التهاب أذن الرضيع المتكرر: ماذا يجب أن تعرفي؟

تشعر الكثير من الأمهات بالقلق من إصابة أطفالهنّ بالتهاب الأذن المتكرر، ويعتقدنّ أنها قد تؤثر على سمع الطفل بشكل لا رجعة فيه. ولكن لا داعي للقلق فالتهابات الأذن هي مشكلة شائعة بين الرضع والأطفال الصغار، وبينت الإحصائيات أن 5 من كل 6 أطفال سوف يعانون من التهاب الأذن مرة واحدة على الأقل قبل بلوغهم عامهم الثالث. تابعي قراءة المقال لتتعرفي أكثر حول التهاب أذن الرضيع.

بيسان شامية
بيسان شامية
تاريخ النشر:May 11th 2024
التهاب اذن الرضيع

ما المقصود بالتهاب الأذن؟

التهاب أذن الرضيع أو ما يعرف طبيًا بالتهاب الأذن الوسطى (Otitis media) هو إصابة أجزاء من الأذن الوسطى بالعدوى والتورم نتيجة تراكم السوائل خلف طبلة الأذن، ويحدث ذلك عادةً بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية. والأذن الوسطى هي المساحة المملوءة بالهواء التي تقع خلف طبلة الأذن، وتحتوي على عظام الأذن الاهتزازية الصغيرة.

يجدر التنويه أن التهاب الأذن له عدة أنواع، ومنها التهاب الأذن الوسطى والتهاب الأذن الخارجية، ويعد التهاب الأذن الوسطى الشكل الأكثر شيوعًا بين الأطفال. فبالرغم من إمكانية إصابة الأطفال الأكبر سنًا والبالغين بالتهاب الأذن الوسطى، إلا أن هذه المشكلة تعد شائعة جدًا عند الأطفال والرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وعامين.

 اسباب التهاب اذن الرضيع

إن سبب التهاب اذن الرضيع عادةً ما تكون إصابة الطفل بنزلة برد أو التهاب في الحلق أو عدوى في الجهاز التنفسي، حيث تنتشر البكتيريا إلى الأذن الوسطى من خلال القناة التي تربطها بالحلق (تعرف بقناة استاكيوس)، واستجابةً للعدوى تتراكم السوائل خلف طبلة الأذن وتسبب الالتهاب.

وكما وضحنا سابقًا يعد الأطفال والرضع أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأذن من البالغين، وذلك لأن:

  • أجهزتهم المناعية أقل تطورًا، وأقل جاهزية لمحاربة العدوى.
  • قناة إستاكيوس أصغر حجمًا وأكثر أفقية، وهذا يزيد من صعوبة تصريف السوائل بنجاح.

كيف أعرف أن طفلي الرضيع مصاب بالتهاب الأذن؟

عادةً ما يشتكي الأطفال الأكبر سنًا من الشعور بألم في الأذن، ولكن لن يتمكن الرضع من التحدث عما يشعرون، وهذا ما قد يجعل أغلب الأمهات يتساءلن "كيف أعرف أن طفلي الرضيع مصاب بالتهاب الأذن؟"

قد يكون طفلك مصابًا بالتهاب الأذن إن لاحظتِ أعراض التهاب الأذن الآتية:

  • يشد أو يسحب الطفل أذنه.
  • مشكلة في سماع الأصوات الهادئة والاستجابة للأصوات.
  • البكاء وسرعة الانفعال.
  • صعوبة في النوم.
  • مشاكل في توازن الطفل.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأسباب غير واضحة.
  • خروج السوائل من الأذن بشكل واضح عند بعض الأطفال.
  • وبالإضافة لما سبق قد تلاحظين شعور طفلك بالألم والتهيج أثناء الرضاعة، وذلك لأن عملية المص والبلع تسبب تغيرات في الضغط الواقع على الأذن الوسطى.

كيف أعالج التهاب الأذن عند الرضع؟

بالرغم من أن معظم التهابات الأذن تُشفى من تلقاء نفسها، إلا أن الطبيب في معظم الحالات يحدد الطريقة الأنسب لعلاج التهاب أذن الرضيع اعتمادًا على عمر الطفل ودرجة الألم والأعراض الظاهرة. وفيما يأتي توضيح لذلك:

1| الأطفال الأصغر من 6 أشهر

عادةً ما يصف الأطباء لجميع الأطفال الأصغر من 6 أشهر المضادات الحيوية؛ بسبب عدم وجود أبحاث حول مدى سلامة تخطيها، وبسبب عدم تلقيهم المطاعيم كاملة، وخوفًا من المضاعفات محتملة الحدوث، فقد تنتشر البكتيريا المحاصرة خلف طبلة الأذن إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتسبب التهابات خطيرة.

2| الأطفال من عمر 6 أشهر حتى سنتين

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال باتخاذ قرار مشترك بين الوالدين والطبيب حول علاج الطفل بالمضادات الحيوية أم لا في حال كان الالتهاب غير شديد، ولكن عادةً ما يصف الطبيب أدوية لتسكين الألم والانزعاج وخفض الحرارة في هذه الحالات فقط.

إذ يوصى بالانتظار لمدة يومين إلى ثلاثة لمراقبة الطفل قبل وصف المضاد الحيوي إن كان الالتهاب غير شديد، أما إن كانت العدوى في مرحلة متقدمة، أو يعاني الطفل من حمى شديدة أو ألم شديد، فيمكن أن يصف الطبيب مضادًا حيويًا فوريًا.

وفي الحقيقة يخشى الأطباء من علاج العدوى بالمضادات الحيوية من جعل البكتيريا مقاومة لهذه المضادات، وهذا قد يجعل علاج العدوى المستقبلية أكثر صعوبة.

3| الأطفال الأكبر من عامين

عادةً ما تشفى العدوى من تلقاء نفسها عند الأطفال الأكبر من عامين، وقد يصف الطبيب مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية فقط. وفي حال عدم تحسن حالة الطفل بعد 2 - 3 أيام قد يحتاج للمضاد الحيوي.

نصائح منزلية لعلاج التهاب اذن الرضيع

إن كان طفلك يعاني من التهاب الأذن، احرصي على:

  • تجنبي تنظيف أذن طفلك بأعواد القطن أو بغيرها.
  • لا تسمحي بدخول الماء إلى أذن طفلك أثناء الاستحمام.
  • لا تستخدمي أي قطرات للأذن ما لم يصفها الطبيب لطفلك.
  • ضعي قطعة قماش دافئة على أذن طفلك لتخفيف الألم.
  • احرصي على أن يستريح طفلك، فالراحة تساعد على مكافحة العدوى.

كم من الوقت سوف يستغرق طفلي ليتحسن بعد العلاج؟

عادةً ما يشعر الطفل بالتحسن بعد يوم أو أكثر من زيارة الطبيب وتلقي العلاج المناسب، لذلك إذا مر عدة أيام، ولم تلاحظي أي تحسن على طفلك اتصلي بالطبيب، فقد يحتاج لتناول مضاد حيوي مختلف. فبمجرد زوال العدوى يبقى السائل موجودًا في الأذن، ويختفي خلال 3 - 6 أسابيع.

كيف يتم علاج التهاب الأذن المتكرر عند الأطفال؟

لسوء الحظ يصاب بعض الأطفال بالتهاب الأذن بشكل متكرر، أي ما يصل لخمس أو ست مرات في السنة، وفي هذه الحالة قد يقترح الطبيب إجراءً جراحيًا لإدخال أنابيب صغيرة في طبلة الأذن لتحسين تدفق الهواء ومنع تراكم السوائل.

كيف يمكنني وقاية طفلي من الإصابة بالتهاب الأذن؟

حتى تحمي طفلك الرضيع من الإصابة بالتهاب الأذن بشكل متكرر، اتبعي النصائح الآتية:

  • احرصي على غسل يديكِ ويدي طفلك باستمرار.
  • تأكدي من حصول طفلك على مطعوم المكورات الرئوية (إن كان عمره شهرين أو أكبر، ولم يحصل عليه) ومطعوم الإنفلونزا كل عام.
  • إن أمكن أرضعي طفلك رضاعة طبيعية لتقوية مناعته.
  • تجنبي إعطاء طفلك زجاجة الحليب وهو مستلقٍ.
  • بعمر السنة لا تعطي طفلك زجاجة الحليب، بل شجعيه على الشرب بالكوب.
  • أبعدي طفلك عن أي مصدر للتدخين، فالتعرض للدخان يزيد من فرصة إصابة الطفل بالتهابات الأذن.
  • حاولي منع طفلك من استخدام اللهاية قدر الإمكان، وذلك لأنها تزيد من خطر الإصابة بالتهابات الأذن المتكررة.
بيسان شامية
بيسان شاميةكاتبة محتوى طبي

بيسان كاتبة محتوى في منصة أمومة، وهي ليست مجرد صيدلانية، بل هي أيضًا أم لطفلة صغيرة وهذا ما يمنحها منظورًا فريدًا وعميقًا في مجال الصحة والأمومة. بدأت بيسان مسيرتها المهنية في عالم الصيدلة، حيث عملت لمدة سنتين في صيدلية، وهناك بدأت تجربتها في فهم الأدوية وتأثيراتها على الجسم البشري. لكن سرعان ما اكتشفت شغفها الحقيقي في كتابة المحتوى الطبي. انتقلت بعد ذلك إلى عالم كتابة ومراجعة المحتوى الطبي والبحث العلمي، حيث اكتسبت خبرة طويلة وثرية في هذا المجال.

تتميز بيسان بقدرتها على المزج بين خبرتها كصيدلانية وتجربتها كأم لتقديم محتوى طبي عالي الجودة وموثوق به لمنصة أمومة. بفضل اندماجها الفريد بين العلم والأمومة، تستطيع بيسان تقديم المعلومات الطبية بطريقة قابلة للفهم والتطبيق العملي، مما يجعلها مصدرًا ثقة لكل أم تبحث عن النصائح والتوجيه في رحلتها الأمومية والصحية.

 

مقالات ذات صلة