اسباب وعلاج الانفصال العضلي عند النساء

تعاني نسبة كبيرة من النساء بما يسمى بالانفصال العضلي، وقد تصل نسبة النساء اللاتي تعانين من هذا الانفصال وتبعاته إلى أكثر من 60% خصوصاً في أثناء الحمل، أو بعد الولادة. إذ تعتبر هذه المشكلة شائعة عند النساء أكثر من الرجال، وتحدث عندما تنفصل عضلات البطن الطُولية عن بعضها البعض؛ مما يؤثر على صحة الجسم، ويتسبب في آلام في الظهر. في مقالنا اليوم من أمومة سنتناول الحديث عن الانفصال العضلي، وعن أسبابه وعلاجه.

مروة
مروة بني هذيل
تاريخ النشر:Jun 30th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
الانفصال العضلي

 أنواع الانفصال العضلي

هناك عدة أنواع من الانفصال البطني حسب موقعه ونوع العضلة المنفصلة، ويحدث هذا النوع من الانفصال العضلي عندما ينفصل العضل البطني عن العظمة في منطقة البطن وهو الأكثر شيوعاً بين النساء. ويكون في عدة أشكال:

  • انفصال عضلي جزئي بطني سفلي
  • انفصال عضلي جزئي بطني لدائري
  • انفصال عضلي جزئي بطني علوي
  • انفصال عضلي كلي

 

 شكل الانفصال العضلي عند النساء

انواع-الانفصال-copy.webp

ما هو الانفصال العضلي البطني؟

أو انفصال البطن وهو انفصال كامل أو جزئي عن العضلات المستقيمة البطنية التي تعرف بالعضلات السداسية six packs والتي تظهر واضحة لدى الرياضيين وممارسي اللياقة البدنية. عند حدوث الانفصال يحدث توسيع أو فصل في عضلات البطن المستقيمة التي تتكون من صفين متوازيين من العضلات الطولية التي تمتد من الصدر وصولاً إلى الحوض، ويلتقيان في منتصف البطن.

الانفصال العضلي هو حالة منتشرة عند النساء، كثيراً ما تحدث أثناء الحمل أو بعده، وذلك نتيجة التمدد المستمر لعضلات البطن خلال الحمل والإنجاب، حيث يكون الانفصال عملية أمان طبيعية لتجنب تمزق العضلات، لأن الرحم يزداد حجمه، ويتوسع نتيجة زيادة حجم الجنين، وهذا يسبب ضغطاً على عضلات البطن مسبباً انفصالها.

تكمن المشكلة في بقاء الانفصال  بعد الولادة، في أن العضلات المتمددة والمنفصلة لا توفر الدعم الكامل لظهرك، مما يزيد من نسبة حدوث آلام الظهر.

أسباب حدوث الانفصال العضلي عند النساء

  • غالباً ما يحدث انفصال عضلات البطن خلال الثلث الثاني من الحمل حيث يبدأ من الشهر الرابع إلى الشهر السادس من الحمل.
  • كما قد يؤدي الدفع أثناء الولادة إلى انفصال عضلات البطن، ولذلك من المتوقع حدوث الانفصال البطني أثناء الحمل وبعده.

التشخيص

إن العرض الأكثر شيوعاً للانفصال العضلي البطني هو وجود نتوء في منطقة البطن، وخصوصاً عند الضغط على عضلات البطن ومع انقباضها، قد تلاحظين ذلك بشكل واضح مع الوقوف، أو الجلوس، أو الاستلقاء.

كما قد تلاحظين أعراضاً أخرى إذا كان لديك انفصال عضلي منها:

  • آلام أسفل الظهر.
  • الإمساك.
  • الشعور بالانتفاخ.

كما يمكنك القيام بالفحص السريري بنفسك للكشف عن وجود انفصال عضلي بالطريقة التالية:

  • استلقي على ظهرك مع وضع قدميك على الأرض واثني ركبتيك.
  • ارفعي رأسك عن الأرض.
  • ضعي يدك على بطنك السفلية.
  • حركي يدك بشكل عمودي على بطنك إذا شعرت أنه ينزل إلى أسفل في بعض الأحيان، فغالبا لديك انفصال عضلي.
  • كلما غرز أصابعك إلى أسفل، كلما زادت الفجوة زاد الانفصال.

المضاعفات

قد تنجم بعض المضاعفات عن هذا الانفصال البطني، ومن أبرزها:

  • آلام الظهر.
  • آلام الحوض.
  • تغيرات في وضعية الجسم.
  • ضعف قاع الحوض.
  • الفتق (في الحالات الشديدة).

العلاج

ينقسم العلاج للانفصال العضلي عند النساء إلى قسمين:

  • العلاج الوقائي.
  • العلاج الطبيعي.
  • العلاج الجراحي.

قد يقدم لك الطبيب بعض الإرشادات الوقائية طوال اليوم أثناء فترة الحمل مثل:

  1. ارتداء مشد الحمل.
  2. تجنب حمل الأشياء الثقيلة لتجنب الضغط على عضلات البطن.
  3. تصحيح وضعية الجسم أثناء الوقوف، أو الجلوس.
  4. دعم أسفل الظهر أثناء الجلوس بوضع وسادة.
  5. ثني الركبتين خلال النوم واللف بصورة صحيحة.
  6. الحصول على الدعم من الذراعين أثناء النهوض من السرير، أو عند الصعود إليه، أو النهوض من على الأريكة، أو الأرض.
  7. حاولي تجنب السعال من دون دعم لعضلات البطن.
  8. تجنبي حمل طفلك الآخر خلال الحمل، حتى لا يشكل ذلك ثقلاً إضافياً على البطن.
  9. حاولي تجنب التمارين الرياضية التي تسبب نتوء البطن.

عادة بعد الولادة تتعافى العضلة من الانفصال تلقائيّاً، حيث تستعيد عضلات البطن قوتها، ومع ذلك إذا لاحظتِ استمرار الأعراض، أو أن الانفصال ما زال واضحاً بعد مرور 8 أسابيع على الولادة، فقد ينصحكِ الطبيب بالبدء في ممارسة تمارين انفصال عضلات البطن بعد الولادة، والمتابعة مع أخصائي العلاج الطبيعي.

وفي حال عدم نجاح الأساليب العلاجية الوقائية أو العلاج الطبيعي، قد يكون علاج الانفصال العضلي بالجراحة هو الخيار الأفضل، من خلال القيام بعملية شد البطن أو كما تعرف أيضاً بـ “Tummy tuck”.

تمارين تساعد على حل مشكلة الانفصال العضلي

تساعد التمارين الرياضية على علاج الانفصال وهناك العديد من التمارين منها:

التمرين الأول

 مظلة للتنفس مع كيجل Umbrella Breathing with Kegel

كيفية أداء التمرين:

  • ابدئي في وضع الوقوف مع ثني ركبتك قليلاً.
  • حاولي أن تشد منطقة الصدر إلى أقصى ما يمكن.
  • املئي صدرك بالهواء، ثم زفره ببطء.
  • كرري هذا التمرين ١٠ مرات.

التمرين الثاني

 الجسر من خلال إمالة الحوض إلى الداخل على اليدين والركبتين Pelvic Tilts on Hands and Knees

كيفية أداء التمرين:

  • قفي على يديك وقدمك، ويكون عمودك الفقري مستقيماً.
  • خذي شهيقاً وزفيراً وسحبه إلى أسفل قدر المستطاع.
  • أثناء الزفير حاولي إرخاء عضلات المؤخرة.
  • كرري هذا التمرين ١٠ مرات.

التمرين الثالث

 النوم على الظهر وعمل تمارين للأرجل للبطن السفلي Toe Taps Lying on Back

كيفية أداء التمرين:

  • استلقي على ظهرك.
  • ارفعي ساقيك إلى أعلى ثم اثنيهما.
  • استنشقي الهواء.
  • انزلي قدمك اليمنى على الأرض.
  • ثم كرري هذا مع قدمك اليسرى.
  • كرري هذا التمرين ١٠ عدات.

تمارين إضافية

  • تمرين السيت أب لعضلات البطن.
  • ممارسة تمارين بلانك لعضلات البطن السفلية.
  • تمارين الضغط بالذراعين.
  • حمل الأوزان الثقيلة بالبار.
  • تمرين بلانك وكرانش للبطن.
  • تمارين السكوات والديدليفت.

تمارين الانفصال العضلي للحامل

خلال فترة الحمل قد تحتاجين إلى بعض التمارين التي تساعد على تقوية عضلات البطن، غير أنه يجب عليك الحذر وعدم القيام بالتمارين دون استشارة المدربة الرياضية لتساعدك على اختيار التمارين الأنسب للوقاية من زيادة الحالة.

إليك أهم تمارين للحامل:

تمرين تحريك الذراعين

  • استلقي على سطح مستوٍ على الظهر مع شد عضلات البطن للداخل.
  • ارفع ساقيك واثني الركبتين لتشكل الساقين خطاً متوازياً مع الأرض.
  • ارفعي الذراعين في وضع مستقيم مع الإمساك بمخدة والضغط عليها.
  • حركي الذراعين للخلف مع عدم ثني الكوع.
  • حافظي على تثبيت الساقين وتحريك الذراعين فقط.

لمس الأرض بأصابع القدم

  • استلقي على الظهر مع رفع الذراعين مع الإمساك بوسادة.
  • اثن الركبتين مع رفعهما لتشكلا زاوية قائمة.
  • قومي بخفض إحدى الساقين للمس الأرض بأصابع القدم ثم عودي لوضع البداية مع التبديل مع الساق الأخرى.
  • كرري التمرين 3 مجموعات بمعدل 12 عدة للمجموعة الواحدة.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بهذه المشكلة؟

من الممكن تقليل فرص الإصابة بهذه الحالة أثناء الحمل عبر تطبيق النصائح والإرشادات الآتية:

  • احرصي على تقوية عضلات البطن قبل الحمل، أو في أشهر الحمل الأولى إذا سمح الطبيب بذلك.
  • تجنبي أي نشاط قد يتسبب في فرض ضغط أو شد على عضلات البطن أثناء الحمل، مثل: تمرين البلانك.
  • حاولي تجنب أي عوامل قد تتسبب بالإمساك أثناء فترة الحمل.
  • ضرورة علاج أي مرض قد يسبب الكحة للحامل؛ لأنها قد تزيد من الانفصال.

 

عزيزتي الأم، إن حرصك على صحة جسمك ومدوامتك على ممارسة التمارين الرياضية باستمرار سيساعدك على تقوية عضلات بطنك، وسيقيكِ من خطر الإصابة بالانفصال العضلي ومضاعفاته. كما سيساهم في التشافي منه واستعادة رشاقتك بشكل أسرع، لذلك ننصحك عزيزتي بالقيام بالتمارين الرياضية والمداومة عليها لصحة أفضل وحمل صحي.

 

 golden-bundle-gold-cta-ar.webp

 

 

مروة
مروة بني هذيلكاتبة محتوى طبي واجتماعي

كاتبة محتوى مختصة بالمحتوى الطبي، والاجتماعي، ومحتوى الأمومة، والطفولة. لدى مروة سنوات عديدة من الخبرة في كتابة المحتوى حيث عملت في عدة مواقع عربية مرموقة. وهي أم شابة وقادرة على المزج بين خبراتها كأم مع ممارسات احترافية في البحث وكتابة المحتوى لتقدم لمنصة أمومة مقالات عالية الجودة تساعد الأمهات في رحلتهن اليومية على درب الأمومة.

مقالات ذات صلة