هل حبوب منع الحمل للنساء فقط؟

هناك العديد من خيارات منع الحمل المتاحة للنساء. وتبقى خيارات منع الحمل للرجال محدودة. ولكن هناك الكثير من الحديث مؤخراً عن حبوب منع الحمل للرجال التي يتم إجراء الأبحاث عنها. هل يمكن أن يقتنع زوجك بتناول هذه الحبة؟ هل برأيك حبوب منع الحمل للرجال خيار مناسب لتنظيم الحمل؟ اعرفي المزيد في هذا المقال

contraceptive pills

على من تقع مسؤولية تنظيم الحمل؟

أغلب وسائل منع الحمل المتاحة هي للنساء، حيث أن هناك وسيلتين فقط لمنع الحمل تعتمد على الرجل وهما:

-ربط القناة الدافقة

وهي عملية جراحية تعمل على إغلاق القنوات التي توصل الحيوانات المنوية إلى السائل المنوي. وهي أحد الطرق الفعالة بنسبة كبيرة لمنع الحمل، ولكنها تنطوي على بعض المخاطر، ولا يوجد إقبالاً كبيراً عليها.

-استخدام الواقي الذكري

ويعتبر من الطرق الآمنة والفعالة، والقليلة التكلفة لمنع الحمل. حيث أنها طريقة فعالة بنسبة 99.9% في حال تم استخدام الواقي في كل مرة يتم فيها الجماع. وهي طريقة يفضلها الكثير من الأزواج.

 

 

أما وسائل منع الحمل للنساء فهي كثيرة ومن أبرزها:

-حبوب منع الحمل

وهناك أنواع عديدة تختلف باختلاف وضع المرأة، إن كانت مرضعة أم لا. فهناك حبوب منع الحمل أحادية الهرمون، وحبوب منع الحمل المركبة.

-اللولب

وهناك نوعين أساسيين من هذه الوسيلة، اللولب النحاسي، واللولب الهرموني. ويمكن للولب البقاء لفترة ما بين خمسة إلى عشرة سنوات.

-الحلقة المهبلية

وهي حلقة تحتوي على هرمونات، تعمل بنفس طريقة حبوب منع الحمل. ويتم تغيير هذه الحلقة كل شهر.

-لصقة منع الحمل

وهي لصقة هرمونية توضع على الكتف، وتغير أسبوعياً.

-حقنة منع الحمل

حقنة هرمونية يدوم مفعولها في منع الحمل لمدة ثلاثة شهور تقريباً.

-شريحة منع الحمل

وهي شريحة هرمونية تغرس تحت الجلد وتبقى فعالة لسنوات.

-الإسفنجة المانعة للحمل

وهي إسفنجة توضع داخل المهبل قبل الجماع، تحتوي على مواد قاتلة للحيوانات المنوية.

تختلف هذه الوسائل المعروفة بنسبة فاعليتها، وتختلف أعراضها الجانبية من امرأة لأخرى. كما يختلف أيضاً مدى تقبل المرأة لهذه الوسائل المختلفة.

مشاركة العبء

بعد سنوات طويلة من حمل المرأة العبء الأكبر فيما يتعلق بتنظيم الحمل، هناك احتمالية بأن يبدأ الرجل بحمل جزء من هذا العبء هو أيضاً. فقد نشرت العديد من الصحف العربية، والغربية أخبار عن أحدث ما توصل إليه الباحثون فيما يتعلق بإيجاد وسائل جديدة لمنع الحمل. وكثر الحديث في الآونة الأخيرة عن حبوب منع الحمل للرجال. في خطوة تعتبر ثورية في مجال العلوم الدوائية، أعلن علماء في جامعة مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، عن اقتراب توصلهم لتصنيع أول حبة مانعة للحمل يتناولها الرجل. بينت الأبحاث المخبرية أن هذه الحبوب غير الهرمونية، فعالة بنسبة 99%، وستبدأ التجارب السريرية عليها قريباً.

بينت التجارب المخبرية بأن هذه الحبوب والتي تعمل على تقليل تكون الحيوانات المنوية في جسم الرجل. وعند تجربة هذه الحبوب على الفئران في المختبر، تبين أنها آمنة، ووصلت فاعليتها في منع الحمل عند الفئران إلى 99%. مما جعل العلماء يتقدمون لطلب موافقات بالبدء بإجراء التجارب السريرية على البشر، وهو أمر متوقع حدوثه مع نهاية عام 2022.

تحتاج مثل هذه الموافقات لإجراءات ووقت طويل، وكذلك الحال مع التجارب السريرية. فهي عادة تحتاج لسنوات، ويخضع أي دواء جديد للعديد من التجارب، والاختبارات قبل أن يصرح بتصنيعه وبيعه في الصيدليات. لذلك لا يزال أمامنا بضع سنوات لنرى حبوب منع الحمل للرجال في الأسواق.

أخبرينا: هل تظنين أن زوجك سيقبل بتناول هذه الحبوب؟

 

 

اقرئي أيضاً كيف تحصلين على الدعم اللازم في فترة محاولة الحمل