الحجامة للحمل: هل تفيد في علاج تأخر الحمل؟

في كثير من الحالات الزواج يحدث تأخر في الإنجاب، ويوجد الكثير من طرق العلاج بناءً على الأسباب، وتعتبر الحجامة أحد طرق العلاج القديمة، والتي تتضمن وضع كؤوس خاصة على الجلد لعدة دقائق، والتي بدورها تعمل على شفط الدماء الفاسد وتنشيط الدورة الدموية، وتلجأ الكثير من السيدات إلى الحجامة لتعزيز فرص الحمل لديها. لكن هل حقاً تفيد الحجامة في علاج تأخر الحمل؟ سنتعرّف معاً من خلال هذا المقال في أمومة.

مروة
مروة بني هذيل
تاريخ النشر:Jun 3rd 2023 | تاريخ التعديل :May 10th 2024
الحجامة

فوائد الحجامة للنساء

بشكل عام، تلجأ العديد من النساء في جميع المراحل العمرية للعلاج بالحجامة، لما لها من فوائد عظيمة على صحة المرأة، نذكر منها:

  • تساعد على تخفيف مغص الدورة الشهرية.
  • تقليل التوتر العصبي والأرق والقلق، وتعمل على إعطاء الشعور بالراحة والارتخاء.
  • تساعد على التخفيف من أمراض البواسير، الروماتيزم، دوالي الساقين وعرق النسا والتهابات المفاصل.
  • تعمل على تحسين صحة الأوردة الدقيقة والشرايين، كما تساعد على تنشيط الدورة الدموية والعقد الليمفاوية والأوردة الليمفاوية، وينظم نشاط الغدة الدرقية.
  • تزيد من انتباه المخّ ‏للعضو ‏المصاب، وذلك من خلال تنشيط إثارة ردود أفعال الأجهزة الداخلية للجسم.
  • مساعدة الجسم في التخلص من السموم، وآثار الأدوية الضارّة الموجودة في التجمّعات الدموية بين العضلات والجلد.
  • تساعد على زيادة وتقوية مناعة الجسم، وتقليل البكتيريا والفيروسات والفطريات الضارّة.
  • تقليل خطر الإصابة بالجلطات والقيام بتنشيط الحواس كالحركة، الكلام، السمع، والذاكرة، وأيضا قوة التركيز، وتقلل نسبة حمض البول في الدم.
  • تزيد من الكولسترول النافع وتقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم.‏

فوائد الحجامة للحمل

بعيداً عن خرافات الحمل، يعتقد الخبراء بأن أحد أسباب تأخر الحمل هو وجود ركود في الدماء في منطقة أسفل البطن للنساء، بالإضافة إلى وجود بعض المشاكل مثل:

  • التهاب بطانة الرحم.
  • متلازمة الرحم متعدد الكيسات.
  • عسر الطمث.

لذلك يعتقد البعض بأن استخدام الحجامة قد يكون مفيداً لهؤلاء النساء، من حيث:

  • تعمل على تنشيط المبايض، وتساعد على تقليل الإفرازات التي تعاني منها النساء.
  • تساعد الحجامة في بعض مناطق الجسم على التخلص من السموم أو مخلفات عمليات الأيض في جسم الإنسان.
  • تساهم الحجامة في تحسين الدورة الدموية، وبالتالي تحسين وتهيئة بطانة الرحم لعملية الحمل.
  • تعمل الحجامة على تكسير الأنسجة الموجودة في الرحم، والتي تعمل على منع دخول الدماء بانسيابية إلى الرحم. 
  • يرجّح البعض فائدة الحجامة للحمل لما لها من دور كبير في التخلص من التوتر، إذ يساعد الاسترخاء المرأة بشكل كبير على حدوث عملية الحمل.
  • أثبتت الدراسات بأنه يجب القيام بالحجامة في اليوم الخامس من الدورة الشهرية، ويجب أن يستمر ذلك إلى اليوم الحادي عشر منها، أي اليوم الذي يسبق حدوث عملية الإباضة.

مواضع الحجامة للنساء

إجراء الحجامة للنساء تتم في عدة مواضع تتمثل في:

  • الفقرات القطنية، وفي منطقة الكتف، وفي أيضاً أسفل البطن، وفي مناطق الالتواء العضلي.
  • أسفل الرجلين، وفي الأماكن التي تظهر فيها الدوالي في الجسم، وفي منطقة مؤخرة الرأس للقيام بالتخلص من الآلام والأوجاع المزمنة في منطقة الرأس.
  • يجب القيام باستخدام بعض الأجهزة الطبية لتحديد مكان مواضع الحجامة للوصول لأفضل النتائج والحصول على شفاء سريع.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن تتم الحجامة في الأماكن الفعالة في الجسم، والتي تتحكم في مسارات الطاقة والأماكن التي تتحكم في أعصاب الجسم كله للحصول على نتائج جيدة.
  • وأيضاً تستخدم الحجامة في علاج آلام الظهر، وذلك يتم من خلال استعمال الكاسات المستخدمة في الحجامة على مكان الظهر للتخلص من الآلام الموجودة فيه.

شروط ما قبل الحجامة

  • قبل إجراء الحجامة، يجب الانتباه لبعض الشروط حتى تكون النتائج أفضل، ومنها:
  • مراعاة الحالة الصحية للمريضة، كأمراض القلب؛ حتى لا يتم إلحاق الضرر.
  • الصيام قبل إجرائها لمدة ساعتين.
  • يمنع إجراؤها في وقت الدورة الشهرية.
  • ألا تكون قد تبرعت بالدم حديثاً، ولا بد من مرور شهر على التبرع.
  • إذا كانت تتناولين أدوية مسيلة للدم، فلا بد من إيقافها قبل الحجامة بـ 48 ساعة حسب الإرشادات الطبية.

نصائح هامة لتجنب الآثار الجانبية

على الرغم من فوائد الحجامة للنساء، إلا أنه يجب الالتزام ببعض التعليمات عن القيام بعمل الحجامة للنساء:

  • يجب التأكد من نظافة الأدوات المستخدمة والقيام بتعقيمها وأيضا التخلص من الكؤوس بعد الاحتجام، حتى لا تستعمل مرة ثانية.
  • من الضروري القيام بارتداء القفازات الطبية في أثناء عمل الحجامة، وذلك منعاً لانتقال الأمراض من شخص لآخر.
  • يجب القيام بتناول الأطعمة التي الغنية بالحديد بعد يوم الاحتجام، ويجب تناول الطعام قبل عمل الحجامة بساعة واحدة على الأقل.
  • ضرورة تطهير الموضع بالكحول منعًا للتلوث.

وأخيراً، لقد بينت بعض الأدلة فعالية وفوائد الحجامة للحمل، بالإضافة إلى أنها أظهرت حدوث تغير في فحص الهرمونات قبل وبعد عملية الحجامة.

كما أظهرت دراسات أخرى احتمالية فعالية الحجامة في علاج العقم وعدة مشاكل أخرى، مثل: فقر الدم.

ولكن من الجدير بالذكر بأنه ليس هناك أبحاث كافية تؤكد على فعالية الحجامة للحمل أو لعلاج أي مشاكل أخرى، إذ إنه ما زال هناك نقص في الأبحاث التي تؤكد فعاليتها إلى يومنا هذا.

 golden-bundle-gold-cta-ar.webp

 

مروة
مروة بني هذيلكاتبة محتوى طبي واجتماعي

كاتبة محتوى مختصة بالمحتوى الطبي، والاجتماعي، ومحتوى الأمومة، والطفولة. لدى مروة سنوات عديدة من الخبرة في كتابة المحتوى حيث عملت في عدة مواقع عربية مرموقة. وهي أم شابة وقادرة على المزج بين خبراتها كأم مع ممارسات احترافية في البحث وكتابة المحتوى لتقدم لمنصة أمومة مقالات عالية الجودة تساعد الأمهات في رحلتهن اليومية على درب الأمومة.

مقالات ذات صلة