الحب: مفهومه وكيفية الاحتفال به

ها نحن من جديد نشاهد ترويج الشركات لمناسبة جديدة من خلال بيع الزهور والشوكولاتة والمجوهرات والعديد من السلع الأخرى، فيما يعرف على أنه عيد للحب. ولكن هل هكذا يجب أن يُحتفل بالحب؟ وما هو الحب بالضبط؟ تابعي القراءة وتعرفي على الأشكال المختلفة للمحبة.

Nauras Abul Haija Editor in Chief
نورس أبو الهيجاء
تاريخ النشر:Feb 11th 2024 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
ما هو الحب

الأشكال المختلفة للحب

حب العائلة

العائلة هي نواة وجود الإنسانية؛ عندما نهتم بأقاربنا من مختلف الدرجات، ونحب وندعم أفراد العائلة مهما كانت صلة قرابتهم، ونزورهم ونودهم ونقف بجانبهم في الحزن والفرح، تُصبح العائلة قوية وإيجابية، فتؤثر إيجابيًا على المجتمع والبلد بأكمله.

حب الزوجين لبعضهما

حب الزوجين لبعضهما هو أساس الأسرة المُحبة والمجتمع الصحي والقوي. يُصوِّر الحب بين الزوجين غالبًا من خلال الخواتم والزهور والرحلات الرومانسية وعشاء الشموع. بينما يمكن أن يتجلى حب الأزواج مئات المرات كل يوم من خلال أفعال مختلفة ليست وردية أو حمراء أو لامعة، ولكنها دافئة ومحبة، مثل:

  • السماح لزوجتك بالنوم بعد ليلة صعبة مع الرضيع هو إثبات للحب.
  • إحضارك القهوة لها في السرير هو تعبير عن الحنان.
  • عندما تأخذ الأطفال وتخرج معهم من البيت ليتسنى لها ببعض الوقت وحدها هو دليل على اهتمامك بها وبراحتها.
  • دعم زوجِك أثناء الدراسة والعمل، والوقوف بجانبه عندما يحتاج إليك هو تعبير قوي عن الحب.
  • الاستماع إلى زوجك وإعطاءه النصيحة هو حب حقيقي.
  • دعم مسيرة زوجتك المهنية وتطلعاتها الأكاديمية هو دليل كبير على الاهتمام.
  • عندما تساند زوجتك خلال الحمل، وبعد الولادة فأنت تقول لها أنا أحبك، ولكن بطريقة أعمق.
  • وقوف الزوجين بجانب بعضهما للمساندة والدعم في مواجهة مصاعب الحياة المختلفة أكبر برهان على الحب القوي.
  • قولك لزوجتك أنا أفهمك وأنا هنا لأجلك لها وقع أكبر من كلمة أحبك! 
  • أن تطبطبي على أحزان زوجك وتخففي عنه من أجمل تجليات الحب. 

واحدة من أجمل قصص الحب التي قرأتها هي قصة حب النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- لزوجته الأولى خديجة. كانت خديجة أكبر من النبي، صلى الله عليه وسلم، وكان يعمل لديها! لا شيء أكثر تقدمًا ونسوية في القرن السابع الميلادي في الجزيرة العربية من هذا الثنائي. كانت زوجته -رضي الله عنها- أول من آمنت بأنه رسول الله؛ الثقة والدعم غير المشروطين دلالة على حب حقيقي وقوي. كان يستشيرها في كل شيء، وهذه الثقة وحقيقة أنها كانت له ملاذًا وسكنًا فيها هي حب حقيقي. كان محطم القلب ومحطم الروح عندما فارقتها الحياة، وتذكرها سنوات بعد وفاتها بحنان وحنين. لم تأتينا هذه القصة كحكاية خرافية، وإنما لتقديم مثال على الحب الزوجي الصادق والنقي.

محبة كل من حولنا

الاعتناء بمحيطنا المباشر من الجيران، والزملاء، والذي يعد ركيزة مهمة ونواة للمجتمع، أمر أساسي، وسيجعل بيئتنا الاجتماعية إيجابية مليئة بالمحبة. فعندما ندعم ونحب الناس في مجتمعنا، نبرهن على مستوى عالٍ من الإيثار والمحبة للآخرين، وهو ركيزة ضرورية لمجتمع صحي ومتماسك.

حب الوطن

هو شعور وعاطفة فطرية، فكل منا يشعر بالانتماء والمحبة الخالصة للوطن وللمكان الذي ينتمي إليه. بلداننا هي الموطن حيث ذكرياتنا وأحباؤنا. إن أحد أصعب الأشياء التي على الإنسان تحملها هو أن يتعرض للإجبار على مغادرة أرضه ووطنه. وهو ما يُجبر عليه الكثيرون بسبب الحروب، والاحتلال والكوارث. 

الخلاصة أن الحب هو شعور جميل ونقي ودافئ؛ في معظم الأوقات، هو ما يُبقينا مستمرين وله العديد من التجليات والأشكال بعيدًا عن الدعايات والأشكال المادية والتجارية.

 

اقرئي أيضًا الرومانسية في الزواج: حقيقة أم خيال

Nauras Abul Haija Editor in Chief
نورس أبو الهيجاء مديرة المحتوى لمنصة أمومة

أم لثلاثة يافعين، ومديرة تحرير مدونة أمومة. حاصلة على ماجستير باللغة الفرنسية وآدابها من الولايات المتحدة الأمريكية. اختارت دراسة اللغة الفرنسية لشغفها باللغات منذ الطفولة، حيث أنها تجيد 6 لغات منها أربع لغات بطلاقة كبيرة. عملت نورس منذ تخرجها في مجالات عديدة، في التعليم المدرسي، والتعليم العالي، والترجمة. قبل توجهها للاختصاص بالتحرير وإدارة وصناعة المحتوى المكتوب باللغتين العربية والانجليزية. لديها اهتمام كبير بكل ما يخص الأمومة والتربية، ولديها شغف خاص بكل ما يتعلق بالتعليم.

مقالات ذات صلة