متى تظهر أول أعراض الحمل؟

تتساءل المرأة خصوصاً في مرحلة الاستعداد للحمل عن أعراض الحمل المبكرة، وتبحث وتسأل متى تظهر أول أعراض الحمل؟ وتود أن تعرف ما إذا يمكن أن تظهر أعراض الحمل قبل الدورة. الإجابات على هذه الأسئلة وأكثر في هذا المقال.

أعراض الحمل

 متى تظهر أول أعراض الحمل؟

عندما تكون المرأة في مرحلة محاولة الحمل، وتكون متشوقة لتعرف إذا كانت حامل، تظن أحياناً بأنها تشعر بأعراض الحمل قبل الدورة، ولكن لا يمكن لأعراض الحمل المبكرة الظهور قبل ست أسابيع من حدوث الحمل، أي بعد تأخر الدورة الشهرية لفترة بين أسبوع إلى أسبوعين.

أعراض الحمل المبكرة

تشبه علامات الحمل المبكرة علامات اقتراب الدورة الشهرية إلى حد كبير. وهناك علامات أكثر دقة تشير إلى حدوث حمل وأهمها:

  • تأخر الدورة الشهرية
  • تحجر الثديين
  • الشعور بالدوار الطفيف أو الضعف العام ويعتبر هذا العرض من الأعراض المبكرة والنادرة في بدايات الحمل.

 

الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية

  • في بداية الحمل تشعر المرأة بتحجر أكثر في الصدر، والذي يحدث بسبب هرمون البروجسترون والذي يرتفع كثيراً قبل الدورة الشهرية، وتتراجع مستوياته في الدم بمجرد نزول الدورة الشهرية. أما في حالة حدوث الحمل فلا تتراجع مستوياته ويبقى التأثير على الثديين ملحوظ خصوصاً في بدايات الحمل.
  • تكرار التبول بدون أي ألم أو حرقة، وهو أيضاً من أعراض الحمل المرتبطة بتغير الهرمونات.

الوقت المناسب لإجراء فحص الحمل

يختلف الوقت المناسب باختلاف انتظام الدورة الشهرية أو عدم انتظامها لدى السيدة التي تستعد للحمل. فإذا كانت الدورة الشهرية منتظمة وتأتي بموعد ثابت كل شهر، بإمكان السيدة إجراء فحص الحمل المنزلي بعد يوم واحد من تأخر الدورة. ومن المهم التنويه أن نتيجة فحص الحمل المنزلي لا يمكن الاعتماد عليها طبياً حيث تتفاوت دقة هذه الفحوصات كثيراً. لذلك ينصح بإجراء فحص الدم بالمختبر للتأكد من حدوث حمل.

يمكن معرفة حدوث الحمل قبل موعد الدورة إذا كانت الدورة الشهرية أقصر من 28 أو 30 يوم كما هي في أغلب الحالات، فيمكن بالتالي إجراء الفحص الحمل قبل الدورة. ولكن ينصح دائماً بإجراء الفحص في نفس يوم الدورة الشهرية السابقة للمزيد من التأكد.

 

 

 

تعرفي على مخاوف أم لأول مرة وطرق التغلب عليها

استشارية طب النساء والتوليد