ما هي فوائد البروبيوتيك للأطفال الرضع؟

البروبيوتيك من المصطلحات التي انتشرت بكثرة خلال العشر سنوات الأخيرة، وأصبحت محط تركيز خبراء الصحة العامة، وأخصائيو التغذية. وازداد تواجدها في المكملات الغذائية وحليب الأطفال. ولكن ما هو بروبيوتيك؟ وما هي فوائد البروبيوتيك للصحة، وخصوصًا للأطفال الرضع؟ الإجابات وأكثر في هذا المقال.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Dec 26th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
فوائد البروبيوتيك للرضع

ما هو البروبيوتيك؟

البروبيوتيك المعروفة أيضًا باسم البكتيريا النافعة، هي مصطلح شامل يضم عدة سلالات حية من الكائنات الحية الدقيقة، والتي تكون غالبًا بكتيريا. هذه البكتيريا النافعة مفيدة للصحة حيث إنها تساعد على المحافظة على توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي. تحتوي أجسامنا على البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، ولكن تناول مكملات البروبيوتيك والأطعمة التي تحتوي بروبيوتيك تزيد من عدد هذه البكتيريا للمزيد من الفائدة.

فوائد البروبيوتيك للرضع

عندما يولد الطفل يكون جهازه الهضمي معقمًا، وخاليًا من البكتيريا النافعة، مما قد يعرضه للإصابة ببعض الأعراض الهضمية المزعجة مثل مغص الرضع، والإسهال، والإمساك. ولكن مع مرور الوقت سيكتسب جسم الطفل البكتيريا النافعة التي ستحمي جهازه الهضمي، وتقوي مناعته وتحميه من الالتهابات. لذلك إعطاء الطفل الرضيع بروبيوتيك على شكل مكملات مخصصة للرضع، أو كمكون مضاف للحليب الصناعي له فوائد عديدة أهمها:

  • إضافة البكتيريا النافعة للجهاز الهضمي للرضيع بشكل أسرع. من الجدير بالذكر أن الطفل يمكن أن يحصل على البكتيريا النافعة من حليب الأم أيضًا.
  • تقليل الأعراض المزعجة مثل المغص والغازات، والإمساك.
  • إيقاف الإسهال الذي تسببه بعض المضادات الحيوية، فإذا أصيب طفلك الرضيع بالتهاب، ووصف له الطبيب المعالج مضادًا حيويًا، قد يكون الإسهال من الأعراض الجانبية المزعجة لهذا المضاد.
  • السيطرة على بعض الأعراض الجلدية مثل إكزيما الرضع.
  • تقليل احتمالية الإصابة، أو حدة الإصابة بحساسية الطعام.
  • تجنب الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • تحسين صحة الفم والأسنان.
  • تقليل احتمالية الإصابة بالحساسية التنفسية، والربو.
  • تحسين نوم الرضيع، حيث سيكون مرتاحًا أكثر مما يساعده على النوم لساعات أكثر.
  • تقوية مناعة الرضيع وتجنيبه الأمراض المعدية خصوصًا إذا كان يذهب إلى الحضانة.
  • وقد بينت دراسة طبية أجريت سنة 2014، بأن من فوائد البروبيوتيك للرضع أنها قد تجنبهم الإصابة بارتجاع المريء والإمساك، وبالتالي سيكون بكاء الرضيع أقل.

من الجدير بالذكر بأن فوائد البروبيوتيك تدوم فقط عند تناول مكلات البروبيوتيك التي يصفها طبيب الأطفال أو عند تناول الحليب الصناعي الذي يحتوي على بروبيوتيك.

موانع استخدام البروبيوتيك للرضع

لا يجب إعطاء البروبيوتيك للأطفال الرضع بشكل عام دون موافقة طبيب الأطفال، وخصوصًا في الحالات التالية:

  • الأطفال الخدج، أو المولودون مبكرًا.
  • الرضع الذين يعانون من أمراض عديدة.
  • الأطفال الرضع المصابون بمشاكل تؤثر على جهازهم المناعي.

أطعمة تحتوي بروبيوتيك مناسبة للرضع

تتواجد البكتريا النافعة في العديد من الأطعمة، ولكن القليل منها فقط مناسب للرضع. يمكنك بعد الحصول على موافقة الطبيب، وبعد أن يكون طفلك اعتاد تناول الأطعمة الصلبة بعد مرور ستة أشهر من ولادنه إعطاءه اللبن الرائب، أو الكيفير. ويمكنك خلطها مع الفاكهة المهروسة ليتقبلها طفلك. ستضمنين بذلك حصول طفلك الرضيع على وجبة مغذية مع بروبيوتيك يحسن من صحة جهازه الهضمي، ويقوي مناعته.

 

تصفحي أيضًا ما هي أسباب بكاء الرضيع؟ وكيف نهدئه؟

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة