علاج متلازمة النفق الرسغي عند النساء

هل تعاني من التنميل والوخز والخدران والألم في إحدى يديك وشخص الطبيب إصابتك بمتلازمة النفق الرسغي؟ هل تتساءلين كيف أخفف ألم النفق الرسغي؟ متلازمة النفق الرسغي هي حالة تحدث بسبب وقوع ضغط على العصب المتوسط الذي يمتد على طول الذراع، ويمر عبر ممر في المعصم يسمى النفق الرسغي، وينتهي في اليد، عادةً ما يسبب ألم قد يكون شديدًا في بعض الحالات، وفي المقال الآتي سوف نوضح طرق علاج متلازمة النفق الرسغي عند النساء على وجه التحديد.

بيسان شامية
بيسان شامية
تاريخ النشر:Apr 20th 2024 | تاريخ التعديل :May 10th 2024
علاج متلازمة النفق الرسغي عند النساء

هل تتطلب جميع حالات متلازمة النفق الرسغي الخضوع للعلاج؟

لا تتطلب جميع حالات النفق الرسغي العلاج، ففي بعض الأحيان تتحسن هذه الحالة من تلقاء نفسها في غضون عدة أشهر، وخاصة إن كان سبب الإصابة هو الحمل. ولكن تتطلب حالات أخرى الخضوع للعلاج، وفيما يأتي العوامل التي يعتمدها الطبيب لتحديد أفضل علاج:

  • صحتك العامة وتاريخك الطبي.
  • عمرك.
  • مدى سوء الحالة وشدة الأعراض التي تعاني منها.
  • مدى القدرة على تحمل الأدوية أو الإجراءات أو الجراحة.
  • مدى سوء الحالة المتوقع.

كيف يتم علاج متلازمة النفق الرسغي عند النساء؟

عادةً ما يبدأ الطبيب بالعلاجات غير الجراحية أو كما يعرف العلاجات المحافظة، وفي حال لم تنجح في تخفيف الأعراض يلجأ للجراحة. وفيما يأتي توضيح لطريقة علاج متلازمة النفق الرسغي عند النساء:

علاج المراحل المبكرة من متلازمة النفق الرسغي

لا تتطلب المراحل المبكرة من الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي تدخلًا جراحيًا أو غير جراحي، ويمكن القيام بأشياء بسيطة للتخلص من الأعراض، مثل:

  • احرصي على أخذ فترات راحة متكررة لليد المصابة.
  • لا تمارسي الأنشطة التي تزيد من سوء الأعراض، مثل: العزف على آلة موسيقية، أو استخدام الأدوات المهتزة.
  • ضعي كمادات ماء باردة للتقليل من التورم.
  • تناولي مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.

علاج المراحل المتقدمة من متلازمة النفق الرسغي

تطلب المراحل المتقدمة علاجات جراحية أو غير جراحية، وفيما يأتي سوف نوضحها لكِ:

1| العلاجات غير الجراحية

قد تساعدكِ الطرق الآتية في التخفيف من الأعراض في حال تم تشخيص إصابتك مبكرًا، ولم تتفاقم الحالة بعد:

  • ارتدي جبيرة المعصم: قد ينصحك الطبيب بارتداء جبيرة باليد أثناء النوم لإبقاء المعصم مستقيمًا، وبالتالي التخفيف من الضغط الواقع على العصب والألم والتنميل والخدر الليلي، ويمكن أن تساعد على تخفيف الأعراض النهارية أيضًا. عادةً ما تبدأ الأعراض بالتحسن بعد 4 أسابيع.
  • تناولي مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: من أبرز الأدوية لعلاج متلازمة النفق الرسغي مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (مثل: الآيبوبروفين) فهي فعالة في تخفيف الألم والالتهاب على المدى القصير، ولكنها لن تحسن هذه الحالة، أو تساعد في الشفاء منها.
  • الكورتيكوستيرويدات: يمكن أن يلجأ الطبيب لإعطاء حقن الكورتيزون في النفق الرسغي المصاب للتخفيف من الألم، حيث يتم توجيه الإبرة بالموجات فوق الصوتية لإعطائها بالمكان المناسب. تقلل الكورتيكوستيرويدات من الالتهاب والتورم، وهذا يخفف الضغط على العصب المتوسط.
  • خذي جلسات علاج طبيعي: قد يساعدك العلاج الطبيعي على تقوية العضلات حول المعصم، وزيادة مرونتها وبالتالي التخفيف من الأعراض.
  • مارسي بعض التمارين: قد تساعدك تمارين التمدد وتمارين انزلاق الأعصاب في تخفيف الأعراض.
  • احرصي على تعديل وضعية يدك: احرصي على تعديل طريقة قيامك بالمهام اليومية، وتجنبي القيام بالحركات المتكررة، وخذي فترات راحة باستمرار.

2| العلاجات الجراحية

إن كانت الأعراض شديدة جدًا، أو لا تستجيب للعلاجات السابقة تكون الجراحة هي الحل، والتي يتم خلالها قطع الرباط الذي يضغط على العصب المتوسط وبالتالي التخفيف من الضغط والألم.

عادةً ما يختار الطبيب واحدًا من الثلاث تقنيات الجراحية الآتية لعلاج متلازمة النفق الرسغي عند النساء:

الجراحة المفتوحة: خلال هذه الجراحة يقوم الطبيب بإجراء شق جراحي لقطع الرباط الموجود في راحة اليد فوق النفق الرسغي وتحرير العصب.

  • الجراحة بالمنظار: في البداية يجري الطبيب شق أو شقين جراحيين صغيرين في اليد أو الرسغ، ومن ثم إدخال منظار من أحد الشقوق لرؤية ما بداخل النفق الرسغي، وأدوات من الشقوق الأخرى لقطع الرباط. ترتبط هذه الطريقة بألم أقل.
  • الجراحة الموجهة بالموجات فوق الصوتية: يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية لرؤية الأعصاب والأوتار والشرايين والأربطة، ثم يقطع الرباط بأداة يتم إدخالها في الرسغ من خلال إبرة.

ترتبط الجراحة ببعض الأعراض الجانبية، مثل: إصابات الأعصاب والأوعية الدموية، والإصابة بالتهابات وجروح، وظهور ندب.

عادةً ما يبدأ الجلد بالشفاء بعد الجراحة في غضون أسابيع قليلة، بينما تستغرق عملية الشفاء الداخلي عدة أشهر، وخلال هذه الفترة تبدأ أنسجة الأربطة بالنمو معًا تدريجيًا، ولكن دون أن تضغط على العصب.

كم من الوقت ستحتاجين للشعور بتحسن بعد العلاج؟

بمجرد بدء علاج متلازمة النفق الرسغي عند النساء سوف تبدأين بالشعور بالتحسن بشكل تدريجي، ولكن تستغرق العلاجات غير الجراحية بضعة أسابيع للتقليل من الضغط على العصب وتحسن الأعراض، أما بعد الجراحة تبدأ الأعراض بالتحسن بمجرد شفاء المعصم، وعادةً ما يستغرق التعافي شهرًا أو شهرين.

هل متلازمة النفق الرسغي خطيرة؟

لا تعد هذه الحالة خطيرة، ولكن في حال عدم تشخيصها وعلاجها في أسرع وقت ممكن، سوف يؤدي الضغط الزائد على العصب إلى إتلاف العصب الأوسط، وهذا قد يؤثر في حركة اليد واستخدامها.

وفي النهاية، لا بد أن نخبرك أن كل أم تواجه العديد من المشاكل خلال فترة الحمل، مثل متلازمة النفق الرسغي، أو تورم القدمين. لا تشعري بالقلق واستشيري الطبيب حولها، فقد يطلب منكِ إجراء بعض التحاليل للاطمئنان عليكِ.

بيسان شامية
بيسان شاميةكاتبة محتوى طبي

بيسان كاتبة محتوى في منصة أمومة، وهي ليست مجرد صيدلانية، بل هي أيضًا أم لطفلة صغيرة وهذا ما يمنحها منظورًا فريدًا وعميقًا في مجال الصحة والأمومة. بدأت بيسان مسيرتها المهنية في عالم الصيدلة، حيث عملت لمدة سنتين في صيدلية، وهناك بدأت تجربتها في فهم الأدوية وتأثيراتها على الجسم البشري. لكن سرعان ما اكتشفت شغفها الحقيقي في كتابة المحتوى الطبي. انتقلت بعد ذلك إلى عالم كتابة ومراجعة المحتوى الطبي والبحث العلمي، حيث اكتسبت خبرة طويلة وثرية في هذا المجال.

تتميز بيسان بقدرتها على المزج بين خبرتها كصيدلانية وتجربتها كأم لتقديم محتوى طبي عالي الجودة وموثوق به لمنصة أمومة. بفضل اندماجها الفريد بين العلم والأمومة، تستطيع بيسان تقديم المعلومات الطبية بطريقة قابلة للفهم والتطبيق العملي، مما يجعلها مصدرًا ثقة لكل أم تبحث عن النصائح والتوجيه في رحلتها الأمومية والصحية.

 

مقالات ذات صلة