ما هي مراحل الولادة المختلفة؟ وما الذي ينتظرك في كل مرحلة؟

انتهت مدة الحمل، وحان الوقت لتستقبلي مولودك الذي سيصل عبر رحلة اسمها الولادة. في هذا المقال سأشرح عن مراحل الولادة المختلفة، وما الذي يحدث في كل مرحلة، لتكوني مستعدة لهذه المغامرة.

مراحل الولادة

 ما هي مراحل الولادة؟

من الجدير بالذكر أن هناك فرق في مدة وأعراض مراحل الولادة عند السيدة التي تلد للمرة الأولى، وبين الأم التي سبق لها أن ولدت قبل ذلك.

ينقسم المخاض إلى ثلاث مراحل:

– المرحلة الأولى من المخاض

وهي المرحلة التي يتوسع خلالها عنق الرحم بالتدريج حتى يصل للتوسع الكامل حيث يصبح عنق الرحم 10 سنتيمترات. تنقسم هذه المرحلة إلى ثلاث مراحل وهي:

1- المخاض المبكر

حيث يتوسع عنق الرحم خلالها إلى 3 أو 4 سنتيمترات، وتكون خلالها التقلصات قصيرة فلا تزيد مدتها عن 30 أو 40 ثانية، وعادة ما تكون متباعدة، وتكون آلام الولادة خفيفة. وهي سهلة بعض الشيء، حيث يمكن للمرأة الحامل المشي خلالها، والاستحمام، وتناول وجبة خفيفة، وتجنب الأطعمة الدسمة. ولا داعي للذهاب للمستشفى في هذه المرحلة، إلا في حال نزول ماء الكيس الأمينوسي، أو حدوث نزيف، أو عدم الشعور بحركة الجنين. وننصح الأم بتناول طعام حلو المذاق، إن كان وضعها الصحي يسمح بذلك، وذلك لتحفيز حركة الجنين.

 

 

السائل الأمينوسي

في حال نزول السائل الأمينوسي في البيت، من المهم معرفة لونه لإخبار الطاقم الطبي حين الوصول للمستشفى. قد يكون السائل شفافًا تمامًا كالماء، وقد يكون أخضر اللون لأن الجنين قد تبرز فيه، وهي من العلامات التي تستدعي مراقبة طبية حثيثة. وقد يكون السائل مخلوطًا ببعض الدم أيضًا.

2- المخاض النشط

وهي المرحلة الأنسب للذهاب إلى مستشفى الولادة. وفي هذه المرحلة يصبح ألم الولادة أكثر حدة، وتتقارب التقلصات، وتصبح مدتها أطول حيث أنها قد تصل إلى ستين ثانية. قد تدوم هذه المرحلة إلى حوالي الخمس ساعات، مع الاختلاف طبعًا ما إذا كانت هذه هي الولادة الأولى أم لا. ويتوسع عنق الرحم من 4 إلى 8 سنتيمتر خلال هذه الفترة. ويمكن خلال هذه المرحلة الحصول على أحد الخيارات الدوائية لتخفيف ألم الولادة مثل إبرة الظهر، أو الغاز المضحك أو غيرها من المسكنات.

3- المخاض الانتقالي

وهي المرحلة الانتقالية التي يتوسع فيها الرحم من 8 إلى 10 سنتيمترات. وعادة ما تدوم هذه المرحلة من نصف ساعة، وحتى ساعتين. وتكون التقلصات طويلة المدة، حيث تصل مدتها إلى أكثر من دقيقة، وتكون متقاربة أكثر. كما تشعر بعض النساء بشعور بالبرد، والتوتر، وقد يصبن بالتقيؤ أيضًا.

– المرحلة الثانية من المخاض

وهي مرحلة ولادة الطفل، والمعروفة أيضًا بمرحلة الدفع. قد يدوم دفع الطفل خمس أو عشر دقائق، وقد يستمر لمدة ساعتين كاملتين للأم لأول مرة، وثلاث ساعات في بعض حالات استخدام إبرة الظهر.

– المرحلة الأخيرة

وهي مرحلة خروج المشيمة، المعروفة أيضًا بولادة المشيمة. وتحدث ولادة المشيمة خلال الأربعين دقيقة التي تلي الولادة. تشعر الأم بالمزيد من التلقصات، وتشعر بخروج المشيمة أيضًا. من أهم ما يحدث بعد ولادة المشيمة هو بداية إنقباض الرحم لعدم حدوث أي نزيف. أود أن أنوه على أهمية التلامس الجلدي وإرضاع الطفل بعد الولادة مباشرة، ودوره في تسريع خروج المشيمة، ومساعدة الرحم على التقلص، والانقباض ليعود لحجمه الطبيعي.

دور الشخص المرافق

من المهم أن يكون الشخص المرافق للمرأة الحامل التي على وشك الولادة، سواء كان الزوج أو الأم، أن يكون مطلعًا على علامات الولادة، ومراحل الولادة بالتفصيل. وذلك لكي يكون قادرًا على تقديم أفضل الدعم والمساعدة، وعدم استعجال الطاقم الطبي بإعطاء إبرة الظهر، والسماح للمرأة بالحركة قدر الإمكان خلال المخاض.

 

 

اقرئي أيضًا شق العجان: ما لم يخبرك به أحد من قبل!

قابلة قانونية ومدربة دورات ما قبل الولادة
اذهبي إلى التطبيق