5 أفكار للتغلب على انتقائية الطعام عند الأطفال

تعاني الكثير من الأمهات من مشكلات مختلفة مع أطفالهم فيما يخص الطعام والوجبات، ومن أكثر هذه المشكلات شيوعاً هي مشكلة انتقائية الطعام عند الأطفال؛ إلا أنها تعتبر من الأمور الطبيعية خلال مراحل نموهم، ومن الممكن التغلب على هذه المشكلة من خلال اتخاذ بعض الإجراءات لمساعدتهم على توسيع نطاق تناولهم الغذائي. في مقالنا اليوم من أمومة نقدم لكِ خمس أفكار للتغلب على انتقائية الطعام عند الأطفال.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Oct 15th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
تغلبي على انتقائية الطعام عند الأطفال

أسباب انتقائية الطعام عند الأطفال

قد يرفض بعض الأطفال أنواع معينة من الطعام، بينما يرغبون بشدة في تناول أنواع محددة ومحصورة فقط من الأطعمة، ويعتبر هذا السلوك عند الأطفال طبيعياً عند الكثير منهم، على الرغم من أنه أمر محبط في كثير من الأحيان، وقد يشكل تحدياً بالنسبة للأم فيما يتعلق بالطبخ وإعداد الطعام.

من الممكن تلخيص أسباب انتقائية الطعام عند الأطفال ورفض الطفل للطعام، فيما يأتي:

التسنين

لعل التسنين هو أحد أهم أسباب مزاجية الطفل ورفضه للطعام، حيث يتسبب التسنين بألم شديد في اللثة مما يشعر الطفل بعدم الارتياح عند لمس الطعام للثته.

تفضيل الطعم الحلو

يفضل معظم الأطفال الطعم الحلو على الطعم المر أو اللاذع وذلك بشكل فطري متأصل فيهم، كما قد يولد طفل من كل أربعة أطفال بجين يجعلهم أكثر حساسية تجاه الطعم المر واللاذع، وقد يفسر ذلك رفض بعض الأطفال لبعض المأكولات، كما ينصح بعدم إدراج الأم للأطعمة حلوة المذاق للطفل منذ بداية مرحلة إدخال الطعام حتى يتعود تقبل الأطعمة المختلفة.

عدم الشعور بالجوع

تقل سرعة نمو الأطفال بعد عمر السنتين، مما قد يؤثر في شهيتهم ورغبتهم في تناول الطعام بين الحين والآخر، وقد لا يستدعي الأمر القلق طالما أن وزن الطفل وطوله مناسبان لعمره.

إجبار الطفل على تناول أصناف معينة من الطعام

تعريض الطفل للشاشات خلال تناول الوجبات

استمرار إعطاء الطفل الحليب بالرضاعة

يشعر الطفل بالشبع، فيمتنع عن تناول الكثير من الوجبات.

الشعور بالاستقلالية وإثبات الشخصية

من الطبيعي جداً في أثناء فترة نمو الطفل أن تكون لديه رغبة في إظهار شخصيته واستقلاليته، وقد يكون رفض الطفل للطعام أحد الطرق للتعبير عن ذلك.

المشاكل صحية أو الإصابة بالأمراض

تنعكس المشاكل الصحية على شهية الأطفال، كما أن انتقائية الطفل ورفض الطعام قد تكون ناتجة عن بعض المشاكل الصحية مثل: الحساسية تجاه طعام معين، أو الاضطرابات الأخرى كاضطراب المعالجة الحسية أو ما يعرف بخلل التكامل الحسي، أو التهاب اللثة.

أخطار صحية محتملة لرفض الطعام الصحي 

على الرغم من أن الانتقائية في الطعام أمر طبيعي عند الأطفال إلا أن امتناعهم عن تناول الغذاء الصحي قد تأتي بنتائج عكسية.

لذلك ينصح المختصون الأهل لتحفيز أبنائهم على الاستمتاع بالأكل الصحي المتنوع من خلال إظهارهم مدى إعجابهم واستمتاعهم بالطعام، وتشير الدراسات إلى أن الانتقائية في الطعام لا ترتبط بخطر الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن أو زيادة الوزن.

إلا أنه في حال لم يحصل الطفل الانتقائي على العناصر الغذائية الضرورية نتيجة كونه شديد الانتقائية، خاصة في الحالات المفرطة، فمن الممكن أن يؤول ذلك إلى نقص في تلك المواد على المدى القصير والطويل، إضافة إلى مشكلات صحية أخرى.

أفكار للتغلب على انتقائية الطعام عند الأطفال

يمكننا تقديم بعض الأفكار للتغلب على مشكلة انتقائية الطعام عند طفلكِ:

  • تقديم تشكيلة متنوعة من الأطعمة بطريقة ممتعة: قدمي للطفل تشكيلة متنوعة من الأطعمة والوجبات عند بدء مرحلة إدخال الطعام. حاولي تضمين الخضراوات والفواكه والمصادر المختلفة للبروتين والكربوهيدرات في وجباته، كما يمكنك أن تجربي تقديم الطعام بطرق ممتعة وجذابة، مثل ترتيب الأطعمة بأشكال مختلفة أو إعداد وجبات بألوان متنوعة.
  • تشجيع الطفل على المشاركة في الطهي: دعي الطفل يشارك في عملية الطهي والتحضير للوجبات التي لا يرغب في تناولها عادة، حيث اختياره للمكونات ومساعدته على التحضير يمكن أن يزيد فضوله بهذه الأطعمة.
  • عدم التركيز على الكميات: حاولي عدم التركيز إلى حد بعيد على كميات الطعام التي يأكلها طفلك، واهتمي بأن يقوم في بتغيير سلوكه وقبوله للوجبات، حيث إنه قد يتغير نشاطه الغذائي يوماً بعد يوم. عليكِ فقط أن تقدمي الوجبات الرئيسية والخفيفة في أوقات منتظمة طوال اليوم، ذلك يمكن أن يساعد على تنظيم نمط الأكل لديه.
  • الاحتفاظ بالهدوء وعدم التحفيز الزائد: عند تقديم الطعام للطفل، حاولي الاحتفاظ بالهدوء وعدم الإلحاح والضغط عليه لتناول الطعام، فالضغط الزائد قد يزيد مقاومته لتناول الطعام.
  • التعلم من الأقران والاستفادة من البيئات المشتركة للأطفال، ففي بعض الأحيان، يمكن أن تكون قدوات الأطفال هي مصدر إلهام. إذا شاهد الطفل زميله يأكل نوعاً معيناً من الطعام، فقد يتكون لديه الفضول والرغبة في تجربته.
  • وأخيراً لا تترددي في التحدث مع طبيب الأطفال إذا استمرت مشكلة انتقائية الطعام، وأثرت سلوك الطفل وصحته، فقد يكون من الجيد التحدث مع طبيب الأطفال للحصول على نصائح إضافية وتقديم المشورة المناسبة، واعلمي عزيزتي أن الأمور تحتاج إلى وقت وصبر، ومع مرور الوقت، قد يتغير تفضيلات الأطفال الغذائية تدريجياً.

 babycare-bundle-cta-ar.webp

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة