10 افكار لتسهيل السفر مع الأطفال

ممكن أن يكون السفر مع الأطفال مرهقاً لما يشكله من تحديات عديدة تجعل الأمهات يترددن أحيانًا بالقيام برحلة مع أطفالهن، خصوصًا إذا كانوا رضعاً. ولكن لا تقلقي فإذا أحسنت التجهيز والاستعداد ستضمنين رحلة هادئة وممتعة وخالية من أي مفاجآت، ولن تضطري لتحرمي نفسك من هذه المتعة. اعرفي من هذا الدليل كيفية الاستعداد عند السفر مع أطفال لرحلة عائلية سهلة وممتعة.

Nauras Abul Haija Editor in Chief
نورس أبو الهيجاء
تاريخ النشر:Nov 26th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
نصائح وأفكار لتسهيل السفر مع أطفال

نصائح ليكون السفر مع أطفال سهلًا وممتعًا

وضع برنامج للرحلة

سواء كنت مسافرة مع أطفالك في رحلة سياحية، أو لزيارة الأهل والقارب عليك الاستعداد جيدًا. اكتبي برنامج الرحلة اليومي المرتقب. وإذا كنت تخططين للقيام بنشاطات معينة خلال رحلتك، قومي بالحجز المسبق للفنادق والأنشطة المختلفة، واختاري حجوزات مرنة لكي تتمكني من تغيير المواعيد في حال اضطررت لذلك. التنظيم المسبق يخفف من التوتر، ويقلل من المفاجآت المزعجة.

تحديد توقعات واقعية

لا تنخدعي بالفيديوهات على إنستغرام بحيث تشاهدين رحلات المشاهير، أو حتى رحلات صديقاتك، وقريباتك، وتحلمي بتوقعات مشابهة. واعلمي أن السوشيال ميديا لا تعكس الواقع، بل تزينه، وأن التوقعات العالية عند سفرك مع صغارك ستسبب لك التوتر، وخيبة الأمل. لذلك ضعي توقعات تناسب ظروفك، وابحثي دائماً عن النشاطات التي يمكنكم الاستمتاع بها كعائلة دون محاولة تقليد الآخرين.

عدم تغيير الروتين قدر الإمكان

من المؤكد أنك جربتي كيف يكون الحال إن لم يحصل طفلك على كفايته من النوم، أو إن لم يحصل على قيلولته في الوقت المتوقع. لذلك احرصي أن يكون موعد سفرك في وقت يكون طفلك مرتاحًا لتتجنبي نوبات بكاء لن تزيدك إلا توترًا. وإن كان السفر بالسيارة، ننصح بالسفر ليلًا أثناء نوم الأطفال. أما عن روتينك أنت يا ماما، نعلم أنه خلال السفر سترغبين بالاستمتاع بلحظات من الهدوء مع زوجك بعد أن يخلد الأطفال إلى النوم، لكن احرصي على ألا تسهري كثيراً بعد نومهم كي تتمكني من الاستيقاظ معهم في اليوم التالي وأنت في قمة النشاط والطاقة.

التجهيز المسبق

احرصي على أن تجهزي احتياجاتك، واحتياجات أطفالك قبل فترة كافية من الرحلة، لكي تتأكدي من وجود كل شيء في شنطة السفر. ولا تنسي شراء مستلزمات السفر مثل عربية الأطفال للسفر، وأن يكون كرسي السيارة للأطفال مريحًا، وآمنًا في حال كان سفرك بالسيارة. واعلمي أن حمالة الأطفال هي صديقتك المفضلة في سفرك مع رضيعك. واحرصي أن تحتوي شنطة الحفاضات على لهاية طفلك، ورضاعات حليب كافية وألعاب الأطفال المسلية خلال السفر. إذا كان طفلك لا يزال يرتدي الحفاض تأكدي أن تأخذي حفاضات ومناديل مبللة كافية لتتمكني من تغيير حفاض طفلك كل ما استلزم الأمر لتجنبيه أي شعور بعدم الارتياح. ولا تنسي أخذ ميزان الحرارة ودواء خافض للحرارة مناسب لطفلك في حال أصيب بالحمى خلال السفر.

توزيع المهمات

قبل مغادرتهم إلى المطار وزعي المهام بينك وبين زوجك وأطفالك بما يتناسب مع أعمارهم. فإذا كان أطفالك مثلاً في سن يسمح لهم بحمل حقائبهم، فلا تترددي في طلب ذلك منهم سيشعرهم ذلك بالمسؤولية. لا تلعبي دور سوبر ماما، واطلبي العون من زوجك قدر الإمكان لكي تقللي من التوتر والإجهاد خلال السفر.

الاستعداد لألم الأذنين

قد يتسبب إقلاع الطائرة وهبوطها بتغير ضغط الأذنين عند الرضع؛ مما يسبب لهم الألم والانزعاج. لذلك ينصح الخبراء الأمهات بإرضاع الطفل أو إطعامه عند إقلاع الطائرة وهبوطها. حيث يؤدي تحريك الفكين لتخفيف الضغط على الأذنين الذي يحدث عند الإقلاع والهبوط. وإذا كان طفلك في عمر المدرسة يمكنك إعطاؤه علكة ليمضغها.

أخذ حقائب كافية

لا تختصري عدد الحقائب حتى وإن لم تصل للحد الأعلى من الوزن المسموح، ووزعي ملابس طفلك على عدة حقائب، ولا تضعيهم في حقيبة واحدة، لكي يكون لديك بعض الملابس في حال لم تصل إحدى حقائبك إلى وجهتك، وهو أمر كثير الحدوث خلال مواسم العطلات.

اختيار مقعد الطائرة بذكاء

نعلم أنك تحبين أن تجلسي في مقدمة الطائرة، ولكن الآن أنت مسافرة مع أطفال وأولوياتك ستختلف. إذا كان طفلك أكبر من عمر ستة شهور اختاري المقاعد الموجودة في الجهة الخلفية من مقصورة الركاب، فذلك سيجعلك قريبة من الحمام عندما تحتاجين لتغيير حفاض طفلك، أو اصطحابه للحمام إن كان لا يرتدي الحفاض، وهذا ما سيحدث عدة مرات خلال الرحلة. كما أنك ستكونين قريبة من طاقم الطائرة في حال احتجت إلى أي مساعدة خلال الرحلة. إذا كنت مسافرة مع طفلك اختاري مقعداً قرب الممر لكيلا تضطري إلى إزعاج الراكب بجانبك كلما أردت الوقوف واصطحاب طفلك إلى الحمام. أما إذا كان رضيعك بعمر أقل من ستة شهور، احجزي المقعد في مقدمة المقصورة، واطلبي من الطاقم سرير الرضع المخصص للطائرة.

زيارة طبيب الأطفال

من المهم جداً قبل السفر مع أطفال أو رضع زيارة طبيب الأطفال. للاطمئنان على صحة الطفل والتأكد من أنه حاصل على جميع التطعيمات اللازمة. وإذا كان سفرك برًا، وكان طفلك يشعر بالغثيان من ركوب السيارة اطلبي من طبيب الأطفال وصف أدوية مضادة للغثيان. أخبري طبيب الأطفال بوجهتك القادمة، واطلبي منه النصائح الطبية لتساعدك على قضاء إجازة ممتعة وآمنة مع رضيعك.

نفس عميق

سواء كنت مسافرة للسياحة في رحلة عائلية، أو لزيارة الأقارب من المهم ألا تتوتري، أو تقلقي، خصوصًا عند بكاء طفلك، فهذا أمر طبيعي عند الأطفال الرضع. لا تفكري كثيرًا في ردة فعل الآخرين، يعلم الجميع أن الأطفال يبكون. سينعكس هدوئك واسترخاؤك على أطفالك، وزوجك مما يضفي جوًا إيجابيًا لتستمتعوا جميعًا برحلة هادئة وممتعة.

 

تذكري، التخطيط الجيد والتفاؤل هما أفضل رفاق لك عند السفر مع الأطفال. استمتعي بالرحلة واصنعي ذكريات جميلة مع عائلتك!

 

اقرئي أيضًا ما هي موانع السفر للحامل؟

 

golden-bundle-gold-cta-ar.webp

 

Nauras Abul Haija Editor in Chief
نورس أبو الهيجاء مديرة المحتوى لمنصة أمومة

أم لثلاثة يافعين، ومديرة تحرير مدونة أمومة. حاصلة على ماجستير باللغة الفرنسية وآدابها من الولايات المتحدة الأمريكية. اختارت دراسة اللغة الفرنسية لشغفها باللغات منذ الطفولة، حيث أنها تجيد 6 لغات منها أربع لغات بطلاقة كبيرة. عملت نورس منذ تخرجها في مجالات عديدة، في التعليم المدرسي، والتعليم العالي، والترجمة. قبل توجهها للاختصاص بالتحرير وإدارة وصناعة المحتوى المكتوب باللغتين العربية والانجليزية. لديها اهتمام كبير بكل ما يخص الأمومة والتربية، ولديها شغف خاص بكل ما يتعلق بالتعليم.

مقالات ذات صلة