تدلي الثدي: طرق الوقاية والعلاج

تدلي الصدر عبارة عن نتاج طبيعي للمرأة بعد وصولها الأربعينات من عمرها، ولكن من الممكن أن يحدث ذلك في عمر مبكر نتيجة لعدة أسباب، ولأن الثدي لا يحتوي على عضلات، بل مكوّن من الدهون والأنسجة الضامة، وغدد إفراز الحليب، بالتالي هو بحاجة إلى رعاية جيدة من أجل شده. في مقالنا اليوم في أمومة، سنتحدث عن تدلي الثدي وطرق الوقاية والعلاج.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Sep 26th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
تدلي الثدي

أسباب تدلي الثدي

في البداية، دعونا نتعرّف على الأسباب الرئيسة التي تزيد فرص الإصابة بترهل الثدي

عدد مرات الحمل

كلما زادت مرات قيام الأم بإنجاب الأطفال، كلما زادت فرص إصابتها بتدلي الثدي، سواء كانت الأم تلجأ إلى الرضاعة الطبيعية أم لا، حيث إن الثدي يكبر في أثناء الحمل، ثم يعود إلى حجمه الطبيعي بعد الولادة وخاصةً بعد فطام الطفل، وهذا التغير في الحجم هو السبب في ترهل الصدر.

حجم وشكل الثدي قبل الحمل

عموماً إن الأثداء التي كانت صغيرة ومستديرة تعود بشكل أسرع وأسهل إلى طبيعتها قبل الحمل؛ لأنها تحافظ على شكلها وحجمها بشكل أفضل من الأثداء الكبيرة في أثناء فترات الحمل وبعد الولادة.

كمية الوزن المكتسبة خلال الحمل

تختلف كمية الوزن المكتسبة خلال الحمل من امرأة لأخرى، لكن إذا ما اكتسبت المرأة الكثير من الوزن وبشكل مفرط خلال حملها، فإن هذا يزيد فرص تعرضها لتدلي الثدي.

التدخين

يتسبب التدخين ومع الوقت في فقدان الجلد لمرونته الطبيعية، ما يجعل النساء المدخنات أكثر عرضة لترهل الثدي من غير المدخنات، حيث يواجه الجلد لديهن صعوبة في العودة إلى حالته الطبيعية بعد التمدد.

 الوراثة والجينات

تلعب الجينات دوراً أساسياً منذ البداية في تدلي الصدر وترهله، إذ إن الوراثة هي ما يحدد شكل الثديين وحجمهما غالباً، كما أن الوراثة تلعب دوراً هاماً كذلك في تحديد مدى قوة أربطة الثديين ووزن الجسم.

العمر

يعد تدلي الثديين أمراً طبيعياً عند النساء عموماً مع التقدم في العمر، لكن هذا لا يمنع أنه قد يحصل عند بعض النساء مبكراً.

علاجات تدلي الثدي

إن العناية بالجسم بشكل أفضل يساهم في تحسين مرونة وقوة الجلد، وبالتالي يقلل من آثار ترهل الثدي. يمكن العناية بالجسم من خلال اتخاذ بعض الإجراءات التي تساعد على تحسين وشد الثدي وتتضمن:

التمارين الرياضية

بما أن الثدي لا يحتوي على عضلات، فإن التمارين الرياضية لا تؤثر في الثدي نفسه، وإنما تكون فعالة على الأنسجة الضامة أسفل الثدي وكذلك العضلات المحيطة به، وتسمى عضلات الصدر، إن ممارسة التمارين الموجهة لعضلات الصدر تعمل على تحسين المظهر العام للثديين، مثل اليوغا، وتمارين الضغط، والسباحة، وتمارين البنش وتمارين عضلات الذراع.

الأنظمة الغذائية

إن التغذية المتوازنة والصحية تساهم في تغذية البشرة وإبقائها صحية وقوية ومرنة مع مرور الوقت.

وجد أن تناول الشوفان والذرة والقمح يساهم في شد الثدي؛ حيث إن هذه الأغذية غنية بالفيتامينات، والأملاح، والمعادن، والأحماض الأمينية، ومضادات الأكسدة، والتي تعمل جميعها على تحسين الجلد، وتقويته، وحمايته من التلف. كما أن تناول هذه الأصناف معا أو الحصول عليها من خلال مكملات غذائية يعتبر من أفضل الأغذية لشد الثدي.

يساهم شاي الزنجبيل في شد الثدي، من خلال إضافة ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور إلى مقدار كوب من الماء المغلي، ويمكن إضافة العسل أيضاً؛ ومن ثم يتم تصفيته وتناوله، يمكن فعل الشيء نفسه 3 مرات يومياً.

الخلطات والزيوت الطبيعية

يعد استخدام المستحضرات الموضعية لشد الثدي أمراً دارجاً في حالات ترهل الثدي، ولكن دورها يقتصر في معظم الأحيان على ترطيب البشرة وجعلها أكثر نعومة ونضارة، أما بالنسبة لشد الثدي وزيادة حجمه، فيعد تأثير المستحضرات الموضعية أقل مقارنة بالطرق الأخرى لشد الثدي، ومع ذلك، فإن بعضها يستخدم في علاج ترهل الثدي وخاصة إذا تم تطبيقها مع مساج للثدي بشكل يومي. ومن الأمثلة عليها

جل الألوفيرا

يحتوي جل الصبار ألوفيرا على مضادات أكسدة فعالة، والتي بدورها تعمل على تخليص الجلد من آثار السموم؛ مما يزيد من قدرة الخلايا على إنتاج الكولاجين وتحسين مرونة الجلد. يمكن الحصول على الفائدة القصوى من جل الألوفيرا لشد الثدي من خلال تطبيقه وعمل مساج للثدي بشكل دوري.

خلطة الخيار وصفار البيض

يعرف الخيار بأنه مزيل فعّال للسموم؛ وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة فعالة مثل ب- كاروتين، وأ-كاروتين، بالإضافة إلى اللوتين. وبالتالي فهو يحارب تلف خلايا الجلد. بالإضافة إلى قدرته على شد الثدي المترهل، كما يعتبر صفار البيض مصدراً غنياً بالفيتامينات، بالإضافة إلى احتوائه على الأملاح والمعادن. جميع هذه العناصر تعمل على تقوية أنسجة وأربطة الثدي.

خلطة زيت الزنجبيل وزيت الحلبة

يساعد تدليك الثدي بزيت الحلبة على توسيع أنسجة الثدي وجعلها أكثر ثباتاً. للحصول على نتائج أفضل لشد الثدي، يتم مزج زيت الحلبة مع زيت الزنجبيل، ومن ثم تدليك الثديين بحركة دائرية لمدة 10 دقائق؛ ومن ثم يترك طوال فترة الليل، ستلاحظين الفرق خلال بضعة أسابيع.

زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والأحماض الدهنية، وهو يساعد على تحسين ملمس الثدي وشده. توضع كمية صغيرة من زيت الزيتون على راحة اليد، ثم تفرك في اليدين لتدفئته؛ ومن ثم يتم تدليك الثديين لمدة 5-10 دقائق يومياً. ابدأي بتدليك ثدي واحد بشكل دائري مع عقارب الساعة؛ ومن ثم عكس عقارب الساعة. كرري الخطوات للثدي الآخر.

زيت جوز الهند

يعمل زيت جوز الهند على تقوية نسيج الثدي، ويساعد على التخلص من علامات وخطوط التمدد التي تشكلت في أثناء الحمل. يتميز زيت جوز الهند بأنه أقل دهنية مقارنة بالزيوت الأخرى، ولذلك يمكن تدليكه بسهولة وتركه دون القلق بشأن اتساخ الملابس.

زيت اللوز

عندما تتمدد أنسجة الثدي خلال الحمل، أو في حال زيادة الوزن، فإن البشرة تفقد رطوبتها، ويأتي دور زيت اللوز لعلاج هذه المشكلة، ومن الممكن أن يزيد زيت اللوز حجم الثدي؛ لأنه يعزز نمو الخلايا، ويعمل على تحسين تدفق الدم.

زيت الصويا

يعمل الزيت المستخرج من بذور فول الصويا على زيادة حجم الثديين، حيث إنه يزيد مستويات هرمون الإستروجين؛ وبالتالي يعمل على تكبير حجم الثدي، كما أنه يدعم نمو أنسجة الثدي، فتبدو مشدودة وأكثر قوة.

الكريمات الموضعية

تعمل كريمات شد الثدي على شد الجلد المتدلي من الصدر، وهي مصممة لذلك، وتحتوي على مواد مقاومة للشيخوخة، فهي تقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد والبقع العمرية.

لا تعتبر كريمات شد الثدي فعالة على المدى البعيد، فهي لا يمكنها رفع الثدي، وإنما تضفي عليه النعومة وتقلل التجاعيد.

العمليات الجراحية

من أشهر عمليات شد الثدي عملية رفع الثدي، ويطلق عليها أيضاً عملية تثبيت الثدي، وهي تجرى على يد جراح تجميل، وتهدف هذه العملية إلى تغيير شكل الثدي ورفعه. يتم إزالة الجلد الزائد في العملية، ويعاد تشكيل الأنسجة لرفع الثديين.

المضاعفات

ليس هناك مخاطر مباشرة قد يتسبب بها ترهل الثدي، لكن المظهر غير المرغوب قد يكون مزعجاً لدى بعض السيدات، ويفقدهن ثقتهن بأنفسهن، في بعض الحالات عندما يكون الثدي مترهلاً وذا حجم كبير قد يؤثر ذلك سلباً على انحناء الظهر؛ بسبب الوزن بشكل خاص عند السيدات اللاتي يقضين وقتاً طويلاً بوضعية ثابتة كالجلوس أمام المكتب مثلاً، وذلك يسبب ألماً في الرقبة والظهر.

درجات الترهل

ترهل الثدي يوجد بدرجات متفاوتة من سيدة لأخرى وهي كما يلي:

  1. ترهل بسيط: وهو يعرف بالدرجة الأولى وهو أقل وضوحاً، ويمكن علاجه بالطرق البسيطة.
  2. ترهل معتدل: يعبر عنه بالدرجة الثانية، وتصبح فيه الحلمة أسفل ثنية الثدي، ويحتاج إلى الاهتمام كي لا يزيد.
  3. ترهل متقدم: وهو مرحلة متقدمة من الترهل، وتصبح فيه الحلمة إلى الأسفل بشكل ملحوظ للغاية.

الوقاية من تدلي الثدي

لوقاية الثدي من الترهل يوجد بعض الخطوات الوقائية التي يجب اتباعها، وهي كما يلي:

  • شرب المياه بكميات وفيرة.
  • من الضروري تجنب التدخين.
  • الحفاظ على الوزن المناسب.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • استخدام حمالة الصدر المناسبة.
  • ممارسة الرياضة.
  • تحسين النظام الغذائي.

 

إن تدلي الثدي من المشكلات الشائعة بين السيدات التي تثير الانزعاج والقلق، ورغم وجود طرق كثيرة لعلاج المشكلة، إلا أننا ننصح المرأة دائماً باتخاذ الإجراءات الوقائية، فدائماً ما نقول الوقاية خير من العلاج.

 golden-bundle-gold-cta-ar.webp

 

 

 

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة