هل مص الأصبع عادة سيئة؟

مص الأصبع عادة يقوم بها الكثير من الأطفال الرضع، وقد يستمرون بها لعدة سنوات. تنزعج بعض الأمهات من هذه العادة من كثرة ما تسمع من تعليقات سلبية ممن حولها. فهل عادة مص الإبهام عادة سيئة فعلًا؟ أم هي طريقة طبيعية يستخدمها طفلك لتهدئة نفسه؟ اعرفي الإجابة من هذا المقال.

dr sally.webp
سالي البير
تاريخ النشر:Dec 3rd 2023 | تاريخ التعديل :Mar 10th 2024
علاج مص الأصبع عند الأطفال

هل مص الاصبع أمر طبيعي؟

مص الأصبع عند الرضع أمر طبيعي، وغريزي، وهي أحد طرق التهدئة الذاتية التي يستخدمها الطفل. وقد بينت بعض صور الأمواج فوق الصوتية أن بعض الأجنة يمصون الإبهام حتى وهم لا يزالون داخل الرحم. حيث أن حركة المص هي حركة غريزية لدى الرضيع وهي التي تساعده على البدء بالرضاعة الطبيعية فور ولادته.

لماذا يمص الطفل الرضيع أصبعه؟

  • قد يمص الطفل إبهامه في حال شعوره بالجوع.
  • حركة المص حركة تهدئ الطفل، بعض الأطفال يرتاحون لاستخدام اللهاية، وآخرون يمصون الإبهام.
  • بعض الأطفال يمصون أصبعهم لكي يناموا.

اضرار مص الاصبع

تنتشر الكثير من الخرافات عن أضرار مص الأصبع. ولكن هذه العادة الطبيعية في أغلب الأحيان هي غير مضرة إذا توقف الطفل عنها قبل ظهور الأسنان الدائمة. وفي الحقيقة يتوقف أغلب الأطفال عن هذه العادة بعمر الثلاث سنوات على أكثر حد.

إذا كان الطفل يمص بقوة بحيث يصدر صوتًا عاليًا ممكن أن يتسبب ذلك بمشاكل مثل:

  • مشاكل في الأسنان الأمامية، سواء كانت لبنية أم دائمة.
  • تورم في الإبهام.
  • يمكن أن يصبح الطفل أكثر عرضة للجراثيم والفيروسات.
  • بينت الدراسات أن الأطفال الذين يمصون أصبعهم أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات خصوصًا لالتهاب الأذن.

علاج مص الاصبع

بما أن عادة مص الأصبع صحية وطبيعية فهي لا تحتاج إلى علاج خصوصًا إذا كان الطفل في عمر أقل من ثلاث سنوات. ولكن إن أرادت الأم لطفلها أن يتوقف فلا يُنصح أبدًا باللجوء إلى الأساليب القاسية مثل وضع مادة ذات طعم سيئ على إبهام الطفل، أو ربط الإبهام. أفضل طريقة لتشجيع الطفل على التوقف عن مص إصبعه هي الإلهاء ببديل مثل الألعاب الطرية، أو الألعاب المحشوة، أو اللهاية.

مميزات استخدام اللهاية

تقدم اللهاية للطفل نفس شعور التهدئة؛ حيث إنه سيقوم بنفس حركة المص الطبيعية. تعتبر اللهاية خياراً أفضل من مص الأصبع لعدة أسباب أهمها:

  • اللهاية أكثر طراوة من الأصبع، مما يجعلها أقل ضررًا بالأسنان والفكين.
  • تستطيع الأم التحكم بالأوقات التي يستخدم فيها اللهاية فبإمكانها إعطاؤها للطفل لتهدئته في حالة المغص، أو لتساعده على النوم.
  • من الممكن فطام الطفل عنها بسهولة بمجرد التخلص منها.
  • يمكن التحكم بنظافة اللهاية؛ مما يجعل الطفل أقل عرضة للجراثيم والالتهابات.
  • تقلل اللهاية من نسبة خطر حدوث موت الرضع المفاجئ.

 

عزيزتي الأم، لا تلومي نفسك ولا تقلقي على طفلك من مص الاصبع، ولا تستمعي للآخرين. وإن شعرت بالقلق أو الحيرة توجهي دائمًا للخبراء في العناية بالرضع، ولأطباء الأطفال.

 

اقرئي أيضًا  نصائح الخبراء عن استحمام الرضيع

 

babycare-bundle-cta-ar.webp

dr sally.webp
سالي البيرأخصائية رضاعة طبيعية وأخصائية عناية بالمواليد

تخرجت سالي من كلية الصيدلة في جامعة الشارقة، ثم انتقلت للعيش في كندا حيث عملت كصيدلانية في أونتاريو لعدة سنوات. في ذلك الوقت رزقت بطفلين وتلقت الكثير من الدعم والتمكين في تجربتها مع الرضاعة الطبيعية على أيدي أخصائيي الرضاعة هناك. ولأنها استمتعت برحلة الرضاعة الطبيعية ونجاحها، قامت سالي بالتطوع لدعم ومساعدة الأمهات الجدد في هذه الرحلة وقد وجدت شغفها في مجال الأمومة والطفولة واستمرت بالتطوع لمساعدة الأمهات الجدد بعد انتقالها للعيش في الإمارات العربية المتحدة، حتى درست واجتازت الامتحانات اللازمة وأصبحت أخصائية رضاعة طبيعية تقدم الدعم للمئات من الأمهات المرضعات وتساعدهن على تجاوز تحديات الرضاعة الطبيعية بنجاح.

مقالات ذات صلة