصاً إذا استيقظ طفلك بمزاج سيئ.

استخدمي الهدايا للتشجيع

عندما ينجح طفلك في استخدام الحمام أو النونية امدحيه كثيراً، وأعطيه الهدايا والحلوى. لا تقلقي لن تقومي برشوة طفلك إلى الأبد في كل مرة استخدم فيها الحمام، فقط في الأيام الأولى من تدريب الطفل على استخدام الحمام.

استعدي للمفاجآت

عليكِ أن تكوني مستعدة لوقوع الكثير من حوادث التبول على الأرض أو التبول اللا إرادي في الفراش، لا تغضبي فقط أخبريه أن يطلب استخدام الحمام أو النونية في المرة القادمة. نظفي ما أحدثه من فوضى واستمري بيومك.

الصبر، ثم الصبر، ثم الصبر

كوني متعاطفة، احذري العصبية والغضب، فالأطفال يشعرون بالخجل من تبولهم على ملابسهم فلا تجعلي طفلك يشعر بشعور سيئ فقط بسبب ملابس متسخة.

وانتبهي إذا كان طفلك مصاباً بالإسهال، فكوني معه ولا تجبريه على الخروج بدون حفاض كي لا يصاب بالنفور.

لا تشعري طفلك أن الذهاب للحمام أمر مقرف

لا تبدي اشمئزازك أو قرفك من الرائحة أو عند رؤية البول أو البراز، فذلك قد يجعل طفلك يتراجع. تحكمي بمشاعرك حتى وأنت تنظفين البراز من على سجادة غرفة المعيشة.

تعليم الطفل استخدام الحمام خارج البيت

بالتأكيد سيطلب منك طفلك استخدام الحمام حتى وأنت في منتصف رحلة برية على الطريق السريع. خذي النونية معك لكي تضمني الحفاظ على نظافة فرش السيارة. أوقفي سيارتك ودعي طفلك يستخدم النونية على الطريق السريع، ويمكنكِ استخدام حفاضات التدريب أثناء الخروج في فترة التعلم على استخدام الحمام. ولكن إذا لم تستخدميها وبلل طفلك ملابسه، من الضروري أن تقومي بتغيير ملابسه فوراً.

تعويد طفلك أن يبقى جافاً خلال الليل

إن هذه الخطوة تعتبر متقدمة نوعاً ما، لذا عليكِ بقاء طفلك مرتدياً الحفاض في الليل خلال فترة التدريب، ولا تزيليه نهائياً إلا بعد أن تتأكدي أنه يستيقظ لعدة أيام متتالية وحفاضه جاف.

كل ما عليك الآن أن تذكري نفسك أن مرحلة التدريب تحتاج وقتاً ومجهوداً من أجل الوصول إلى نتيجة، لكن مع الصبر والمثابرة، تكون النتيجة مرضية ومذهلة، وتأكدي أنكِ لستِ وحدك، فتلك المرحلة أساسية في حياة كل طفل وأم.

babycare-bundle-cta-ar.webp

 

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة