ما هو علاج وجع البطن الشديد عند الأطفال؟

ألم البطن عند الأطفال من أكثر أنواع الأمراض الشائعة بينهم، وعادة ما تكون أسبابها غير واضحة لكِ، وهو ما يتسبب في زيادة الحيرة والقلق. ولكن في أغلب الحالات لا يحتاج الأمر للذهاب إلى الطبيب، وينتهي باستخدام بعض العلاجات المنزلية. في مقالنا هذا في أمومة، سنساعدكِ لتفهمي أسباب وأعراض وجع البطن لدى طفلك، لتتمكني من اختيار علاج وجع البطن الشديد المناسب لطفلك.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Jul 8th 2023 | تاريخ التعديل :Feb 10th 2024
علاج وجع البطن الشديد

أسباب وجع البطن عند الأطفال

هناك العديد من المشكلات الصحية التي يمكن أن تسبب آلاماً في المعدة للأطفال، بما في ذلك:

  • مشاكل الأمعاء - الإمساك، الأمعاء أو القولون العصبي.
  • الالتهابات - التهاب المعدة والأمعاء، والتهابات الكلى أو المثانة، أو غيرها من الالتهابات.
  • المشاكل المتعلقة بالأغذية - الكثير من الطعام أو التسمم الغذائي أو الحساسية الغذائية.
  • مشاكل خارج البطن - شد عضلي أو صداع نصفي.
  • قد يشعر الأطفال بألم في المعدة عندما يشعرون بالقلق أو التوتر.
  • مشاكل جراحية - التهاب الزائدة الدودية، انسداد الأمعاء.
  • النزلة المعوية نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية.

أعراض ألم البطن عند الأطفال

قد تختلف الأعراض نتيجة لأسباب ألم البطن، سواء كان بدون سبب عضوي أو ناتج عن مرض معين، لكن بشكل عام ستلاحظين هذه الأعراض:

  • حدوث تشنجات في البطن.
  • الشعور بالإمساك أو الإسهال.
  • تلبك معوي يرافقه تعب عام في الجسم.
  • قيء متواصل أو منقطع.
  • ارتفاع درجة الحرارة أحياناً.
  • قد يرافقه صداع شديد.
  • عدم القدرة على الأكل والنوم.
  • انتفاخ البطن نتيجة تهيج القولون العصبي.

الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب

 الألم الشديد

ويقصد بالألم الشديد هو بقاء الطفل في حالة من الألم والبكاء وعدم الراحة الشديدة بشكل متواصل.

وجود دم في البراز

ورؤية الدم في البراز قد تكون مفزعة، ولكنها في أغلب الحالات تكون مصاحبة للإمساك، ويكون نتيجة حدوث شق شرجي بسبب صلابة الإخراج. ولكن يمكن أن يكون الدم في البراز نتيجة أسباب أكثر خطورة، وقد تحتاج إلى تدخل جراحي لذلك يجب مراجعة الطبيب.

استفراغ الدم

على الرغم من أنه لا يشير إلى أمر خطير في جميع الحالات حيث يمكن عند وجود نزيف في الأنف عند الطفل من رجوع الدم إلى الحلق واستفراغه على شكل دم. كما يمكن عند وجود استفراغ شديد ومتكرر أن يستفرغ الطفل الدم. ولكن يجب مراجعة الطبيب عند وجود دم في القيء مع ألم البطن عند الأطفال.

لون القيء الأصفر أو الأخضر

ويمكن أن يشير ذلك إلى وجود انسداد في الأمعاء، خصوصاً إذا كان ألم البطن حاداً.

ارتفاع في درجة الحرارة

وأن يبدو الطفل مرهقاً ويشعر بالنعس بشكل غير معتاد مع قشعريرة وارتجاف.

وجود ألم أو دم في أثناء التبول

حيث يمكن أن يأتي التهاب المسالك البولية الحاد مرافق لألم البطن.

فقدان الوزن

من المعروف أن الطفل يمكن أن يفقد قليلاً من الوزن عند تعرضه لالتهاب الأمعاء مع إسهال واستفراغ. ولكنه عادة ما يكسب الوزن مجدداً بعد زوال الوعكة الصحية. ولكن في حال استمرار وزن الطفل بالنزول مع استمرار ألم البطن يجب مراجعة الطبيب.

وجود طفح جلدي

قد يحدث تورم في الوجه، مع شكوى الطفل من الدوار، يمكن أن يكون ذلك رد فعل تحسسي شديد جداً أو صدمة الحساسية، ويجب في هذه الحالة طلب الإسعاف. كما يفيد معرفة وجود تحسس مسبق عند الطفل بسبب مادة معينة.

وجود ألم البطن في الجزء الأسفل لليمين

مع فقدان الشهية وغيرها من الأعراض يمكن أن يشير إلى وجود التهاب في الزائدة الدودية.

الاستفراغ المستمر

ورفض الطفل لتناول الطعام، إذ يمكن أن يعاني الطفل من الجفاف.

وجود أحد الأعراض أو العلامات التي تم ذكرها سابقاً تستدعي مراجعة الطبيب خلال أقرب وقت كونها تشير إلى إمكانية وجود سبب شديد يستدعي التدخل الطبي. ولكن عدم وجودها لا يعني أن كل ألم بطن آخر هو بسيط، ولا يجب الاهتمام لوجوده، لذلك من المهم معرفة الأسباب المؤدية لآلام البطن عند الأطفال.

علاج وجع البطن الشديد عند الأطفال منزلياً

لا يُنصح عموماً بتناول أي أدوية لألم البطن لأجل علاج وجع البطن الشديد دون التحدث أولاً إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك؛ نظراً لأن بعض الأدوية الشائعة للألم يمكن أن تهيج الجهاز الهضمي، وتجعل الألم أسوأ.

إذا كانت لديك حالة صحية أساسية تتطلب علاجًا طبيًا، فطبيبك سيصف الدواء الأنسب له.

لكن هناك بعض العلاجات المنزلية التي تساعد على علاج وجع البطن الشديد عند الأطفال، ومنها:

شاي البابونج

إن شاي البابونج مع بعض الأعشاب الأخرى المهدئة كاليانسون، سيكون علاجاً منزلياً ممتازاً لاضطرابات المعدة غير المعقدة؛ لأنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومسكن للآلام، وكلها قد تساهم في تخفيف آلام البطن، حيث يريح البابونج عضلات الجهاز الهضمي العلوي، ما يخفف من الانقباضات التي تنقل الطعام عبر المعدة والأمعاء الدقيقة. هذا سوف يخفف من تقلصات وتشنجات البطن.

مغلي الزنجبيل

إن المكون الرئيسي للزنجبيل هو جينجيرول، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على تقليل إنتاج الجذور الحرة وأضرارها المحتملة على الجسم؛ كما أنه يقلل من الغثيان وعدم الراحة، فهو مضاد للالتهابات يزيد من عصارة الجهاز الهضمي ما يخفف من أحماض المعدة.

شاي النعناع المنعش

النعناع له تأثير مهدئ على عضلات المعدة، وإذا رفض طفلك شرب الشاي، فإن حلوى النعناع، على الرغم من أنها ليست قوية، قد تهدئ معدته، لكن لا تعطي هذه الحلوى للأطفال الصغار، حيث يمكن أن تسبب الاختناق.

التدليك العكسي للقدم

هناك الآلاف من الأعصاب في القدمين واليدين، والتي عند تطبيق تقنيات محددة، يمكن أن تجعل الجسم بأكمله يشعر بالاسترخاء والشعور بالهدوء، حيث تتوافق منطقة البطن مع القوس المركزي للقدم اليسرى. باستخدام تقنية علم المنعكسات، أمسكي قدم طفلك اليسرى براحة يدك اليمنى، وباستخدام يدك اليسرى تحت كرة القدم، اضغطي بإبهامك بثبات وبشكل متساوٍ. واستخدمي حركة أمامية شبيهة باليرقة، ثم اضغطي على نقطة واحدة، وحرّكي للأمام قليلاً وكرري العملية، حتى تتأكدي من إجرائها على كل القدم، بدّلي اليدين وكرري من اليمين إلى اليسار بإبهام يدك اليمنى واستمري، حتى تغطي منتصف القوس. سيستجيب الطفل على نحو إيجابي للمسة أمّه الحنون.

وسادة التدفئة

ضعيها في أثناء جلوسه أو استلقائه، فهي تخفف بعض الألم. حيث تزيد الحرارة من تدفق الدم إلى سطح الجلد، ما يقلل من الإحساس بالألم القادم من عمق في البطن.

الخبز الأبيض المحمص

إذا كانت لدى طفلك شهية للطعام، على الرغم من آلام بطنه، دعيه يأكل كميات صغيرة من الأطعمة العادية، مثل الخبز المحمص والمعكرونة ودقيق الشوفان والأرز وصلصة التفاح. والزبادي تحديداً الذي يوفر البكتيريا النشطة التي يمكن أن تساعد على إعادة الهضم إلى طبيعته، لكن تجنبي الصلصات والتوابل، فهذه الأطعمة تسبب التقيؤ.

الفواكه والألياف

يشير نظام CRAP الغذائي إلى الاعتماد على الفواكه التي تحتوي على الألياف التي يمكن أن تعمل بشكل طبيعي على إرخاء المعدة مثل الكرز والزبيب والمشمش والخوخ، وإذا كان طفلك في سن المدرسة يحصل على أقل من خمس حصص من الفاكهة يومياً، فأعطيه نصف كوب من أي من هذه الفاكهة، ثلاث إلى خمس مرات في اليوم. وبالنسبة للأطفال دون سن الرابعة، اهرسي هذه الأطعمة لتقليل مخاطر الاختناق، يجب أن يأكل الأطفال الصغار نصف كوب.

الأنشطة الخارجية

إذا كان طفلك يعاني من الإمساك، يمكن أن يساعد النشاط البدني حركة الجهاز الهضمي، في حين أن الاستلقاء على السرير يمكن أن يزيد الإمساك، تشمل الأنشطة المقبولة المشي والجري المعتدل واللعب في الخارج. انصحي طفلك بالامتناع عن ممارسة المزيد من أنشطة "قلب البطن"، مثل التدوير والتعليق على القضبان أو ركوب العجلات.

شرب الماء

ساعدي طفلك كي لا يحصل له الجفاف في حال كان يعاني من الإسهال الشديد، من خلال شرب 6 أكواب على الأقل من الماء يومياً، كما أن الماء يساعد من علاج الإمساك كمليّن طبيعي للأمعاء، واحرصي على تجنب الأطعمة الصلبة لبضع ساعات خلال إحساسه بالألم الشديد في بطنه، مع ضرورة أخذ قسط من الراحة كي يشعر بالتحسن.

نصائح لتجنب آلام البطن عند الطفل

  • حافظي دائماً على بقاء ملابسه جافة غير رطبة.
  • لا تعرضي طفلك للضغوط والتوتر.
  • قللي مخاوف طفلك وأشعريه دائماً بالأمان.
  • اعتمدي على نظام غذائي يتناسب مع صحة طفلك.

في نهاية الأمر، فإنه من الطبيعي أن يصاب طفلك بوجع في البطن، سواء تطلب الأمر الذهاب للطبيب إذا كان الأمر متكرر الحدوث أو مؤلماً جداً، أو انتهى الوجع بمجرد استخدامك للعلاجات المنزلية لألم البطن عند الأطفال، لذلك لا داعي للقلق واستشيري الطبيب عند الحاجة.

 babycare-bundle-cta-ar.webp

 

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق الأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى يغطي مواضيع عديدة تتعلق بحصة المرأة، والحمل، والخصوبةـ وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة