ما تأثير الحيوانات الأليفة على الحامل والجنين؟

لتربية الحيوانات الأليفة إيجابيات عديدة، لذلك تقوم بعض العائلات بتربية الحيوانات للاستماع برفقتها، أو لقضاء وقت ممتع معها، بينما يبدأ القلق عند التفكير في الإنجاب تخوفاً من الآثار السلبية لتربية الحيوانات على كل من الأم الحامل والجنين. في مقالنا اليوم من أمومة سنتناول تأثير الحيوانات الأليفة على الحامل والجنين.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Nov 11th 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
تأثير الحيوانات الأليفة على الحمل

تأثير تربية الحيوانات الأليفة أثناء الحمل 

إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون الحيوانات الأليفة، فعليك متابعة الحالة الصحية للحيوان الذي تقومين برعايته، فقد تشكل الأمراض التي تصيب الحيوانات الأليفة خطورة عليك في مرحلة الحمل، أو على جنينكِ. 

تأثير تربية القطط على الحامل والجنين

تعد القطط من الحيوانات الأليفة المفضلة عند الكثيرين لما تتميز به من سلوكيات ودودة وأليفة، إلا أنها قد تشكل خطراً كبيراُ عليكِ وعلى جنينكِ.

فقد يحتوي براز القطط على طفيلي مجهري، وهو كائن صغير جداً يسمى التوكسوبلازما جوندي، مسبباً أحد أمراض المقوسات، ويمكن لهذا الطفيل أن ينتقل إلى البشر بطريقتين:

  1. الاتصال المباشر: إذا لامست براز القطط أو التربة التي دفن فيها جسد القط.
  2. الاستنشاق: قد ينتقل طفيل التوكسوبلازما جوندي بالهواء إلى فم أو أنف شخص قريب من المكان بأي شکل من الأشکال كهز سرير القط مثلاً. إن الإصابة بهذا الطفيل تسبب مرضاً يسمى داء المقوسات. لحسن الحظ، يعد داء المقوسات نادراً نسبياً، ويقدر أن احتمال الإصابة به لأول مرة أثناء الحمل هو واحد بالألف.

أعراض داء المقوسات

  1. في بعض الحالات، تكون الأعراض تشبه الزكام أو الأنفلونزا، وغالباً ما تكون خفيفة جداً، ولهذا السبب غالباً ما يتم تجاهلها.
  2. كما قد تظهر هذه الأعراض على شكل حمى خفيفة وسعال وصداع وتعب وتورم الغدد اللمفاوية.

من حسن الحظ أنه في حال تربية القطط لفترة طويلة قبل الحمل، فإن الجسم المصاب بداء المقوسات ينتج أجساماً مضادة لحماية نفسه والوقاية من المرض مرة أخرى.

ومع وجود الأجسام المضادة لداء المقوسات، إذا أصبت بهذا المرض أثناء الحمل، فعادة لا يتضرر جنينك، ولكن إذا لم تصابي بهذا المرض من قبل، أو لست متأکدة من إصابتكِ به، فمن المهم حماية نفسك، حتى لا يعبر داء المقوسات إلى المشيمة، خصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل وبالتحديد في الشهر الثاني، فقد يؤدي ذلك إلى ضرر للجنين؛ مما يزيد من احتمالية حدوث مشاكل عديدة خلال الحمل أبرزها:

  • الولادة المبكرة
  • انخفاض الوزن عند الولادة
  • عيوب الجهاز العصبي المركزي عند الجنين
  • موت الجنين في بعض الحالات.

كيف يمكنك حماية نفسكِ من داء المقوسات خلال الحمل؟

  • اصطحبي قطتك إلى الطبيب البيطري لفحصها بحثاً عن داء المقوسات.
  • إذا تم تشخيص بأن قطتكِ لديها عدوى نشطة، فاطلبي من صديق أن يعتني بقطتك حتى ينتهي الحمل.
  • بعد الشهر السادس، يكون احتمال مرور هذا الطفيل عبر المشيمة منخفضاً جداً، فإذا إذا لم تكن قطتك مصابة، يمكنك الاحتفاظ بها معك.
  • لا تقدمي اللحوم النيئة لقطتكِ واحرصي على تواجدها داخل المنزل قدر الإمكان، حتى لا تتمکن من اصطياد الفئران والطيور التي قد تكون مصابة أو المخالطة للقطط المصابة.
  • تنظيف الصندوق ومنطقة نوم القطة يومياً؛ لأن الأكياس التي تحتوي على التوكسوبلازما جوندي، وهي ليست معدية في أول 24 ساعة.
  • يمكن أن تعيش التوكسوبلازما جوندي في التربة والمياه لمدة تصل إلى 18 شهراً، لذلك يجب أن يتم تنظيف مكان القطة خارج المنزل، وعلی من يقوم بذلك أن ترتدي القفازات وغسل يديه بعد الانتهاء من العمل.
  • ابتعدي عن القطط الضالة والقطط التي لا تعرفين لمن ينتمون.
  • تجنبي نبش التربة الزراعية في المناطق التي قد تكون ملوثة ببراز القطط.
  • تجنبي تناول اللحوم النيئة أو لمسها حيث أنها قد تكون سبباً للإصابة بداء المقوسات، فقد تم العثور على هذا الطفيل بشكل خاص في لحم الخنزير ولحم البقر ولحم الغنم، لذلك ننصحك بارتداء القفازات عند التعامل مع اللحوم النيئة وطهي اللحوم جيدا وتنظيف جميع، وكل أدوات ومعدات المطبخ التي تعرضت للحوم.

تأثير تربية الكلاب على الحامل والجنين

أجل، لتربية الكلاب دوراً هاماً في الصحة النفسية، لكن إذا كنتِ ممن تفضلين تربية الكلاب فعليك أخذ كلبك إلى الطبيب البيطري وفحصه بشكل دوري، وعادة لا يستدعي الاعتناء بالكلب القلق خلال فترة الحمل، ولكن لمزيد من الحذر، يوصى بالتأكد من عدم إصابته بالطفيليات على فترات منتظمة؛ خاصة إذا كنت تأخذين كلبك خارج المنزل، أو إذا كان يخالط الكلاب الضالة.

إن آثار العدوی الطفيلية التي تسببها الحيوانات كالكلاب على صحة الجنين ليست معروفة جيداً، لكنها بلا شك ستؤدي إلى مرض الأم، وهذا ليس جيدا للجنين. بشكل عام، الكلاب ليست خطيرة جداً على النساء الحوامل.

إذا كان كلبك نشيطا وكبيراً فعليكِ الحذر من تصرفاته الغير متوقعة وعليك أن تنتبهي للعب والقفز عندما يكون متحمساً.

تأثير تربية القوارض على الحامل والجنين

يحب البعض تربية الهامستر، إلا أنها قد تحمل فيروساً يسمى التهاب السحايا والمشیمیات، والذي يمكن أن يزيد من خطر حدوث عيوب خلقية خطيرة إضافة إلى خطر الإجهاض. لذلك إذا كان حيوانك الأليف ينتمي إلى عائلة القوارض، فعليك القيام ببعض الاحتياطات مثل:

  • أن تجنبي تنظيف القفص ومستلزماته.
  • لا تلمسي اللعاب أو البول والدم أو برازهم.
  • يوصى بوضع القفص في غرفة الضيوف، أو في مكان آخر وعدم قضاء الكثير من الوقت عليه.
  • إذا كان لديك حيوانات أليفة غير تقليدية كالضفادع أو البرمائيات والزواحف الأخرى، فیوصی بإخراجها من المنزل أثناء الحمل؛ لأن برازها قد يكون ملوثاً ببكتيريا السالمونيلا، ويمكن أن تسبب هذه البكتيريا التسمم الغذائي، وفي بعض الحالات تزيد من خطر الولادة المبكرة وحتى الإجهاض.
  • تجنبي رعايته وابتعدي عنه، وإذا لمسته عن طريق الخطأ، اغسلي يديك جيداً. أيضاً، نظفي أي سطح لامسه الحيوان.

تأثير تربية الطيور على الحامل والجنين

على الرغم من أن الطيور قد تتسبب في بعض أنواع العدوى التي قد تكون خطيرة، إلا أن معظم العدوى الفيروسية التي تنقلها الطيور تمر بسلام وبدون مشاكل على الإطلاق، ولا يوجد خطر حقيقي على الحمل من تربية الطيور بوجه عام، طالما أنك تتبعين الإجراءات الوقائية في تربية الطيور، مثلها مثل التعامل مع أي أمر آخر في حملك.

مخاطر محتملة لتربية الطيور

بعض أنواع الطيور قد تسبب عدوى تسمى الببغائية، والتي قد تسبب الالتهاب الرئوي، وليس من الجيد أن تصابي بها خلال حملك. ولكن لا تقلقي، فهي لن تؤثر- بإذن الله- على سلامة جنينك.

نصائح للوقاية من أضرار تربية الطيور

  • الحرص الدائم على نظافة الطيور، وتعريضهم للشمس يوميا لمدة نصف ساعة.
  • تجنب وضع الطيور في غرفة النوم الخاصة بك؛ لتجنب الإصابة بالتلوث المباشر منها.
  • تهوية الغرفة التي توجد فيها العصافير في المنزل باستمرار؛ لتجديد هواء الغرفة، وطرد الحشرات التي تتواجد على ريش الطيور، والتخلص منها.
  • تنظيف قفص العصافير يومياً قدر الإمكان؛ لتجنب الإصابة بالبكتيريا والحشرات، وكذلك التنظيف بالماء الحار كل شهر.
  • يفضل أن يقوم شخص آخر غيرك بتنظيف الأقفاص ومستلزمات الطعام.
  • عرض الطيور على الطبيب البيطري للتأكد من خلوها من الأمراض.
  • استخدم قناع التنفس؛ لتجنب الروائح الكريهة والملوثة.

غالباً لا تشكل الطيور أي خطورة على الحامل وعلى الجنين، إلا أنه يجب التأكد من سلامتها وخلوّها من الطفيليات والبكتيريا.

بشكل عام لا تعتبر تربية الحيوانات الأليفة خطيرة جداً على الحامل والجنين طالما يتم متابعة خلو الحيوانات من الأمراض بشكل دوري ومستمر، ويتم إعطائها المطاعيم اللازمة. إلا أننا ننصحك باستشارة طبيبك واتباع تعليماته تبعاً لحالتك الصحية وطبيعة حملك.

 

pregnancy-course-cta-ar.webp

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة