هل تسبب العلاقة الزوجية فقدان الحمل؟

تشعر كثير من الأمهات الحوامل بالحيرة والقلق بشأن ممارسة العلاقة الحميمة، خصوصاً خلال الثلث الأول من الحمل. وذلك خوفاً على سلامة الحمل وحرصاً على عدم فقدانه، فهل يجب الامتناع عن الجماع في بداية الحمل؟ أم أن هناك بعض الحالات الخاصة التي تستدعي ذلك فقط؟ وهل يتسبب الجماع فقدان الحمل؟ في هذا المقال سنتحدث عن تأثير العلاقة الزوجية على الحمل، وما إذا كانت تتسبب في فقدانه.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Jan 18th 2023 | تاريخ التعديل :Apr 10th 2024
العلاقة الزوجية

العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل

على الرغم من تخوفك من الجماع خلال فترة الحمل، إلا أنه أثناء تطور جنينك في رحمكِ يكون محميّاً بالسائل الأمينوسي ومحاطاً كذلك بعضلة الرحم القوية نفسها والمخاط الموجود حول عنق الرحم. في الحالات الطبيعية لن تؤثر العلاقة الحميميةال على طفلك طالما لا تعانين من مضاعفات مشكلات في الحمل مثل الولادة المبكرة أو مشاكل المشيمة.

هل يمكن أن تتسبب العلاقة الزوجية إلى فقدان الحمل؟

إن ممارسة العلاقة الحميمية خلال فترة الحمل لا تتسبب في فقدان الحمل في الحالات الطبيعية، إلا أن حالات الإجهاض تحدث بسبب مشكلات أخرى.

أضرار العلاقة الحميمية أثناء الحمل في الشهور الأولى

قد ينصحكِ طبيبك بتجنب الجماع خلال الشهور الأولى من الحمل، فعلى الأم الحذر الشديد خلال الثلث الأول من الحمل من بذل لأي مجهود إضافي، لأنه خلال هذه الفترة ينمو الجنين، ويبدأ في التكوّن، ولذلك ينصح كثير من الأطباء بعدم ممارسة العلاقة الحميمة خلال هذه الفترة للحفاظ على سلامة الحمل والجنين.

قد تتسبب العلاقة الحميمية في بداية الحمل إلى التعرض لخطر الإجهاض، لأن السائل المنوي قد يتسبب في حدوث انقباضات بالرحم، إضافة إلى الجهد الكبير المبذول في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

الحالات التي ينصح بها بتجنب الجماع خلال الحمل

هناك بعض الحالات التي ينصح فيها معظم الأطباء بتجنب ممارسة العلاقة الحميمة خلال الأشهر الأولى من الحمل، وهي

  • إذا كانت الأم تعاني من النزيف أو الإجهاض المنذر، فيفضل عدم ممارسة الجنس إطلاقاً في الأشهر الأولى، حتى يسمح الطبيب بذلك حسب حالة الأم.
  • إذا كانت الأم تعاني من التقلصات الرحمية، فتمنع العلاقة الزوجية تجنباً للإجهاض.
  • إذا عانت الأم من حالة إجهاض في حمل سابق.
  • إذا كانت الأم تعاني من مشكلات صحيٍة.
  • إذا كانت الأم تعاني من وجود تسرب في السائل الأمنيوسي (السائل المحاط بالجنين).
  • إذا كانت الأم تعاني من التهابات أو عدوى مهبلية.
  • مشكلات عنق الرحم التي يمكن أن تزيد من فرصة الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • قصور أو عدم كفاءة عنق الرحم، وتحدث عندما يفتح عنق الرحم قبل موعده الطبيعي.
  • إذا كانت حاملاً بتوأم.
  • المشيمة المنزاحة، وتحدث عندما تغطي المشيمة نصف، أو كل مدخل عنق الرحم.
  • خروج مياه الحمل، ما يؤدي إلى خطر الإصابة بالعدوى.

هل للعلاقة الزوجية فوائد أثناء الحمل؟

على الرغم من ضرورة الاحتياط والحذر من العلاقة الزوجية في كثير من الاحيان، خصوصاً في الشهور الثلاث الأولى من الحمل، إلا أن هناك العديد من الفوائد للعلاقة الزوجية المتوازنة أثناء الحمل، ومنها:

  • تعتبر العلاقة الحميمة بمثابة تمارين رياضية بالنسبة للأم الحامل، حيث تعمل على حرق السعرات الحرارية، وتزيد من حرق الدهون الضارة في الجسم.
  • الاستمتاع في العلاقة الحميمية يساعد على تدفق الدم في الحوض والمهبل.
  • يخفض ضغط الدم للأم، مما يساعدها على الاسترخاء.
  • يرفع هرمون الأكسيتوسين، مما يعمل على تسكين الألم واسترخاء العضلات.
  • يساعد على النوم العميق.

ولأن لكل حالة خصوصيتها، ننصحك باستشارة طبيبك والتأكد من أمان العلاقة الجنسية، أو الامتناع عنها في بداية الحمل أو تقليلها، كشكل من أشكال الوقاية لحماية الحمل ومساعدتك على عدم بذل أي مجهود مضاعف وما شابه ذلك. وغالباً ما يمكنكِ العودة بأمان للعلاقة الزوجية في النصف الثاني من الحمل بعد التأكد من أن وضع الجنين واستقرار حالتك الصحية.

 

pregnancy-course-cta-ar.webp

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة