متى يمشي الطفل وكيف يمكنك مساعدته؟

خلال العام الأول يقوم الطفل بتطوير حركاته وقوة العضلات من كل جزء من الجسم حيث يتعلم الجلوس والتدحرج والزحف قبل الانتقال إلى الوقوف والمشي. ترتبط مسألة المشي بالثقة والتوازن. ووفقاً للأطباء يمكن للأطفال البدء في المشي مبكرًا في عمر 9 أشهر، لكن من الطبيعي أيضًا أن يستغرق الأطفال وقتاً أطول، ويبدأوا المشي في عمر 17 أو 18 شهرًا، وقد لا يتقن الطفل مهارة المشي في الحال، حيث قد يستغرق الأمر بعض الوقت للحفاظ على توازنهم. في هذا المقال في أمومة، سنتحدث أكثر عن مسألة المشي لدى الأطفال، وسنقدم لك بعض الأفكار التي يمكنكِ اتباعها لتحفيز طفلكِ على النمو والانطلاق، لتعرفي متى يمشي الطفل.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Mar 20th 2023 | تاريخ التعديل :Apr 10th 2024
متى يمشي الطفل

متى يمشي الطفل؟

  • تختلف مراحل تطور المهارات من طفل لآخر، ولكن بشكل عام فيما يخص تعلم المشي وما يسبقه من تمهيد:
  • عادةً يجلس الطفل الطبيعي بعمر 6 أشهر، ويزحف بعمر من 9 إلى 10 أشهر، ويبدأ بالمشي بعمر 11 إلى 18 شهرًا.
  • في بداية تعلّم الطفل الرضيع المشي في عمر الـ 10 أشهر تقريباً، يمشي مستنداً إلى الأثاث، ثم يمشي ممسكاً بأيدي الأم أو الأب، حتى يتعلّم موازنة جسمه والمشي منفرداً.
  • يمكن أن يتأخر بعض الأطفال في المشي حتى عمر السنتين، ويجب على الأم خلال مراحل تطور طفلها أن تساعده على تعزيز ثقته بنفسه، كي يتمكن من المضي في خطواته الأولى، من خلال اللعب معه ومدحه على كل حركة أو خطوة يقوم بها وتشجعيه دائمًا.

مراحل تعلم الطفل المشي

قبل مرحلة المشي، تأتي عدة مراحل تمهيدية، وتكون كما يلي: 

  • الجلوس بمفرده: هي المرحلة الأولى التي تساهم بتطوّر عضلات الطفل؛ مما تساعده على المشي، وتكون هذه المرحلة في عمر من 4-7 أشهر، ما عليكِ سوى تحفيزه من خلال وضع مجموعة من الألعاب المسلية حوله.
  • الزحف: يتدرب الطفل في مرحلة الزحف على تحريك ذراعيه وساقيه في الوقت ذاته، وهو ما سيحتاج إليه عند المشي، وهذه المرحلة تكون في عمر من 7- 10 أشهر، فقط شجعيه.
  • الوقوف مستنداً: سيحاول الطفل بعد الزحف الوقوف مستنداً إلى الأثاث في عمر الـ10 أشهر، ساعديه على تعلّم طريقة الوقوف والجلوس الصحيحة.
  • المشي بمساعدة أحد: في هذه المرحلة سيبدأ الطفل في تحقيق توازن جسمه واكتساب الثقة في نفسه بدءاً من 11 شهراً، أمسكي يديه وساعديه.
  • الوقوف دون مساعدة: وهي المرحلة الأهم ما قبل انتظام المشي، وفيها يحافظ الطفل على توازنه لبضع ثوانٍ، وتكون في عمر السنة تقريباً، فشجعيه باستمرار.
  • المشي: وهي المرحلة الأخيرة، وتكون في عمر 12-15 شهراً، فشجعيه على المشي باستمرار عوضاً عن الجلوس.

طرق تعليم الطفل المشي

  • طفلك يحتاج إلى الإحساس بالأمان، أمسكي يديه في البداية، وبعد قليل أفلتي يدًا واحدة، وعندما تشعرين بأنه متوازن اسحبي يديكِ بهدوء واتركيه يمشي بمفرده، ومع كل خطوة يخطوها بمفرده شجعيه وقبليه.
  • العبي مع طفلك لعبة التوازام، اجلسي على الأرض مقابل طفلكِ، وشجعيه كي يمشي باتجاهكِ. وساعديه على الوقوف بمفرده، ثم احسبي معه كم من الوقت يستطيع أن يبقى واقفًا؟ ولا تنسي أن تصفقي له بعد كل محاولة ناجحة وشجعيه على الاستمرار حتى بعد المحاولات غير الناجحة.
  • اشتري له ألعاباً يستطيع جرها ودفعها أو المشي معها، فهذا يزيد من تحفيزه على المشي.
  • استخدمي الألعاب والأشياء الآمنة والجاذبة للانتباه وضعيها بمستوى طوله بشكل قريب منه، سيحاول جلبها بشد جسمه والارتكاز جيداً على قدميه للوصول إليها.
  • أسندي طفلكِ إلى كرة كبيرة أمامه واجعليه يدفعها إلى الأمام ببطء، وسيسعد بهذه اللعبة، وستحفزه على تحريك قدميه والمشي.
  • ألقي بعض الأشياء على الأرض على مسافة بعيدة عنه، واطلبي منه أن يذهب إليها مشياً ويعطيها لكِ.
  • اذهبي مع طفلكِ إلى المناطق المفتوحة والحدائق، حتى يتنقل ويمشي بحرية ما يحفزه على الإسراع من خطواته. 
  • للأب دور هام في هذه المرحلة، اطلبي من والده أن يشارككِ في اللعب معه، بأن يحمله لأعلى، ويتركه يلوح بقدميه بالهواء كأنه يركل الكرة في حركات متتابعة وقوية، فهذه الحركات تزيد من قدرة طفلكِ على المشي.
  • اجلسي أنتِ ووالده على الأرض في مواجهة بعضكما البعض، واجعلي الطفل يمشي بينكما.  في حال سقوطه، اقتربي منه واطمئني على سلامته، ثم شجعيه على القيام مجدداً، حتى لا يبكي وينسى ما كان يقوم به.

أسباب تأخر المشي عند الأطفال

يستطيع معظم الأطفال المشي في سن من 11-15 شهراً، أما إذا وصل الطفل إلى عمر 18 شهراً ولم يمشِ، فيعد وقتها متأخراً في المشي، وهو ما يرجع لعدة أسباب منها:

تأخر التطور الحركي

قد يكون بسبب اضطراب المهارات الحركية، فقط تحلي بالصبر ولا تقلقي، لأن التأخير وقتها ليس نتيجة أي مشكلة أساسية خطيرة. 

تأخر النمو

يمكن أن يكون لديه تأخر في جميع المهارات الحركية -ومنها المشي- بالإضافة إلى تأخر في النمو، ومن أمثلة مشاكل النمو: الضمور العضلي ومتلازمة داون. 

الظروف المحيطة

فمرض الطفل ومكوثه في السرير لفترة كبيرة، لن يشجعه على المشي والحركة بعد التعافي مباشرة.

عزيزتي الأم، نتمنى أن نكون أجبنا ولو تقريبيًا على سؤال متى يمشي الطفل ضعي في اعتبارك أن كل طفل له مسار نمو مختلف عن الآخر، تحلّي بالصبر وكوني الأمان له دوماً.

 

اعرفي ما هي أهم مراحل نمو الرضيع في السنة الأولى من عمره؟

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة