علاج التقلبات المزاجية في الثلث الأول من الحمل

مشاعر مختلفة بين الإثارة والشوق لاستقبال المولود، تليها مخاوف وقلق مما يَنتظر الأم بعد شهور.

dr. rama.webp
راما كانج
تاريخ النشر:Jan 9th 2023 | تاريخ التعديل :May 10th 2024

 التقلبات المزاجية أثناء الحمل حالة عامة وشائعة للغاية، وهناك أسباب علمية وطبية وراءها عادة تبلغ التقلبات المزاجية حدتها في الثلث الأول من الحمل حيث ارتفاع الهرمونات المفاجئ مع الأعراض المزعجة، وتستقر في الثلث الثاني، لكن لا تقلقي، هذه مرحلة وستمضي حتماً.

شاهدي الفيديو، وتعرّفي على بعض النصائح للتغلب على التقلبات المزاجية في الثلث الأول من الحمل مع أخصائية علم النفس التربوي، راما كانج.

ولا تنسي متابعة باقي حلقات دورات الحمل.

 

اقرئي أيضًا - الخوف من الولادة: ما هو؟ وكيف يمكن التغلب عليه؟ 

dr. rama.webp
راما كانجأخصائية علم نفس تربوي

راما أم لطفلة رائعة، وهي أخصائية في علم النفس التربوي. وهي حاصلة على زمالة البورد الأمريكي لكلية علم النفس العصبي. وهي حالياً طالبة دراسات عليا، تسعى للحصول على درجة الدكتوراه في علم النفس من بريطانيا. تتمتع راما بخبرة واسعة في دعم الأهل، والعائلات في المنطقة. تعتبر راما نفسها ناشطة في مجال الصحة النفسية، ولديها شغف كبير بنمو وتطور الأطفال، والتربية. وتؤمن أنه لا يوجد طريقة واحدة ليكون الأب والأم مثاليين، بل هناك مليون طريقة ليكونوا صالحين.

مقالات ذات صلة