ما هو مرض الهربس وما هو علاجه؟

هل مرض الهربس هو الإيدز؟ لا بد أن هذا السؤال يخطر في ذهنك كثيرًا، والإجابة هي لا، يختلف الهربس عن الإيدز بالرغم من أن كلاهما من الأمراض المنقولة جنسيًا. فما هو مرض الهربس وما هي أعراضه؟ وكيف يتم تشخيص الإصابة به وعلاجه؟ تابعي القراءة لتتعرفي على الإجابات.

بيسان شامية
بيسان شامية
تاريخ النشر:Apr 15th 2024 | تاريخ التعديل :May 10th 2024
اعراض مرض الهربس

ما هو مرض الهربس؟

مرض الهربس أو الهربس البسيط هو عدوى فيروسية مزمنة، أي تستمر لمدى الحياة، وتسبب ظهور تقرحات وبثور جلدية مؤلمة ومليئة بالسوائل ومثيرة للحكة على الفم أو الجلد أو العينين أو الأعضاء التناسلية. يوجد نوعان من فيروس الهربس، وهما:

1| فيروس الهربس البسيط من النوع الأول (HSV-1)

يعرف هذا النوع بهربس الفم أو الهربس الفموي، ويؤثر على الفم والجلد المحيط به والوجه، ولكن يمكن أن يصيب المنطقة التناسلية.

2| فيروس الهربس البسيط من النوع الثاني (HSV-2)

يعرف هذا النوع بالهربس التناسلي، لأنه عادةً ما يصيب الأعضاء التناسلية، ولكن يمكن أن يؤثر على أجزاء أخرى من الجسم، مثل: العينين، أو أجزاء أخرى من الجلد.

لا يعد الهربس خطيرًا، ولكنه قد يرتبط بحدوث مضاعفات خطيرة عند بعض الفئات، ومنها: الرضع، والأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي.

أعراض الهربس

لن تظهر الأعراض على الكثير من المصابين، ولكن في حال ظهورها، فإنها تختلف اعتمادًا على ما إن كانت هذه الإصابة هي الأولى أو متكررة، حيث أشارت الدراسات أن 50% من المصابين بالهربس التناسلي و33% من المصابين بالهربس الفموي يعانون من ظهور الأعراض في مرات أخرى، وعادةً ما تكون الأعراض المتكررة أخف حدة من الأعراض التي تظهر لأول مرة، وتستمر لفترات أقصر.

تبدأ أعراض الهربس بالظهور بعد 2 - 20 يومًا من التعرض للفيروس لأول مرة، وتشمل:

أعراض الهربس التناسلي

تظهر أعراض الهربس التناسلي على المنطقة التناسلية، وتشمل:

  • ظهور تقرحات وبثور مؤلمة على المنطقة التناسلية (أي على القضيب عند الرجال والمهبل عند النساء) وعلى الأرداف وفتحة الشرج، ويمكن أن تظهر على أي مكان في الجلد.
  • الشعور بوخز أو حكة أو حرقان في الساقين والوركين والأرداف قبل ظهور التقرحات.
  • ظهور أعراض تشبه أعراض التهاب المسالك البولية، مثل الشعور بألم عند التبول.
  • الحمى وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • آلام العضلات والتعب والشعور بالتوعك العام.
  • تغير في طبيعة وكمية الإفرازات المهبلية.

عادةً ما تستمر القروح عند الإصابة بالهربس لأول مرة فترة تتراوح بين 2 - 6 أسابيع، ولكن في المرات اللاحقة، فإنها تستمر من 8 - 10 أيام.

أعراض الهربس الفموي

يتسبب هربس الفم بظهور الأعراض الآتية:

  • الشعور بوخز أو حكة أو حرقان حول الفم قبل ظهور التقرحات.
  • ظهور تقرحات أو بثور تعرف بقروح الحمى أو القروح الباردة داخل الشفاه أو الفم أو حولهما.
  • ظهور بثور في أماكن أخرى على الوجه واللسان.

عادةً ما تستمر البثور لمدة 2 - 3 أسابيع قبل أن تشفى وتختفي عند الإصابة للمرة الأولى، ولكنها تستمر من 8 - 10 أيام عند الإصابات اللاحقة.

ما هو سبب الإصابة بالهربس؟

كيف يصاب الإنسان بمرض الهربس؟ بالتأكيد بدأ هذا السؤال أن يراودك الآن، والإجابة هي أن فيروس الهربس هو فيروس معدٍ، أي يمكن أن ينتقل عن طريق الاتصال المباشر بالقروح، وهذا يعني أنه في حال تواصلتِ مع شخص مصاب اتصالًا وثيقًا يمكن أن تصابِ بالعدوى، وإليكِ توضيح أكثر حول ذلك:

  • ينتقل فيروس الهربس الفموي من خلال ملامسة اللعاب أو التقرحات؛ ومن ثم لمس الوجه أو الأعضاء التناسلية بعد فترة وجيزة، كما ينتقل عن طريق التقبيل، أو ممارسة الجنس الفموي، أو مشاركة أدوات الطعام ،أو شفرات الحلاقة مع الشخص المصاب.
  • يعد فيروس الهربس التناسلي من الأمراض المنقولة جنسيًا، أي ينتقل عند ممارسة العلاقة الحميمة، أو الجنس الفموي أو الشرجي أو مشاركة الألعاب الجنسية.
  • يمكن أن تنقل الأم الحامل المصابة بالهربس الفيروس إلى طفلها أثناء الولادة، إن كان الفيروس نشطًا في ذلك الوقت.

كيف يتم تشخيص الهربس؟

عادةً ما يستطيع الطبيب تشخيص الإصابة بالهربس بمجرد النظر للقروح التي تعاني منها، ولكن حتى يحسم التشخيص عادةً ما يأخذ مسحة من السوائل الموجودة على البثور والتقرحات، ويرسلها للمختبر لفحصها وتحديد نوع الفيروس.

وفي بعض الحالات يمكن أن يطلب الطبيب إجراء تحليل دم للتحقق من وجود الأجسام المضادة لفيروس الهربس. يساعد هذا الاختبار في تحديد ما إن تعرضتِ لفيروس الهربس في السابق، ولن يكون مفيدًا إن كانت هذه العدوى هي الأولى لكِ، وذلك لأن الجسم لن يكون قد طور الأجسام المضاد بعد.

ما هي طرق العلاج؟

من الطبيعي أن تتساءلي عن طرق علاج الهربس، فهي عدوى شائعة، ويمكن أن تصيب أي شخص. في الحقيقة لم يتمكن العلماء حتى الآن من إيجاد علاج لمرض الهربس، ولكن يمكن أن تساعد الطرق الآتية في التخفيف من شدة وتكرار الأعراض:

الأدوية

على الرغم من أن البثور والتقرحات تختفي من تلقاء نفسها، إلا أن الأدوية التالية قد تخفف من شدة الأعراض، وتقلل من تكرار النوبات:

  • الأسيكلوفير (Acyclovir).
  • فامسيكلوفير (Acyclovir).
  • فالاسيكلوفير (Valacyclovir).

الإجراءات المنزلية

يمكنكِ اتباع الخطوات الآتية التخفيف من الأعراض التي تعاني منها:

  • ضعي كيسًا من الثلج بعد لفه بمنشفة على مكان القروح أو البثور سواء في المنطقة التناسلية أو الفم.
  • تناولي دواء الباراسيتامول أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية للتخفيف من الألم.
  • ادهني كريم مسكن موضعي، مثل: الليدوكائين 1% أو 2% على التقرحات الفموية أو التناسلية.
  • احرصي على ارتداء ملابس داخلية قطنية وغير ضيقة، والحفاظ على جفاف المنطقة التناسلية.
  • خذي حمام ماء مملح قليلًا أو انقعي المنطقة التناسلية في مياه دافئة.
  • تجنبي العلاقة الحميمة حتى تختفي الأعراض.
  • ضعي الفازلين أو هلام الصبار على المناطق المصابة.

اقرئي أيضًا هل يمكن استخدام غسول نسائي لأجل العناية بالمطقة الحساسة؟

 

الباقة الذهبية

بيسان شامية
بيسان شاميةكاتبة محتوى طبي

بيسان كاتبة محتوى في منصة أمومة، وهي ليست مجرد صيدلانية، بل هي أيضًا أم لطفلة صغيرة وهذا ما يمنحها منظورًا فريدًا وعميقًا في مجال الصحة والأمومة. بدأت بيسان مسيرتها المهنية في عالم الصيدلة، حيث عملت لمدة سنتين في صيدلية، وهناك بدأت تجربتها في فهم الأدوية وتأثيراتها على الجسم البشري. لكن سرعان ما اكتشفت شغفها الحقيقي في كتابة المحتوى الطبي. انتقلت بعد ذلك إلى عالم كتابة ومراجعة المحتوى الطبي والبحث العلمي، حيث اكتسبت خبرة طويلة وثرية في هذا المجال.

تتميز بيسان بقدرتها على المزج بين خبرتها كصيدلانية وتجربتها كأم لتقديم محتوى طبي عالي الجودة وموثوق به لمنصة أمومة. بفضل اندماجها الفريد بين العلم والأمومة، تستطيع بيسان تقديم المعلومات الطبية بطريقة قابلة للفهم والتطبيق العملي، مما يجعلها مصدرًا ثقة لكل أم تبحث عن النصائح والتوجيه في رحلتها الأمومية والصحية.

 

مقالات ذات صلة