كيف أعالج نقص الحديد؟

يلعب الحديد دوراً حيوياً في جسم الإنسان، فهو ضروري لعملية التنفس وإنتاج الطاقة. كمل يعتبر الحديد أحد أبرز المعادن الضرورية والأساسية للجسم، فهو من المعادن الضرورية لتصنيع كريات الدم الحمراء على شكل هيموغلوبين (Hemoglobin) التي تقوم بنقل الأكسجين من الرئتين إلى كافة أعضاء الجسم. ولأن النساء هنّ الأكثر عرضة لنقص الحديد، فإننا في هذا المقال سنتحدث عن كيفية علاج نقص الحديد.

ما هو نقص الحديد؟

يعرف نقص الحديد بعدم وجود حديد كاف في الجسم، مما يسبب العديد من المشاكل الصحية مثل الأنيميا أو فقر الدم المزمن أو العارض. تتراوح شدة المشكلات الصحية الناتجة عن النقص في الحديد في شدتها ما بين الخفيفة والشديدة، لذلك من الضروري علاج هذا النفص في الجسم بشكل سريع وطارئ.

أعراض نقص الحديد:

من أهم أعراض فقر الدم الناتج عن النقص في الحديد:

  • التعب الشديد.
  • شحوب البشرة.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق تنفس.
  • وجع رأس.
  • دوار.
  • برودة الأطراف.
  • تكسر الأظافر.

لماذا تعتبر المرأة أكثر عرضة لنقص الحديد؟

تعاني المرأة من هذا النقص بشكل متكرر وأكثر من الرجل لسببين:

  • الحمل، حيث تحتاج المرأة الحامل لضعف كمية الحديد وحمض الفوليك اللازم لبناء جسم الجنين وجسمها.
  • الحيض، حيث تخسر المرأة شهرياً كمية من الدم مع انسلاخ بطانة الرحم وانفجار البويضة، وتصاحبها أعراض عدم الرغبة بالأكل؛ مما يؤدي لحدوث مشاكل وسوء تغذية مما قد يؤدي إلى تراجع نسبة الحديد في الجسم.

بالإضافة إلى الأسباب الأخرى لنقص الحديد ومنها:

  • عدم تناول مصادر غذائية غنية بالحديد.
  • مشاكل في امتصاص الحديد.
  • حدوث نزيف وفقدان للدم.
  • تناول بعض الأدوية.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل الالتهابات المعوية والتهاب القلب.

كيف تعالجين النقص في الحديد؟

علاج نقص الحديد العارض (غير المزمن):

هنالك العديد من الطرق التي يوصي بها الأطباء، لعلاج نقص الحديد المرضي غير المزمن، ومن أهمها التالي:

  • علاج نقص الحديد عن طريق تغيير النظام الغذائي، وذلك من خلال الاهتمام بالنقاط التالية:
  • تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد، وذلك لأن الجسم لا يستطيع تصنيع الحديد، فمن الضروري الحصول عليه من خلال تناول المصادر الغذائية الغنية به.
  • تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي، التي تساعد على امتصاص الحديد بشكل أفضل.
  • التقليل من تناول الأطعمة والمشروبات التي تمنع من امتصاص الحديد مثل الكالسيوم، الألياف، الشاي، والقهوة.
  • علاج نقص الحديد من خلال الدواء، والذي يختلف نوعه وتركيزه حسب شدة المرض، تشمل خيارات الدواء ما يلي:
  • تناول أقراص الحديد أو مكملات الحديد السائل.
  • علاج نقص الحديد بالإبر، ويقصد بها استخدام حقن الحديد في الوريد. (محلول الحديد بالوريد).
  • نقل الدم في حالات علاج نقص الحديد الحاد، وهي من أهم طرق علاج نقص الحديد عند النساء عند التعرض للنزيف.
  • علاج نقص الحديد بالأعشاب، وذلك عن طريق تناول الأعشاب الغنية بالحديد مثل الزعتر.

علاج نقص الحديد المزمن

إذا كنتِ ممن يعانين من نقص الحديد، فإننا ننصحكِ بمراجعة الطبيب ومتابعة العلاج الذي قد يمتد لفترة تصل لعدة أشهر.

قد يتسبب العلاج لهذه الأدوية لفترات طويلة إلى حدوث بعض الآثار الجانبية مثل الإمساك، لذلك تضاف بعض الملينات للمساعدة على الإخراج.

أغذية تحتوي على نسب عالية من الحديد:

خلال العلاج الغذائي أو الدوائي ينصح أخصائيو التغذية والأطباء بتناول الأطعمة التالية:

  • اللحم الأحمر
  • الدجاج
  • الأسماك
  • البيض
  • الحليب
  • الفواكــــــــه: مثل التفاح، الجوافة، التمر، العنب، الزبيب والمانجو.
  • الخضروات: مثل الملوخية، السبانخ، الملفوف والجرجير.
  • البقوليـــــات: مثل العدس، الفاصوليا، البازلاء والحمص.
  • الحبــــوب: مثل القمح، الشوفان والذرة وغيرها.

أغذية تساعد على امتصاص الحديد:

يفضل دائماً أن يتناول الشخص بعض الأطعمة التي تحفز عملية امتصاص الحديد بالجسم، للحفاظ على جسمه من الإصابة بفقر الدم، ومثل هذه الأطعمة:

  • الفواكـه مثل الجوافة والحمضيات (البرتقال، الليمون، الجريب فروت).
  • الخضروات مثل الطماطم، الباذنجان، الجزر والفلفل الأخضر.

أغذية تعيق امتصاص الحديد:

خلال النظام الغذائي هناك بعض الأغذية التي تعيق امتصاص جسمك للحديد منها:

  • الإفراط في تناول الشوكولاتة والأطعمة التي تشمل الكاكاو والقهوة.
  • شرب الشاي أو القهوة لاحتوائهم على الكافيين أو الصودا بعد الأكل مباشرة، وينصح دائماً بتقليل تناولها وتأجيلها إلى ساعتين بعد تناول الوجبات الرئيسية.

إن كمية الحديد الكلية لدى الإنسان البالغ تتراوح بين 2000 – 3000 ملليغرام تقريباً، ويتواجد المخزون الأساسي للحديد في كريات الدم الحمراء وهو مسؤول عن نقل الأكسجين لتتم عملية التنفس. في حين يتم تخزين باقي كمية الحديد في الكبد، والطحال، ونخاع العظم، والتي تُشكل مخزناً للحديد عند الحاجة، مثل: بعد فقدان الدم، أو لإنتاج كريات دم جديدة.

لذلك، فمن الضروري وجود الحديد بكميات مناسبة في الجسم، فنقصه يسبب مشاكل صحية، كما أن زيادته تؤدي إلى حدوث تسمم. لذلك ننصحك في هذا المقال المتابعة بعمل الفحوصات اللازمة للحديد ومخزون الحديد للحفاظ عليه بنسب مناسبة في الجسم.

 

 

New call-to-action

أفضل تطبيق عربي لصحة المرأة، والأمومة، والأفكار الحياتية

نود أن تحصلي على الدعم، والتواصل الذي تحتاجين من خبرائنا في كل المواضيع التي تهمك. نضع بين يديك بودكاست عن حكايات الأمهات، و دوراتنا التدريبة، ومقالات الخبراء، وغيرها من الخدمات لنسهل عليك رحلة الأمومة.

حملي التطبيق مجاناً
اذهبي إلى التطبيق