ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل؟

لا بد أنك سمعتي الكثير من النصائح عن أهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها. ولكن ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية لك أنت الأم المرضعة؟ وما هي فوائدها لطفلك؟ الإجابة المفصلة في هذا المقال.

فوائد الرضاعة الطبيعية

 فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

– تقليل احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان

تبين أن من فوائد الرضاعة الطبيعية المهمة جدًا هي وقاية الأم المرضعة من الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان المبيض. فقد لوحظ أن النساء المرضعات أقل عرضة من غيرهن للإصابة بهذه السرطانات. وذلك لأن الرضاعة الطبيعية تقلل من مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، مما يوفر لها وقاية من السرطان. وقد تبين أن هذه الوقاية تزداد كلما رضعت الأم فترات أطول، وكلما أرضعت أطفال أكثر.

New call-to-action

– تنزيل الوزن بعد الولادة

تساعد الرضاعة الطبيعية الأمهات على استعادة رشاقتهن بعد الولادة، حيث تقوم الأم المرضع بحرق 400 إلى 500 سعر حراري يوميًا؛ مما يساعد في تنزيل الوزن بعد الولادة.

شد البطن بعد الولادة

تحفز الرضاعة الطبيعية إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد في انكماش الرحم بعد الولادة، حيث تشعر الأم بالانقباضات والتقلصات أثناء الرضاعة. يساعد هذا الانكماش في شد البطن بعد الولادة بشكل أسرع. وهي خاصية متميزة خصوصًا للأمهات اللاتي يلدن ولادة قيصرية.

– تقليل نسبة اكتئاب ما بعد الولادة

كما ذكرنا، فإن الرضاعة الطبيعية والتلامس الجسدي الذي توفره تحفز إفراز هرمون الأوكسيتوسين المعروف أيضًا بهرمون السعادة. كما أن احتضان الطفل، وملامسته أثناء الرضاعة يشعرها بالسعادة، والحب، مما يقلل شعورها باكتئاب ما بعد الولادة.

– تقليل النفقات

لعل هذه الفائدة تغيب عنا أحيانًا، ولكنها تستحق الاحتفال في الظروف الاقتصادية الصعبة، فحليب الرضاعة الطبيعية مجاني 100%.

– توفير الوقت والمجهود

حليب الرضاعة الطبيعية ليس مجانيًا فقط، بل هو متوفر دائمًا، وبدرجة حرارة مناسبة فلا يحتاج للتبريد أو التسخين.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

– تقوية المناعة

حليب الأم، وخاصة حليب اللبأ غنياً بالمواد المناعية، والأجسام المضادة. كما يختلف لون الحليب عندما يمرض الطفل، حيث تتعدل تركيبة الحليب ليساعد في علاج الطفل.

– تحفيز تطور دماغ الطفل

أثبتت العديد من الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تساعد في تحفيز تطور، ونمو دماغ الأطفال الرضع بشكل كبير، وتعزيز مهاراتهم الإدراكية أيضا.

– تطور الجهاز الهضمي

– تقلل نسب الإصابة بالسمنة عند الأطفال

لوحظ أن الأطفال الذين يعتمدون على الحليب الصناعي أكثر عرضة للإصابة بسمنة الأطفال، والسمنة عندما يكبرون. حيث يحتوي الحليب الصناعي على السكر، الذي يزيد من وزن الطفل بشكل ملحوظ. كما أن الرضاعة من القنينة عادة تعطي الطفل كمية حليب تزيد عن حاجته، بسبب قوة تدفق الحلمة، وسهولة الرضاعة مقارنة بالرضاعة الطبيعية. بينما تعطي الرضاعة الطبيعية الطفل حاجته من الحليب فقط.

– الاستقرار العاطفي

فقد لوحظ أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يكونون أهدأ، ويبكون لفترات أقل، وذلك بسبب تراجع التوتر لديه بفضل الراحة العاطفية التي يحصل عليه يساعده على أن يتمتع بالهدوء بشكل كبير.

New call-to-action

 تعرفي على أفكار تسهيل الرضاعة الطبيعية مع التوأم

 

 

 

 

 

صيدلانية وأخصائية رضاعة طبيعية CBS

أفضل تطبيق عربي لصحة المرأة، والأمومة، والأفكار الحياتية

نود أن تحصلي على الدعم، والتواصل الذي تحتاجين من خبرائنا في كل المواضيع التي تهمك. نضع بين يديك بودكاست عن حكايات الأمهات، و دوراتنا التدريبة، ومقالات الخبراء، وغيرها من الخدمات لنسهل عليك رحلة الأمومة.

حملي التطبيق مجاناً
اذهبي إلى التطبيق