هل الرضاعة الطبيعية مع الحلمة المسطحة ممكنة؟

الرضاعة الطبيعية رحلة جميلة مليئة بالفوائد العديدة للأم والطفل، وفي بعض الأحيان تظهر بعض مشاكل الرضاعة الطبيعية مثل مشكلة الحلمة المسطحة التي تعاني منها الكثير من الأمهات المرضعات. سأتحدث في هذا المقال عن حلول تساعد الأمهات على إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية مباشرة حتى مع وجود حلمة مسطحة.

dr sally.webp
سالي البير
تاريخ النشر:Jan 4th 2024 | تاريخ التعديل :Feb 10th 2024
تسهيل الرضاعة مع الحلمة المسطحة

ما هي الحلمة المسطحة؟

هي الحلمة التي لا تكون بارزة، وتكون بمستوى بقية أجزاء الثدي. عادة ما يزداد بروز الحلمة عند أغلب الأمهات خلال الحمل، ولكنها تكون مسطحة أو غائرة لدى البعض؛ مما يشكل لديهن بعض القلق حول الرضاعة الطبيعية. يمكن أن تبرز الحلمة من خلال الضغط بلطف على الهالة، وهو ما يعرف باسم Pinch test. إذا برزت الحلمة بعد هذا الضغط، هذا يعني أنها ستبرز بمجرد أن يبدأ الطفل بالرضاعة، ولا تعتبر مسطحة بشكل دائم حتى وإن بدت كذلك.

هل يمكن إرضاع الطفل بوجود الحلمة المسطحة؟

تظن الكثير من الأمهات بأنه لا يمكنها إرضاع طفلها رضاعة مباشرة، وأنها ستحتاج إلى شفط حليب الثدي وإرضاع طفلها بالقنينة. وهذا اعتقاد خاطئ حيث إن الطفل عندما يلتقم التقام صحيح لن يلتقم الحلمة فقط، بل أجزاء أكثر من الثدي لكي يكون الالتقام عميقاً ومجدي، ولكي تكون الرضاعة ناجحة وغير مؤلمة. يمكن أن تنجح الأم بإرضاع طفلها رضاعة مباشرة مع القليل من المجهود الإضافي، ومع وجود دعم وتوجيه من أخصائيات الرضاعة الطبيعية.

نصائح لتسهيل الرضاعة المباشرة مع حلمة مسطحة

الملامسة الجلدية

من المهم أن تقوم الأم بالملامسة الجلدية فورًا بعد الولادة خلال ما يعرف باسم الساعة الذهبية. والاستمرار بملامسة الطفل خلال الأيام والأسابيع الأولى بعد الولادة كلما سنحت الفرصة، خلال جلسات الرضاعة، أو خلال نوم الطفل أيضًا.

الرضاعة عند الحاجة

أنصح الأم بإرضاع الطفل عند ظهور أولى علامات الجوع؛ لأنه إن بدأت الرضاعة والطفل يشعر بجوع شديد سيكون التقام الثدي بوجود الحلمة المسطحة أصعب بكثير.

التحفيز اليدوي للثدي

التحفيز اليدوي للثدي يساعد على تسهيل الرضاعة بوجود حلمة مسطحة، حيث ستخرج بعض قطرات الحليب التي ستشجع الطفل على التقام الثدي بشكل أسهل.

معرفة طريقة الالتقام الصحيح

وهي أهم الخطوات التي ستجعل إرضاع الطفل ممكنًا. من المهم أن تتعرف الأم على طريقة الالتقام الصحيح والعميق، حيث يجب أن تتعرف الأم على ذلك حتى قبل الولادة لكي تكون الرضاعة أسهل، وغير مؤلمة سواء كانت لديها حلمة مسطحة أم لا.

الضغط على الثدي أثناء الرضاعة

بإمكان الأم الضغط على الثدي بلطف خلال رضاعة الطفل رضاعة مباشرة لكي تُسهل عليه تفريغ الثدي، وتشجعه على الاستمرار بالرضاعة.

كمادات الثلج

يساعد الثلج أو الكمادات الباردة على إبراز الحلمة المسطحة. يمكن للأم أن تضع الثلج لدقائق قليلة قبل أن تبدأ بإرضاع طفلها، لكي تبرز الحلمة، وتكون الرضاعة أسهل.

تجنب تحجير الثدي

تحجير الثدي من الأمور الشائعة، خصوصًا في الأيام الأولى بعد بدء إدرار الحليب. وعندما يتحجر الثدي تصبح الحلمة أكثر تسطحًا. لذلك من المهم عدم إرضاع الطفل أثناء تحجير الثدي، وتخفيف هذا التحجير من خلال تفريغ بعض الحليب يدويًا، لتقليل تسطح الحلمة أو باستخدام شفاط الحليب لدقائق قليلة فقط، وذلك لتسهيل الالتقام على الطفل الرضيع.

عدم تعريض الطفل لأي حلمات صناعية

من المهم عدم إعطاء الطفل الذي يواجه صعوبة في الالتقام بسبب تسطح حلمة الثدي، أي قنينة أو لهاية. لأن تناول الطفل لحلمة رضاعات الحليب البارزة سيجعله يقارنها بحلمة الأم المسطحة، ويدرك الفرق والصعوبة التي يواجهها بالرضاعة المباشرة. لذلك من المهم عدم إعطاء الطفل أي قنينة أو لهاية وتنبيه طاقم مستشفى الولادة لذلك أيضًا، حتى يُصبح الطفل قادراً على الالتقام بسهولة، ويعتاد على الرضاعة المباشرة.

استخدام أدوات تسهل الرضاعة

يُعتبر إرضاع الطفل رضاعة طبيعية مباشرة مع وجود الحلمة المسطحة تحديًا، يحتاج لبعض الأدوات. ويعتبر نظام الرضاعة التكميلي المبين بالصورة أدناه، من أفضل الأدوات التي تضمن أن يحصل الطفل على حليب الأم، وأن يستمر بالرضاعة الطبيعية المباشرة. حيث يحصل الطفل على حليب مشفوط مع وجوده عند ثدي الأم يقوم بمص الحلمة، وتحفيزها أثناء تناوله الحليب من الأنبوب الموجود بهذه الأداة. ويمكن استخدام الملعقة، أو الكوب أو الحقنة لإعطاء الطفل حليب مشفوط مع الابتعاد تمامًا عن استخدام القنينة.

من الأدوات التي تساعد أيضًا مُشكل الحلمة، الذي يمكن للأم ارتداؤه داخل حمالة الثدي بين الرضعات، وهو مبين بالصورة التالية.

عدم الاستعجال باستخدام واقي الحلمة

لا يُنصح باللجوء لهذه الوسيلة منذ البداية، بالرغم من كون واقي الحلمة حلاً ممتازاً لمشكلة الحلمة المسطحة، إلا أنه يفضل أن يكون آخر الحلول، بعد تجربة جميع الحلول الأخرى. حيث سيكون لواقي الحلمة تأثير مشابه لتأثير حلمة القنينة، وسيعتاد الطفل عليه بدلًا من اعتياده على حلمة الثدي. إذا اضطرت الأم لاستخدام واقي الحلمة يُفضل أن يكون تحت إشراف أخصائية الرضاعة الطبيعية للتأكد من تحفيز الثدي بشكل كامل، وأن تكون الرضاعة فعالة. ويجب التأكد بأن الالتقام صحيح وعميق. ويُفضل إزالة الواقي في منتصف الرضعة، حيث تكون الحلمة قد برزت ومحاولة إرضاع الطفل مباشرة، سيقلل اعتماد الطفل بشكل كبير على هذه الأداة. ويُنصح بتفريغ الثدي يدويًا للتأكد من تفريغه بشكل جيد بعد انتهاء الطفل من الرضاعة بوجود واقي الحلمة. من عيوب استخدام هذا الواقي أنه تزداد احتمالية حدوث الالتهابات أثناء استخدامه، لذلك يجب تنظيفه بشكل جيد دائمًا. كما يُنصح أيضًا بمتابعة وزن الطفل وعدد الحفاضات المبتلة للتأكد من أن الرضاعة صحيحة.

عزيزتي الأم، إرضاع طفلك مع وجود الحلمة المسطحة هو تحد خصوصًا في الأسابيع الأولى من الولادة. لكنها ممكنة مع وجود توجيه ومساعدة فردية من أخصائية رضاعة طبيعية تضع لك خطة وحلول تناسبك وتناسب طفلك.

اقرئي أيضًا تكتلات الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية: الأسباب والعلاج

dr sally.webp
سالي البيرأخصائية رضاعة طبيعية وأخصائية عناية بالمواليد

تخرجت سالي من كلية الصيدلة في جامعة الشارقة، ثم انتقلت للعيش في كندا حيث عملت كصيدلانية في أونتاريو لعدة سنوات. في ذلك الوقت رزقت بطفلين وتلقت الكثير من الدعم والتمكين في تجربتها مع الرضاعة الطبيعية على أيدي أخصائيي الرضاعة هناك. ولأنها استمتعت برحلة الرضاعة الطبيعية ونجاحها، قامت سالي بالتطوع لدعم ومساعدة الأمهات الجدد في هذه الرحلة وقد وجدت شغفها في مجال الأمومة والطفولة واستمرت بالتطوع لمساعدة الأمهات الجدد بعد انتقالها للعيش في الإمارات العربية المتحدة، حتى درست واجتازت الامتحانات اللازمة وأصبحت أخصائية رضاعة طبيعية تقدم الدعم للمئات من الأمهات المرضعات وتساعدهن على تجاوز تحديات الرضاعة الطبيعية بنجاح.

مقالات ذات صلة