اختبار العصبية: هل أنت أم متسلطة؟

إذا كنتِ تظنين أنكِ. أماً متسلطة، فما عليكِ سوى إجراء اختبار العصبية التالي، من خلال الإجابة على الأسئلة التالية بنعم أم لا. لأننا في أمومة نحرص على أن تكتشفي ذاتك، وتكوني في أفضل نسخة من نفسك، نقدم لكِ هذا الاختبار.

omooma
أمومة
تاريخ النشر:Jan 3rd 2024 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
اختبار العصبيه للأمهات

اختبار العصبية

  • هل تصّممين دائمًا على أن تسير الأمور كما تخططين لها تماماً؟
  • هل تفضلين أن تكون مسؤولًةً عن أمور العائلة الماليّة؟
  • هل تعطين الآخرين تعليمات حول تحركاتهم؟ وأين يذهبون؟
  • هل تحبين أن تكون الأضواء مسلطةً عليكِ باستمرار؟
  • هل تنتقدين من حولك دائمًا؟
  • هل أنت عصبية ومتقلبة المزاج ومزاجية في أغلب الأوقات؟
  • هل تسعين إلى تغيير طباع الآخرين لتناسب طباعك؟
  • هل تفرضين أوقاتاً خاصة للنوم والأكل واللعب لأطفالك بشكل صارم؟
  • هل تلقين اللوم كثيراً على الآخرين؟
  • هل تشعرين بأنه لا مانع من انتقاد المظهر أو السلوك بكل صراحة أمام الآخرين؟
  • هل تشعرين بأنك مصدر خوف لأطفالك عندما يخطئون؟
  • هل تشعرين بأنك لا تتقبلين الرفض؟

في اختبار العصبية المذكور أعلاه، إذا كانت معظم إجاباتك بنعم، فعليكِ أن تدركي بأن شخصيتك قد تكون شخصية متسلطة، وعليكِ معرفة المزيد حول تأثير هذه الشخصية على تربية الأبناء.

كيف تؤثر شخصية الأم المتسلطة على الصحة النفسية للأبناء؟

  • تُشكِّل العلاقة المبكرة بالأم أساسًا متينًا لعلاقة الإنسان بالعالم من حوله، وعلاقته بنفسه، فعن طريق هذه العلاقة المبكّرة يبني مفاهيمه الأولى عن الثقة والتفاهم والحب، واضطرابها يترك آثارًا عميقة على علاقته بنفسه وبالآخرين.
  • فإن الأم التي تمارس التسلُّط اللفظي على أبنائها، غالبًا ما تُولّد عقدةً من الذنب لديهم، ولاحقًا بالطبع إحساسًا بعدم الأسف أو الشفقة، بطبيعة الحال التسلُّط يُعتبَر عنفًا، والعنف يولّد عنفًا مشابهًا له مع اختلاف طريقته.
  • فينشأ لديهم ضعف ثقة، شفقة على حالهم، خوف ورهاب من الآخرين، وحتى خوف من أي شخص آخر قد يحمل صفة من صفات أمه حتى إن كانت شكلية، وهذا ما نسميه علاقة الأمومة المتسلطة السامة.
  • كذلك، أن إجبار الابن على خيارات معيّنة قد تتعلق بدراسته أو مواهبه في كثير من الأحيان يتسبّب في فشله في المجال الذي أُجبر عليه، فهذا المجال قد لا يتوافق مع ميوله واهتمامه ورغباته أو قدراته، كما قد تؤثر التربية على ذكاء الطفل في شتى مجالات حياته.

نصائح لتربية الأبناء

التواصل المستمر 

انفصال الأب عن الأم يخلق فجوة تربوية خطيرة بينهم وبين الأبناء، ويتيح لهم الفرصة لتوجيههم ودعمهم بشكل صحيح لذلك من المهم جدًا تخصيص وقت للتحاور مع الأبناء بشكل يومي مهما كان درجة انشغال الأب والأم.

التعبير عن الرأي

يجب على الآباء الإنصات لأبنائهم، حتى يشعروا بالطمأنينة بدلًا من إملاء الأوامر عليهم بشكل مستمر، ويسمحون لهم في التعبير عن آرائهم خاصة في الأوقات الصعبة.

عدم توبيخ الأبناء أمام الآخرين

يحذر على الآباء توبيخ أو نقد تصرفات الأبناء أمام الآخرين؛ لأن هذا يسبب لهم عقدة نفسية خطيرة تتمثل في شعورهم بالرهاب وعدم القدرة على مواجهة المجتمع لاحقًا.

اكتشاف شغف الأبناء

لكل طفل شغف أو هواية معينة يتقنها، لذلك على الأب والأم اكتشاف هذه الهواية ودعم وتشجيع الطفل بشكل مستمر.

تجنب الضرب كأسلوب للعقاب

الضرب كعقاب لا يمكن القبول به كأسلوب تربوي وبدلًا من ذلك يمكن عقاب الطفل بطرق أخرى مختلفة على أخطائه المكررة، مثل حرمانه من ميزة معينة أو حجب المصروف عنه ليوم أو أكثر.

مكافأة الأبناء

مكافئة الأبناء عند الوصول لنجاحات متميزة أو عمل إنجازات ملموسة يشجعهم بقوة على الاستمرار في بذل كل جهد ممكن للوصول للنجاح.

عدم انتهاك الخصوصية

الطفل تمامًا مثل الشخص الناضج له خصوصياته التي يجب على الوالدين احترامها، فلا يصح أن تستوجب الأم والأب الأبناء بشكل دائم عن علاقتهم بأصدقائهم.

الأبناء هم كيان مستقل

يجب على الأب والأم أن يعلموا بوضوح أن الأبناء لهم كيان مستقل، ويعاملونهم على هذا الأساس فلا يصح أبدًا أن يفرضوا عليهم هواية معينة أو دراسة معينة أو كلية معينة لمجرد أن الأب أو الأم يعتقدون أن هذا هو الاختيار مناسب لأبنائهم.

القدوة الحسنة

فاقد الشيء لا يعطيه لذلك يجب على الأب والأم أن يكونوا قدوة حسنة لأبنائهم، فلا يصح أبدًا أن ينتهجوا مثلًا سلوك الكذب، ويطلبون من الأبناء أن يتعاملوا بصدق مع الآخرين.

ومن أهم النصائح التي يجب اتباعها في تربية البنات والأولاد، هو تعليمهم الالتزام بالعبادات ومكارم الأخلاق منذ سن الطفولة المبكرة، ويعزز بداخلهم روح الفضيلة والالتزام بالأخلاق التي هي مصدر نجاحهم واحترام المجتمع.

في النهاية، على الأم أن تحاول أن تراقب نفسها وتكتشفها دوماً، من خلال اختبار العصبية وغيره من الاختبارات التي قد تكشف الستار عن خبايا النفس، وتساعد في التوجيه الصحيح نحو حياة أسرية أفضل.

omooma
أمومةمنصة عربية تقدم كورسات ومحتوى عن كل ما يتعلق الأمومة

أمومة هي المنصة العربية الأولى على شبكة الإنترنت، والتي تقدم دورات تدريبية ودروس أونلاين عن كل ما يتعلق بالأمومة. وتقدم منصة أمومة محتوى مصور ومكتوب يغطي مواضيع عديدة تتعلق بصحة المرأة، والحمل، والخصوبة، وصحة الأطفال والتربية وغيرها من المواضيع التي تهم المرأة. يكتب مقالات منصة أمومة كتاب محتوى طبي بناء على أبحاث مستفيضة، وتنشر المقالات بعد مراجعتها من فريق كبير ومتنوع من أفضل الخبراء في المنطقة لنقدم للمرأة العربية كل ما تحتاج من معرفة ودعم لمساندتها في رحلتها كأم.

مقالات ذات صلة