ما هي طفرة النمو عند الرضع؟

طفلك يبكي باستمرار لا يهدأ حتى بعد أن يرضع رضاعة كافية، فتصابين بالقلق والهلع، وتهرعين بطفلك إلى الطبيب ظنًا منك أن هناك خطبًا ما. ولكن لا تقلقي يا ماما طفلك الصغير يكبر كل بضعة أسابيع وبضعة أشهر، ويرسل لك رسائل ليخبرك أنه بحاجة إلى المزيد من حليب الرضاعة الطبيعية، وإلى المزيد من العناية والاهتمام؛ لأنه يمر بشي اسمه طفرة نمو. تابعي قراءة هذا المقال لكي تعرفي ما هي طفرة النمو عند الرضع ومتى تحدث، وكم تدوم ومتى تتوقف هذه الطفرات، كما سأشارك الأمهات الجدد بعض النصائح لتسهل عليهن التعامل مع طفرات نمو الرضع دون عناء.

dr sally.webp
سالي البير
تاريخ النشر:Apr 23rd 2024 | تاريخ التعديل :May 10th 2024
طفرة النمو عند الرضع

ما هي قفزة النمو عند الرضع؟

هي فترة من فترات حياة الرضيع تتكرر عدة مرات في السنة الأولى من حياة الطفل الرضيع. حيث تزداد حاجة الطفل للرضاعة بشكل ملحوظ، فيستمر الطفل بالبكاء من شدة حاجته إلى الرضاعة. ويزداد طول ووزن الطفل الرضيع بشكل ملحوظ في نهاية هذه الطفرة، حيث قد تتفاجئين بأن ملابس طفلك التي كان يرتديها منذ أسبوعين لم تعد مناسبة له الآن وأصبحت ضيقة، وصغيرة.

متى تحدث طفرة النمو عند الرضع؟

لا يوجد موعد محدد لحدوث طفرة النمو عند الرضع، فكل طفل رضيع يختلف عن الآخر، ولكن في الغالب تحدث طفرات النمو عند الرضع في عمر أسبوعين، أو ثلاثة، ومن ثم في عمر الستة أسابيع، وفي عمر الثلاثة شهور، وعمر الستة شهور أيضًا. وقد تحدث في أوقات أخرى أيضًا.

متى تنتهي طفرة النمو عند الرضيع؟

تتساءل الأمهات الجدد متى تنتهي طفرة النمو؛ لأنها متعبة للأم جدًا؛ بسبب طلب الطفل المتكرر للرضاعة، والبكاء المستمر، وعدم الشبع من حليب الأم، بالرغم من الرضاعة لفترة كافية، وبالرغم من تفريغ الثديين. كما يستيقظ الطفل من نومه عدة مرات مما يكون مرهقًا جدًا للأم. لحسن الحظ تدوم هذه الطفرات عدة أيام في كل مرة. من المهم تثقيف الأمهات قبل الولادة عن هذه الطفرات وتهيئتهن، لكيلا يتعجلن في إعطاء الطفل الرضيع رضاعة الحليب الصناعي، وألا يتعجلن بأخذ الطفل إلى طوارئ المستشفى، وهو لا يشتكي من أي مرض، هو فقط جائع جدًا، ويحتاج كميات إضافية من الحليب، تناسب طفرة النمو التي يمر بها. 

نصائح للتعامل مع طفرة النمو عند الأطفال

  • التثقيف قبل الولادة عن الرضاعة الطبيعية وتحدياتها، وعن نمو الطفل في السنة الأولى من حياته.
  • تذكير الأم بأن هذه فترة مؤقتة لن تدوم أكثر من بضعة أيام.
  • الاستمرار بالملامسة الجلدية.
  • الرضاعة عند الطلب، فذلك سيجعل جسم الأم ينتج المزيد من الحليب، حتى بعد أن يفرغ الطفل الثديين خلال الرضاعة. حيث إن مص الثدي محفز لإنتاج الحليب.
  • من المهم شفط حليب الأم، ولو مرة واحدة في اليوم والاحتفاظ بكميات من الحليب في المجمدة، واستخدامها في حالات الطوارئ مثلاً في أيام طفرات النمو. فذلك سيقلل من احتمالية استخدام الحليب الصناعي.
  • تحتاج الأم خلال فترات طفرات النمو للكثير من الدعم والمساعدة، فهي ستكون منهكة من تراجع نوم الرضيع، وكثرة طلبه للرضاعة. لذلك من المهم تشجيعها، ودعمها ومساندتها وعدم التفوه بسلبيات مثل أن حليبها غير كاف، وأن طفلها يحتاج حليبًا صناعيًا.
  • من المهم أن تهتم الأم المرضعة بتغذيتها على نحو استثنائي، وأن تتناول وجبات رئيسية غنية بالبروتينات والفيتامينات، وأن تكثر من الأطعمة والمشروبات التي تزيد إدرار الحليب. وأن تشرب كميات كافية من الماء. أشجع الأمهات أن تبقي قنينة ماء بالقرب منها في أثناء الرضاعة، وأيضًا الاحتفاظ بسناكات صحية تساعد على تحفيز إدرار الحليب، مثل بسكويت الإرضاع، والتمر، والفاكهة المجففة، والمكسرات. 

 

banner-02.webp

dr sally.webp
سالي البيرأخصائية رضاعة طبيعية وأخصائية عناية بالمواليد

تخرجت سالي من كلية الصيدلة في جامعة الشارقة، ثم انتقلت للعيش في كندا حيث عملت كصيدلانية في أونتاريو لعدة سنوات. في ذلك الوقت رزقت بطفلين وتلقت الكثير من الدعم والتمكين في تجربتها مع الرضاعة الطبيعية على أيدي أخصائيي الرضاعة هناك. ولأنها استمتعت برحلة الرضاعة الطبيعية ونجاحها، قامت سالي بالتطوع لدعم ومساعدة الأمهات الجدد في هذه الرحلة وقد وجدت شغفها في مجال الأمومة والطفولة واستمرت بالتطوع لمساعدة الأمهات الجدد بعد انتقالها للعيش في الإمارات العربية المتحدة، حتى درست واجتازت الامتحانات اللازمة وأصبحت أخصائية رضاعة طبيعية تقدم الدعم للمئات من الأمهات المرضعات وتساعدهن على تجاوز تحديات الرضاعة الطبيعية بنجاح.

مقالات ذات صلة