أفكار تُسهل الرضاعة الطبيعية مع الارتجاع

ارتجاع الحليب، أو الارتجاع المعدي المريئي من الحالات الشائعة جدًا عند الأطفال الرضع. يصاحبها بكاء، وانزعاج، وقلق الأم وتبديل الملابس المتكرر، والإحباط أحيانًا. لذلك أردنا أن نشارك أفكار ونصائح تسهيل رضاعة الطفل الذي يعاني من ارتجاع المعدة.

dr sally.webp
سالي البير
تاريخ النشر:Jul 10th 2023 | تاريخ التعديل :Jan 10th 2024
الارتجاع

 ما هو الارتجاع عند الرضع؟

تعرف هذه الحالة باسم الارتجاع المعدي المريئي، وبسبب هذه الحالة يبصق الطفل الحليب بعد الرضاعة، سواء كانت هذه الرضاعة من ثدي الأم، أو من رضاعات الحليب. ويكون هذا الحليب الذي يبصقه الطفل مصحوبًا بحمض المعدة، لذلك يكون الأمر مؤلمًا بسبب مرور الحمض في المريء والحلق مسببًا شعور بالحرقة. كما يتميز الحليب الذي يبصقه الطفل بأنه ذو رائحة حامضية قوية.

من المهم التنويه بصق الطفل للحليب أمر طبيعي جدًا، ولا يستدعي القلق إن لم يؤثر في صحة الطفل، ونموه. فيبصق الأطفال في أغلب الأحيان الحليب الزائد عن حاجتهم، ويحدث ذلك بشكل طبيعي وبدون بكاء وألم. وعادة ما يكون هذا النوع من البصق عند أطفال الرضاعة من الزجاجة أكثر منه عند أطفال الرضاعة الطبيعية، ولا تؤثر في وزن الطفل ورغبته بالرضاعة.

أسباب الارتجاع المعدي المريئي عند الرضع

من أبرز أسباب الارتجاع المعدي المريئي عند الأطفال الرضع هو ارتخاء الصمام الفاصل بين المعدة، والمريء مما يؤدي إلى رجوع محتويات المعدة، من حليب أو طعام مصحوب بأحماض المعدة، وإنزيماتها عبر المريء والحلق ليخرج من الفم على شكل بصق أو تقيؤ.

متى نراجع الطبيب؟

  • في حال عدم زيادة وزن الطفل بسبب البصق المتكرر.
  • إذا كان الطفل يشعر بالانزعاج، وكان يبكي بشكل متواصل بعد كل رضعة؛ بسبب الحرقان الذي يحدث بسبب الارتجاع المصحوب بحمض المعدة.
  • رفض الرضاعة، بالرغم من الجوع بسبب ارتباطها لديه بالألم والانزعاج.

نصائح لنجاح الرضاعة عندما يعاني الطفل من ارتجاع

وضعية الرضاعة  

سواء كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية، أو من الزجاجة، ننصح باختيار وضعية يكون الطفل مستلقيًا للخلف، وأن يكون رأسه أعلى من معدته. وتجنب حمل الطفل بشكل أفقي، وأن يكون مستلقيًا بشكل تام، لتجنب ارتجاع الحليب. فالوضعية المفضلة لرضاعة أطفال الارتجاع هي الوضعية الرأسية.

تكرار الرضعات

من المهم توزيع عدد الرضعات على اليوم بحيث تكون أكثر عددًا، وتكون كمية الحليب قليلة جدًا. أرضعي طفلك لدقائق قليلة، بحيث يحصل على 20 أ 30 مليلتر من الحليب فقط. وأعطيه فرصة للاستراحة لكي يتجشأ خلالها عدة مرات قبل الرضعة التالية.

وضعية الطفل بعد الرضاعة

بعد أن أرضعت صغيرك ملتزمة بالنصائح السابقة، لا تضعيه مستلقيًا على ظهره بعد الرضعة. بمجرد انتهاء الرضاعة، والتجشؤ المتكرر، استمري بحمل طفلك بشكل عامودي، لتضمني أن يكون رأس طفلك أعلى من معدته لمدة نصف ساعة إلى 45 دقيقة لتضمني استقرار معدة الطفل، وعدم ارتجاع الحليب. هذا أمر متعب للأم، خصوصًا مع الرضعات المتكررة، ولكنه أساسي لتجنب بصق الحليب، والتقيؤ. يمكن استخدام حمالات الأطفال ليكون حمل الطفل أسهل على الأم.

عدم ضغط معدة الطفل

من المهم ألا تحمل الأم طفلها الرضيع بشكل يضغط على معدته، وألا تلف القماط حوله بشكل ضيق لتجنب الضغط كذلكن لتجنب ارتجاع محتويات المعدة.

عدم اليأس

رضاعة الطفل الذي يعاني من ارتجاع، متعبة وقد تكون أحيانًا محبطة، ولكنها ممكنة مع التوجيه والنصح المناسب. لذلك أنصح الأمهات بعدم اليأس والاستمرار بالمحاولة وطلب المشورة من أطباء الأطفال، وأخصائيات الرضاعة الطبيعية.

علاج ارتجاع الرضع

  • قد يصف طبيب الأطفال وفقًا لحالة الطفل دواءً لتقليل حموضة المعدة.
  • في بعض الأحيان يصف طبيب الأطفال مسحوقًا لزيادة كثافة حليب الأم Breast Milk Thickener، يمكن إضافته إلى حليب الثدي المشفوط ليصبح أكثر كثافة، مما يقلل البصق والارتجاع.
  • ممكن أن يصف الطبيب حليباً صناعياً معيناً مناسباً لأطفال الارتجاع، ولا يوجد حليب موحد يناسب جميع الأطفال، ومن المهم عدم تبديل نوع الحليب، أو استخدام أي نوع بدون استشارة الطبيب، ليصف النوع المناسب لحالة كل طفل.

عزيزتي الأم ارتجاع الحليب عند طفلك أمر طبيعي وشائع، وسيتحسن مع مرور الوقت، فلا تنزعجي ولا تيأسي فنحن معك على طول الطريق.

 

breastfeeding-course-cta-ar.webp

dr sally.webp
سالي البيرأخصائية رضاعة طبيعية وأخصائية عناية بالمواليد

تخرجت سالي من كلية الصيدلة في جامعة الشارقة، ثم انتقلت للعيش في كندا حيث عملت كصيدلانية في أونتاريو لعدة سنوات. في ذلك الوقت رزقت بطفلين وتلقت الكثير من الدعم والتمكين في تجربتها مع الرضاعة الطبيعية على أيدي أخصائيي الرضاعة هناك. ولأنها استمتعت برحلة الرضاعة الطبيعية ونجاحها، قامت سالي بالتطوع لدعم ومساعدة الأمهات الجدد في هذه الرحلة وقد وجدت شغفها في مجال الأمومة والطفولة واستمرت بالتطوع لمساعدة الأمهات الجدد بعد انتقالها للعيش في الإمارات العربية المتحدة، حتى درست واجتازت الامتحانات اللازمة وأصبحت أخصائية رضاعة طبيعية تقدم الدعم للمئات من الأمهات المرضعات وتساعدهن على تجاوز تحديات الرضاعة الطبيعية بنجاح.

مقالات ذات صلة