التخطيط للحمل: كيف تستعدين لتكوين أسرة؟

"مبروك، أنتِ حامل!" كلمة قد ينتظرها العديد من الأزواج، الحلم الدائم بتكوين أسرة صغيرة. لكن في بعض الأوقات، قد تكون مفاجأة غير محسوبة الأبعاد لعدد من الأزواج. قبل ذلك كان الهدف من الزواج هو تكوين أسرة. ولكن اليوم الأمر اختلف، قرار الحمل والولادة ليس وليد الأحلام الوردية لتكوين أسرة صغيرة، لكنه يجب التخطيط للحمل بين الزوجين والاستعداد والتجهيز لتلك الخطوة الكبيرة في حياتهما.

التخطيط للحمل

هناك العديد من الاستعدادات التي يجب اعتبارها في التخطيط للحمل

1- التأهيل النفسي

2- التأهيل الصحي

3- التخطيط المالي

كل هذه الجوانب يجب مناقشتها مع شريك حياتك، قبل أن تقررا سويًا خطوة الحمل. الأمر لا يقع على عاتق الأم فقط في تهيئة نفسها جسديًا وصحيًا لهذا الحمل، لكنها مسؤولية مشتركة للأزواج معًا.

 

 

التخطيط للحمل كيف تستعدين لتكوين أسرة؟

1- التأهيل النفسي

قبل أي شيء أو أي قرار هام في حياتك الزوجية، يجب اعتبار التأهيل النفسي كعامل مؤثر في تلك المعادلة. أيضًا بحاجة مناقشة ذلك القرار الهام مع زوجك. هناك العديد من الأسئلة التي يمكن طرحها حول هذا القرار الهام.

– لماذا ترغبين في الإنجاب؟

هذا هو السؤال الأهم في القرار، هل قرار الحمل والإنجاب هو بسبب ضغوط عائلية من الوالدين ليروا أحفادهم، أم إن الزوج هو العامل الرئيسي في هذا الضغط لرغبته في تكوين أسرة، أم أن مشاعر الأمومة متوهجة بداخلك وحان الوقت للإنجاب.

وواحدة من ضمن الأسئلة الهامة أيضًا، هل أنتِ مستعدة لتكوني أمًا؟ الأمومة هي وظيفة بدوام كامل، بدايةً من لحظة الحمل أنتِ أصبحت أمًا، وهناك العديد من التغيرات ستحدث نتيجةً لذلك القرار، لذا هل أنتِ مستعدة لتلك التغيرات!

– اسأل مجرباً ولا تسأل غريب

في الطبيعي قبل خوض أي تجربة في حياتك، تسألين الآخرين عن خبرتهم المختلفة في الأمر الذي ترغبين تجربته. الأمومة هي أكثر تجربة ينطبق عليها المثل. اسألي الأمهات من أصدقائك عن تجربتهم مع الولادة والحمل وتربية الأطفال، ثم بعد ذلك قرري إذا كنتِ مستعدة لخوض تجربة الأمومة، أم تفضلين الانتظار قليلًا.

2- التأهيل الصحي

بعد التأكد من قرار الإنجاب على الجانب النفسي، متابعة الجانب الصحي أمر ضروري أيضًا للاعتناء بصغيرك طوال 9 أشهر. حان الوقت للتعرف على أهم خطوات يجب اتخاذها في تلك اللحظات

  • يجب التوقف فورًا عن استخدام وسائل منع الحمل، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة الفترة الكافية التي يحتاجها الجسم للعودة لطبيعته مرة أخرى. الحمل لا يحدث بمجرد التوقف عن استخدامها، الجسم دائمًا بحاجة للتعافي من آثارها الجانبية ويصبح مستعدًا لحمل طفلك والاعتناء به.
  • التغذية الصحية والنظام الرياضي، وليس بالمعنى المتعارف عليه من تطبيق حمية غذائية صارمة ونظام رياضي لإنقاص الوزن. الأساس هو متابعة طعامك والفيتامينات والمعادن المختلفة والحرص على تناول ما ينقصك. ينصح الأطباء بتناول حمض الفوليك للحامل والذي سيساعد على منع التشوهات للجنين ويلعب دورًا هامًا في تطوير الجهاز العصبي، والنظام الرياضي سيساعد جسمك في حمل هذا الوزن الزائد خلال الحمل حتى الولادة. كل ذلك بالإضافة إلى التخلص من بعض العادات السيئة قبل الحمل بفترة كافية مثل التدخين أو شرب كميات كبيرة من الكافيين، كل تلك العوامل تلعب دورًا هامًا في حملك.
  • النقطة الأهم في استعدادك الجسدي، هو الفحص الطبي لكِ ولزوجك من خلال الفحص الجيني والوراثي لاكتشاف أي أمراض وراثية في التاريخ الصحي للعائلتين لمعرفة كيفية تجنبها، وأيضًا متابعة أي أمراض مزمنة تعانين منها لمعرفة كيفية التعامل معها خلال الحمل.

3- التخطيط المالي

التخطيط المالي واحد من أهم أساسيات التخطيط للحمل التي يجب التفكير فيها، عند اتخاذ قرار إنجاب طفل وتكوين أسرة. هناك العديد من المفاجآت قد تقابلك أثناء الحمل، لذا التخطيط الجيد أمر ضروري لتجنبها.

  • الاستعداد المادي لا يقتصر فقط على وجود الأموال اللازمة للولادة، أو تجهيز غرفة الطفل واحتياجاته. الاستعداد المادي للطفل طويل المدى، وجود طفل في المنزل يحتاج إلى ميزانية ليست بالقليلة، لذا يجب حساب كل المصاريف وهل أنتم مستعدون لتوفير مستوى جيد للطفل.
  • اختيار المستشفى الخاص بالولادة أمر ضروري، اعرفي جيدًا من أصدقائك الأمهات ما هي المستشفيات القريبة منك وقد تناسبك من ناحية الرعاية الصحية والتجهيزات والميزانية.
  • أخيرًا، تجهيزات استقبال المولود الجديد. نصيحة بسيطة، تمهلي قليلًا في الشراء قبل معرفة جنس الجنين، جنس الجنين سيحدد قائمة مشترياتك، والتزمي دائمًا بعدد قليل؛ لأن هناك الكثير من المتغيرات وأيضًا الكثير من الهدايا قادمة.

قرار الحمل ليس بالقرار السهل ويحتاج إلى دراسة ومشاورات عديدة بينك وبين زوجك لمستقبل رائع للمولود الجديد، ننصح دائمًا بعدم التسرع واستشارة أهل الخبرة دائمًا إذا كان الأمر محيرًا.

 

 

اقرئي أيضاً كيف تحصلين على الدعم اللازم في فترة محاولة الحمل