ما هو الاحتراق الوظيفي للأم العاملة؟ وما هو علاجه؟

الأمومة من أصعب الوظائف، وأكثرها إجهادًا على الأم، فما بالك بأن نضيف إليها وظيفة بدوام كامل، مع كل ما يصاحبها من مهام، ومتطلبات. كل هذا الإجهاد الجسدي والنفسي يجعل الأم العاملة أكثر عرضة للإصابة بحالة الاحتراق الوظيفي أكثر من غيرها. اعرفي من خلال هذا المقال ما هو الاحتراق الوظيفي، وما هي أعراضه، وما هو علاجه لكي تعتني بصحتك النفسية والعقلية بأفضل شكل.

Nauras Abul Haija Editor in Chief
نورس أبو الهيجاء
تاريخ النشر:Aug 9th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
الاحتراق الوظيفي

العمل دون توقف

لا يوجد أي مبالغة في هذه الجملة، فبالرغم من أن دوامك في وظيفتك لن يتعدى الثماني أو تسع ساعات يوميًا، إلا أنك بمجرد انتهائك من هذا الدوام، ستعودين لوظيفتك الأخرى ذات الدوام الكامل، التي ليس فيها أي إجازات، أو حوافز أو رواتب. العمل دون توقف أو استراحة، خصوصًا بوظيفة مجهدة جسديًا، ونفسيًا كوظيفة الأمومة له أثر سلبي على الصحة النفسية وهو فتيل الاشتعال للاحتراق الوظيفي.

ما هو الاحتراق الوظيفي؟

هو نوع من الإجهاد النفسي، والعقلي المطول الذي يحدث بسبب العمل. ويصاحبه شعور بالإرهاق المزمن، مع إحساس دائم بعدم الرضا الوظيفي، والإحساس بالتقصير في العمل، والحياة الشخصية، مما يدفع الموظف للعزلة عن كلاهما.

محاولة الأم العاملة المستمرة للموازنة بين العمل والحياة الأسرية، يزيد من سوء هذه الحالة. ويجعل الأم العاملة تشعر بإرهاق ذهني شديد، ويؤثر في صحتها النفسية، وعلى علاقاتها الشخصية، وعلاقاتها بزملائها، ومرؤوسيها على حد سواء.

أعراض الاحتراق الوظيفي

صنفت منظمة الصحة العالمية مؤخرًا هذا النوع من الاحتراق على أنه تشخيص طبي حاله كحال ارتفاع السكر بالدم، أو الروماتيزم أو غيره من الأمراض. فهو ليس حالة عادية من التعب التي قد تزول بمجرد الحصول على إجازة أو العمل لساعات أقل، أو العمل من المنزل. فيما يلي أبرز أعراض الاحتراق بسبب الوظيفة:

  • انعدام الطاقة، وتراجع الإنتاجية.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق حتى بعد النوم الجيد، أو إجازة نهاية الأسبوع.
  • تراجع الأداء الوظيفي.
  • عدم الشعور للانتماء إلى مكان العمل.
  • فقدان الرضا الوظيفي.
  • انتقاد العمل، وكل ما يتعلق به.
  • العصبية المتزايدة.
  • صعوبة في التركيز.
  • تغير عادات النوم.
  • الشعور بأعراض جسدية مثل الصداع، والمغص.

خطوات للتعافي من الاحتراق الوظيفي

ترك الاحتراق الوظيفي دون علاج له أثر سلبي على الصحة بشكل عام، والصحة النفسية بشكل خاص. وقد يؤدي إلى مشاكل على الصعيدين الشخصي، والعملي. لذلك لا تهملي هذا الأمر واتخذي هذه الخطوات فورًا:

1| الحصول على الراحة الكافية 

لا يقتصر الأمر على النوم لثماني ساعات كل يوم. الراحة العامة هي أفضل دواء، خففي من وتيرة نشاطك اليومي، وارتاحي كلما سنحت لك الفرصة. قومي بنشاطات مريحة مثل سماع الموسيقى، أو الرسم، أو الجلوس في شرفة البيت، أو قراءة كتاب ممتع.

2| أخذ استراحات متكررة

وزعي استراحة الغداء ذات الساعة على مدار اليوم، وخذي استراحات قصيرة متكررة بحيث تضمنين الراحة لمدة خمس أو عشر دقائق كل ساعة. فخلال ساعات العمل الطويلة أخذ استراحات قصيرة متكررة يعتبر من أفضل الطرق للحصول على الراحة خلال اليوم.

3| الاهتمام بالذات

وهو ليس بالأمر المعقد فبمجرد النوم لساعات كافية، مع تجنب السهر، وتناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة بانتظام، يعتبر حجر أساس الاهتمام بالنفس. رتبي مهام يومك حول هذه الأساسيات، ولا تتنازلي عنها. ممارسة الرياضة يجب ألا تكون في النادي الرياضي، نعلم أنك أم عاملة، ومشغولة نصف ساعة من الرياضة في البيت مع أطفالك، أو التنزه لمدة نصف ساعة معهم أيضًا تكفي، وهي من أفضل طرق قضاء الوقت مع الأطفال.

4| ممارسة اليوغا والتأمل 

لا داعي لأن تنضمي لحصة يوغا احترافية إن لم يكن لديك الوقت. قومي بالاسترخاء والتنفس ببطء لمدة عشر دقائق في الصباح قبل بدئك في الجري في سباق الماراثون الذي لا ينتهي. قومي بإرخاء عضلاتك بالتدريج مع التنفس العمي، والبطيء ليلًا قبل أن تنامي لتتخلصي من آثار التوتر على جسمك ولتنامي بشكل أفضل.

5| احصلي على الدعم 

من المهم أن تكوني محاطة بأشخاص داعمين في حياتك الشخصية والعملية على حد سواء. اطلبي المساعدة من زوجك في مهامك الأسرية، فضفضي له همومك حثيه على مساندتك عاطفيًا لكي تتخطي ما تشعرين به من إحباط، وإجهاد. تحدثي مع أمهات عاملات لديهن ظروف مشابهة، واحرصي على لقائهن بشكل دوري حتى ولو كان مرة في الشهر خلال عطلة نهاية الأسبوع لشرب القهوة. صدقيني جلسة العلاج الجماعي هذه كفيلة بشحن طاقتك من جديد. اطلبي الدعم من زملائك في العمل، وحولي إليهم بعض مهامك إن كان هذا ممكنًا. تحدثي مع مديرك، واطلبي المزيد من المرونة، وتخلي عن قناع المرأة الخارقة التي لا تحتاج إلى المساعدة، فنحن نعلم أنه قناع كاذب وهو من أسباب احتراقك أساسًا.

 

تعرفي على 7 من حيل الأمهات للحصول على وقت فراغ في البيت

 

golden-bundle-gold-cta-ar.webp

Nauras Abul Haija Editor in Chief
نورس أبو الهيجاء مديرة المحتوى لمنصة أمومة

أم لثلاثة يافعين، ومديرة تحرير مدونة أمومة. حاصلة على ماجستير باللغة الفرنسية وآدابها من الولايات المتحدة الأمريكية. اختارت دراسة اللغة الفرنسية لشغفها باللغات منذ الطفولة، حيث أنها تجيد 6 لغات منها أربع لغات بطلاقة كبيرة. عملت نورس منذ تخرجها في مجالات عديدة، في التعليم المدرسي، والتعليم العالي، والترجمة. قبل توجهها للاختصاص بالتحرير وإدارة وصناعة المحتوى المكتوب باللغتين العربية والانجليزية. لديها اهتمام كبير بكل ما يخص الأمومة والتربية، ولديها شغف خاص بكل ما يتعلق بالتعليم.

مقالات ذات صلة