ما هو الطلق الصناعي؟

قد تراودكِ عزيزتي الأم خلال مراحل الحمل الأخيرة العديد من الأفكار والمخاوف حول ولادتك، ما إذا كانت سهلة أم صعبة؟ وهل سيكون الطلق طبيعياً أم صناعياً؟ وقد تتساءلين عن ماهية الطلق الصناعي وما هو الألم المصاحب له. في مقالنا اليوم من أمومة سنقدم الكثير عن الطلق الصناعي، أنواعه واستخداماته، وكل ما تحتاجين معرفته عنه.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Aug 27th 2023 | تاريخ التعديل :Jan 10th 2024
الطلق الصناعي

كيف يحدث المخاض لبدء عملية الولادة؟

تبدأ المراحل الأولى للولادة بحدوث الطلق المؤشر لبدء المخاض، حيث تبدأ الأم بالشعور بانقباضات مستمرة، وتزداد قوة هذه الانقباضات بالتدريج، لتصبح أكثر انتظاماً وتكراراً مع مرور الوقت، وهذا ما يميّز الطلق الحقيقي عن الطلق الكاذب.

يفرز جسم الأم في حالة المخاض مجموعة من الهرمونات تسمى هرمونات الولادة، والتي تعد بأنها الرسائل الكيميائية التي يُفرزها جسم الأم وجنينها، وتعمل بشكل متكامل لإحداث التغيُّرات الأساسيَّة في جسم كل من المرأة والطفل؛ للمُساعدة على تسهيل الولادة وضمان سلامتهما، إذْ تُساهم هرمونات الولادة في تحضير الطفل للولادة، وتجهيز الأم لهذه اللحظة، وبدء الانقباضات أو ما يسمى بالطلق الطبيعي، وتعمل أيضاً على تحفيز إفراز الحليب من الثدي. تشمل هرمونات الولادة العديد من الهرمونات الضروريَّة؛ لتسهيل الولادة وتتضمن هرمون الإندورفين، والبرولاكتين، والأدرينالين، والأوكسايتوسين.

وتسبب هذه الهرمونات حدوث الانقباضات وتوسع عنق الرحم ورخاوته وقصره، ثم ترقُّقه للسماح للمولود بالتحرك داخل قناة الولادة.

ما هو الطلق الصناعي؟

الطلق الصناعي هو البدء بعملية الولادة أو التحريض لها بتدخل طبي، فعلى الرغم من أنه من الأفضل أن تبدأ الانقباضات طبيعياً، أي أن يحدث طلق الولادة طبيعياً، إلا أن هناك حالات تستلزم تدخل الطبيب للمساعدة في البدء بعملية الولادة، فالطلق الصناعي، هو عبارة عن حث صناعي لبدء الولادة عن طريق تحفيز عملية الانقباض.

لماذا يتم استخدام الطلق الصناعي؟

عادة ما يتم استخدام الطلق الصناعي في الحالات الآتية:

  • حدوث بعض المضاعفات في الحمل مثل: الإصابة بارتفاع ضغط الدم للحامل، أو أمراض القلب، أو سكري الحمل، أو حدوث نزيف خلال الحمل.
  • تعرض الجنين لخطر؛ بسبب نقص التغذية أو الأكسجين في الرحم.
  • تمزق الكيس السلوي وعدم حدوث الولادة خلال الـ 24- 48 ساعة اللاحقة.
  • استمرار الحمل لما بعد الأسبوع الـ 42 مع وجود خطر على الجنين.
  • وجود التهاب في الرحم يعرف باسم التهاب المشيماء والسلى.
  • إن كان الجنين لا ينمو بشكل طبيعي أو لديه معدل نبضات قلب غير طبيعية.

أنواع الطلق الصناعي

الطلق الصناعي عن طريق الأدوية

يتم ذلك باستخدام التحاميل المهبلية المخصصة لتحفيز الطلق خلال فترة المساء، وبالتالي تسريع حدوث الولادة في الصباح التالي، يتميز هذا النوع من الطلق الصناعي بأنه لا يقيد حركة الأم الحامل، فيسمح لها بالتحرك في غرفة الولادة بأريحية.

الطلق الصناعي عن طريق الهرمونات

 بينما يقوم الجسم بشكل طبيعي بإنتاج هرمون الأوكسيتوسين من أجل تحفيز التقلصات والطلق الطبيعي، يتدخل الأطباء في حالات الطلق الصناعي حيث يتم إعطاء هذا محفزات الطلق للحامل عن طريق الوريد بجرعات منخفضة.

يعمل هرمون الأوكسيتوسين على تحفيز وتسريع عملية الطلق والولادة، إلا أنه في بعض الحالات قد يصبح الطلق سريعاً ومؤلماً للغاية، حينها يلجأ الأطباء للسيطرة على الألم من خلال تناول المسكنات، حينها يتم التوقف عن إعطاء الأوكسيتوسين في حال أصبحت الانقباضات قوية ومؤلمة ومتقاربة جداً.

الطلق الصناعي عن طريق تَمزيقُ أغشِية الجنين

عندما يتمزق الكيس السلوي – الكيس الذي يحتوي على الجنين محاطاً بالسائل الأمينوسي – فإن إنتاج البروستاغلاندين يزيد وبالتالي تزداد سرعة الانقباضات والطلق، حيث يقوم الأطباء ومقدمو الرعاية الصحية بتمزيق الكيس السلوي صناعياً، ويتم ذلك عن طريق إدخال أداة بلاستيكية معقمة ورفيعة إلى عنق الرحم، مما يؤدي إلى تحريك رأس الطفل باتجاه عنق الرحم مسبباً حدوث انقباضات تؤدي إلى تمزق الكيس السلوي.

تحفيز الطلق بشكل طبيعي

وذلك من خلال حث الحلمات لإنتاج هرمون الأوكسيتوسين الذي يشجع الانقباضات، وهذه الآلية تشبه فكرة إرضاع الوليد بعد الولادة؛ وبالتالي فهي تحفز هرمون الحليب وبالتالي فهي تعمل على تحفيز الانقباضات وزيادة الطلق.

فوائد الطلق الصناعي

للطلق الصناعي عدة فوائد حسب نوع الطلق المستخدم، فعند تمزيقُ أغشية الجنين صناعياً تشمل الفوائد ما يلي:

  • تقليص فترة الولادة بساعة تقريباً.
  • القدرة على فحص السائل الأمنيوسي للتأكد من وجود ما يسمى البراز الأولي الذي يعد مؤشراً للخطورة على الجنين.
  • بالإمكان قياس معدل نبض قلب الجنين من خلال التواصل المباشر مع رأس الجنين.
  • يساهم الطلق الصناعي في فتح الرحم المغلق وتوسيعه من أجل خروج الجنين بسلام.
  • يتم إعطاء الطلق الصناعي لبعض الحالات التي يكون الرحم بها مغلقاً، على عكس حالات الولادة الطبيعية التي يكون فيها الرحم مفتوحاً.

أضرار الطلق الصناعي أثناء الولادة

فيما يلي أبرز أضرار الطلق الصناعي أثناء الولادة:

  • الولادة القيصرية: إذا لم تتمكن المرأة من الولادة بشكل طبيعي بعد نزول السائل الأمينوسي وتمزق السلوي، وهو ما يعني فشل الطلق الصناعي، فسيكون من الضروري ولادة الطفل عن طريق عملية قيصرية.
  • الإصابة بالعدوى: فقد يتسبب وجود وقت طويل ما بين تمزق أغشية الجنين والولادة إلى إصابة الطفل بالعدوى.
  • طول مدة المخاض وزيادة الألم: عندما يتم تحفيز المخاض باستخدام الأدوية، فقد يستغرق المخاض وقتاً أطول، مما قد يزيد من إجهاد الأم أثناء الولادة وزيادة الشعور بالألم.
  • تخدير منطقة الحوض: نظراً لأن الانقباضات تكون أكثر إيلاماً، تزداد الحاجة إلى التخدير لمنطقة الحوض أيضاً.
  • تمزق الرحم: حينما يتسبب الطلق الصناعي في طول مدة المخاض، مما قد يؤثر على الرحم، ويتسبب في تمزقه، وفي هذه الحالة، يلزم إجراء عملية قيصرية طارئة، وقد يضطر الأطباء لاستئصال الرحم.
  • نزيف شديد لدى الأم: من أضرار الطلق الصناعي أنه يؤدي إلى زيادة خطر توتر الرحم، وهو ما يعني عدم انقباض عضلات الرحم بشكل صحيح، مما قد يؤدي إلى نزيف حاد بعد الولادة.
  • قد يعود الجنين إلى وضعية المقعد مما قد يجعل عملية الولادة أكثر صعوبة في حال تمزق غشاء الجنين قبل نزول رأسه لأسفل، وقد يضطر الأطباء للقيام بعملية الولادة القيصرية.
  • قد يخرج الحبل السري أولًا وهي حالة تعرف باسم تدلي الحبل السري.

ما هي أخطار استخدام الطلق الصناعي على الأم والطفل؟

إن اللجوء إلى الطلق الصناعي قد ينطوي على بعض المخاطر، لذلك لا يُنصح به عادة إلا في حالات طارئة ومعينة، وأما مخاطره فتشمل عادةً كل من الآتي:

  • ارتفاع فرص الولادة القيصرية، ففي حال فشل الطلق الصناعي قد يتوجه الطبيب إلى الولادة القيصرية على الفور.
  • زيادة الحاجة لتناول مسكنات الألم؛ بسبب الانقباضات المؤلمة الناتجة عن الطلق الصناعي.
  • زيادة خطر الحاجة إلى العناية المركزة في بعض الأحيان، يحتاج الأطفال المولودون عن طريق الطلق الصناعي إلى البقاء في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، وذلك من أجل الحصول على رعاية خاصة.
  • إن الطلق الصناعي الذي يُعطى من خلال الأدوية قد يعرّض صحة الحامل للخطر، وبالأخص إذا كانت قد خضعت لولادة قيصرية سابقاً أو أي عملية جراحية أخرى في الرحم، فقد يرتفع خطر تمزق الرحم.
  • الانقباضات الحادة الناتجة عن الطلق الصناعي قد تسبب انفصال المشيمة المبكر عن جدار الرحم.
  • الطلق الصناعي يزيد من خطر الإصابة بنزيف بعد الولادة، وذلك بسبب عدم انقباض عضلات الرحم بعد الولادة، مما يزيد من خطر الإصابة بنزيف خطير وحاد.
  • المكوث في المستشفى لفترة أطول وبالأخص في حال الخضوع للولادة القيصرية.
  • صعوبة تحرك الطفل، فعندما يحدث الطلق الصناعي، يميل الأطفال إلى البقاء في أوضاع تجعل من الصعب عليهم التحرك في قناة الولادة، وقد يضطر الطبيب استخدام الملقط أو تقنية الشفط للمساعدة في إخراج الطفل.
  • زيادة خطر إصابة الطفل باليرقان، ويحدث ذلك عندما يكون كبد الطفل غير ناضج بما يكفي للقيام بوظيفته، مما يؤدي إلى زيادة مستويات البيليروبين في دم الطفل، وظهور لون أصفر واضح على جلده وبياض عينيه.

إبرة الظهر والطلق الصناعي

في حال اللجوء لاستخدام الطلق الصناعي، يضطر الأطباء إلى زيادة المسكنات، وقد يلجأ الطبيب لإبرة الظهر لتخفيف آلام الانقباضات.

إبرة الظهر هي عبارة عن حقن عدّة جرعات مسكّنة للألم خلال عملية الولادة، تُعطى في أسفل الظهر، وتؤدي إلى تخفيف الألم في النصف السفلي من الجسم، وتُعطى في حالات الولادة الطبيعية أو القيصرية. تعمل إبرة الظهر على تخدير الأعصاب الخاصة بالرحم، وتمنع الإحساس بالألم، رغم وعي الأم الكامل طيلة فترة الولادة. يتم أخذ إبرة الظهر للولادة من قبل طبيب التخدير المختص الذي يبقى إلى جانب الفريق الطبي، حتى تتم الولادة بشكل آمن.

متى يجب تجنب الخضوع للطلق الصناعي؟

هناك حالات يجب فيها تجنب الخضوع للطلق الصناعي، والتي تشمل:

  • إن خضعت الأم لولادة قيصرية سابقة أو لعملية جراحية في الرحم.
  • تغير مكان المشيمة، أي أن المشيمة نزلت إلى أسفل، وأغلقت عنق الرحم لديك.
  • إن كانت وضعية الجنين بالعرض في الرحم.
  • إن كانت الأم مصابة بالهربس المهبلي النشط.
  • إن كانت قناة الولادة صغيرة جداً، ولا تسمح بالولادة الطبيعية.

الطلق الصناعي هو إحدى الوسائل المفيدة لتسهيل عملية الولادة، لتنعمي بصحة جيدة أنتِ وطفلك القادم إلى هذه الدنيا. لا تستعجلي عزيزتي بطلب الطلق الصناعي وتمتعي بالصبر خلال رحلة المخاض وانعمي باستشارة طبيبكِ خلال متابعة حملك وولادتك.

 

birth-and-labor-course-cta-ar (1).webp

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى يغطي مواضيع عديدة تتعلق بحصة المرأة، والحمل، والخصوبةـ وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة