ما هي وضعيات الرضاعة الطبيعية الصحيحة؟

تعتبر الرضاعة الطبيعية واحدة من أكثر الأمور التي تقوم بها الأم قرباً لفطرة المرأة، علاوة على أهميتها لصحة الطفل ونموه السليم. وكأم في بداية تجربتك قد تواجهين مشكلة في الحصول على الوضع المناسب والأكثر راحة أثناء الرضاعة الطبيعية سواء لكِ أو لطفلكِ. ينصح أخصائيو الرضاعة الطبيعية بالتعرّف على الأوضاع المناسبة لتيسير الرضاعة. فما عليكِ إلا التدرب لمحاولة إيجاد أفضل وضعيات الرضاعة التي تساعدكِ في إرضاع صغيركِ دون تعب، لأن وضعية الرضاعة ستستمر معك فترات طويلة على مدار اليوم. نقدم لكِ في هذه المقال بعض الطرق التي تساعدكِ إلى حد بعيد في الحصول على الوضع الأنسب والأكثر راحة لكِ ولطفلك.

وضعيات الرضاعة الطبيعية

وضعيات الرضاعة الطبيعية الصحيحة

1- وضعية المهد

وضعية المهد

إذا كنتِ مبتدئة في تجربة الرضاعة الطبيعية، فإن هذه الوضعية تعدّ إحدى أسهل الوضعيات خصوصاً للطفل حديث الولادة.

يمكنكِ اتباع الخطوات التالية في وضعية المهد:

  •  اجلسي على كرسي مريح.
  •  ابقي ظهركِ مسنوداً ومستوياً.
  •  ضعي طفلكِ على وسادة أو بين راحة ذراعيكِ، يمكنكِ اختيار الوضع الأسهل لكِ.
  •  احتضني طفلكِ جيداً.
  •  استخدمي ذراعكِ الأيسر للثدي الأيسر (أو العكس).
  •  احرصي أن يكون رأس طفلكِ وجسمه في وضعٍ مستقيمٍ.
  •  وجهي فم طفلكِ للثدي دون الانحناء أو الميل إلى الأمام.
  •  ادعمي وضع الثدي بيدكِ الأخرى.

تُعتبر هذه الوضعية جيدة لطفلكِ إذا كان يُعاني صعوبة في إطباق فمه على الثدي كونها تجعل من السّهل عليكِ توجيه رأسه إلى الوضعية الأفضل، وذلك من خلال دعمكِ لأسفل رأسه بين أصابعكِ وإبهامكِ.

ستساعد هذه الوضعية على رضاعة طفلكِ بالقدر الكافي ومشبع، كما ستشعركِ بكامل أمومتكِ وبقربكِ من طفلكِ، امنحي طفلكِ الحب مع كل قطرة حليب.

2- وضعية المهد المتقاطع

وضعية المهد المتقاطع

تعتبر من الوضعيات السهلة والمناسبة أيضاً في مراحل الرضاعة الطبيعية الأولى، وهي تشبه وضعية المهد.

يمكنك اتباع الخطوات التالية في وضعية المهد المتقاطع

  •  استخدمي كرسيكِ المريح ذا الوسائد الجانبية.
  •  احضني طفلك بذراعكِ بحيث يستند رأسه براحةٍ على الثنية الداخلية لمرفقك، ويكون مواجهًا لثديك.
  • اسندي ظهركِ للخلف باستقامة صحيحة.
  •   ضعي طفلكِ على ذراعك الأيسر في حالة الرضاعة من الثدي الأيمن والعكس.
  •  احرصي على أن يكون رأس طفلك وجسمه في خطٍ مستقيم، وأنّ لا يديره للجانب.
  • يمكنكِ استخدام وسادة داعمة ووضعها في حضنك لجعل الوضعية أكثر راحة.

3- وضعية الكرة

إذا كنتِ قد خضعتِ لعملية قيصرية، أو في حال كان حجم الثديين كبيراً، فقد تكون وضعية الكرة للرضاعة الطبيعية مناسبة لكِ. يمكنكِ الاستمرار في هذه الوضعية؛ لأنها تتجنب الاستناد على البطن كما تُبقي وزن طفلكِ بعيدًا عن بطنك. كما تعتبر هذه الوضعية مناسبة أيضًا للأطفال الخدج.

يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  •  احملي طفلكِ بشكل ممد إلى جانبكِ أسفل ذراعيكِ وموازيًا لخصركِ مع ثني مرفقكِ، على أن تكون قدماه في اتجاه ظهركِ، ويكون الأنف في مستوى الحلمة.
  •  ضمي طفلكِ بين ذراعكِ مثل القوس واجعلي رأسه وكتفه، ورقبته مستندة بيديكِ وهي مفتوحة.
  •  يمكنك سند ثديكِ بيدكِ الأخرى بشكل C.
  •  استخدمي ساعدكِ لدعم ظهره.

4- وضعية الاستلقاء على الجانب

وضعية الاستلقاء على الجانب

تعتبر من الوضعيات المريحة في حالات زيادة وزن الرضيع، أو عندما تشعرين بالنعاس أو التعب والإرهاق الشديد، كما تساعدكِ إذا كنتِ مصابة بالبرد أو الإنفلونزا. تُعد الرضاعة في وضعية الاستلقاء على الجانب عوضا عن الجلوس مناسبة لكِ في حال خضوعكِ لعملية قيصرية.

يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  •   استلقي على الجانب المريح لكِ.
  •  اجعلي رأس طفلكِ موجهاً لكِ وللثدي، وجسمه عكسك تماماَ.
  •   تحكمي بالرضاعة عن طريق توجيه الثدي لفم الطفل، ويمكنكِ إسناده بيديكِ.
  •   استخدمي اليد الأخرى للإمساك بثديكِ ولمس شفتي طفلكِ بالحلمة.
  •  في حال كان طفلكِ يطبق فمه على الثدي، يمكنكِ استخدام إحدى ذراعيكِ لتسندي نفسكِ واستخدام الآخر لإبقاء طفلكِ قريباً منكِ.

هذه الطريقة جيدة كونها تُريح الأم، وتجعلها مستلقية وكذلك لا تشكّل خطراً على الطفل، ولن تسبب الاختناق.

5- وضعية إرضاع التوأم

إن رُزقتِ بتوأم، فقد تصبح الأمور أكثر توتراً، وقد تصابين بالحيرة حين يحين وقت الرضاعة. قد ترغبين بإرضاعهما على نحوٍ منفصل. في حال قررت إرضاعهما في الوقت نفسه، فيمكنكِ اعتماد وضعية الكرة، مع مراعاة أنّ عليكِ في هذه الحالة أن تحملي كلّ طفلٍ على ذراع.

رضاعة التوائم رضاعة التوائم

بشكل عام في وفي مختلف وضعيات الرضاعة الطبيعية هناك بعض النقاط التي يجب الانتباه لها لتمر هذه التجربة بسرعة وسهولة:

  •  احرصي على استخدام الوسائد المريحة مع الوضعية الأفضل لكِ لتدعم ظهركِ وكتفيكِ دون الشعور بالتعب.
  •   لراحتك طوال فترات الرضاعة الطبيعية، يمكنكِ استخدام كرسي صغير لرفع قدميكِ والاسترخاء.
  •  قومي بالتنويع دائماً بين وضعيات الرضاعة المختلفة.
  •  احرصي على تبديل الثديين في الرضاعة وعدم الاعتماد على أحدهما دائما تجنباً لالتهابات الحلمات واحتقان الثدي والتهابه.
  •  لا تخجلي من طلب النصيحة والمساعدة.

تختلف احتياجاتك أنتِ وطفلكِ عن أيّ أمّ وطفل آخرين، ولذلك فإن طريقة رضاعة واحدة قد لا تُلائم كافة الأمهات وأطفالهن.

فالرضاعة الطبيعية تجربة جديدة ومختلفة، وربما تواجهين صعوبات في بدايتها، لكن مع الوقت والقدرة على الحصول على الوضعية والطريقة الأكثر راحة لكِ ولطفلكِ فلا تترددي في طلب المساعدة.

 

New call-to-action

اقرئي أيضًا هل يمكن إرضاع طفلك في مكان عام في دبي؟

أفضل تطبيق عربي لصحة المرأة، والأمومة، والأفكار الحياتية

نود أن تحصلي على الدعم، والتواصل الذي تحتاجين من خبرائنا في كل المواضيع التي تهمك. نضع بين يديك بودكاست عن حكايات الأمهات، و دوراتنا التدريبة، ومقالات الخبراء، وغيرها من الخدمات لنسهل عليك رحلة الأمومة.

حملي التطبيق مجاناً
اذهبي إلى التطبيق