ما هي عمليات التجميل بعد الولادة؟ وهل تحتاجينها؟

أصبح هناك انتشار كبير للكثير من عمليات التجميل بعد الولادة، فما هي هذه العمليات؟ وهل تحتاجها كل النساء بعد الولادة؟ سأجيب على هذه الأسئلة في هذا المقال، وسأوضح الخيارات المطروحة من هذه العمليات، وأهميتها ومضاعفاتها.

عمليات التجميل بعد الولادة

هل تحتاجين إلى عمليات تجميل بعد الولادة الطبيعية؟

بالرغم من أن الولادة الطبيعية المهبلية تؤثر بالفعل على عضلات المهبل، إلا أن ليس كل من ولدت ولادة طبيعية ستحتاج حتما لعمليات تضييق المهبل. بعد الولادة الطبيعية المهبلية يمكن إجراء عمليات تضييق المهبل المختلفة، ويعتمد إجراء عمليات التجميل النسائية على عدة عوامل أبرزها

– صعوبة الولادة، ومدى شق العجان.

– عدد الولادات.

– فترة المباعدة بين الولادات المهبلية.

– وزن الأم.

– وجود مشاكل إمساك.

New call-to-action

ولكن هذه العمليات تُجرى فقط في حال كان هناك شكوى من المرأة، وأن تكون تغيرات المهبل تؤثر على صحة المرأة، أو على حياتها الزوجية. ولا تحتاجها كل من مرت بتجربة ولادة طبيعية. هناك طرق مختلفة لإجراء عمليات تجميل المهبل بعد الولادة وأبرزها

– تضييق المهبل من خلال الحقن بالبلازما.

– تضييق المهبل من خلال الليزر.

– تضييق المهبل بالموجات الصوتية العالية التردد.

– تضييق المهبل من خلال الجراحة، وهو التدخل الوحيد المفيد في حال السقوط المهبلي بحسب درجته.

– عمليات التجميل الشكلية مثل تبييض المناطق الحساسة.

شروط إجراء عمليات تضييق المهبل

هناك معتقد شائع وخاطئ عن عمليات تضييق المهبل الجراحية أنها مؤقتة، ولكن وبالرغم من الحاجة إلى تكرار جلسات الليزر والحقن، وجلسات الموجات الصوتية، إلا أن العمليات الجراحية هي ذات أثر دائم خصوصًا عند الالتزام بهذه التعليمات

– عدم إجراء الجراحة بعد الولادة مباشرة، والانتظار فترة 3 إلى 6 شهور، وإعطاء فرصة للجسم للتعافي، وبعد محاولة تحسين عضلات المهبل من خلال تمارين كيغل.

– عدم تكرار الولادة المهبلية بعد العملية.

– المحافظة على وزن صحي.

– التوقف عن التدخين، حيث أن السعال المتكرر بسبب التدخين قد يعكس نتائج العملية.

– الالتزام بنظام غذائي صحي، وعدم الإصابة بالإمساك المتكرر.

من المهم التنويه أن هذه التدخلات قد تكون مفيدة ليس فقط بعد الولادة المهبلية. حيث يمكن استخدام حقن البلازما، لعلاج الجفاف المهبلي الذي يحدث خصوصا بعد انقطاع الطمث. وأيضًا لعلاج الالتهابات النسائية المتكررة التي تحدث نتيجة لضعف الأنسجة المهبلية. حيث تعمل هذه الحقن على تجديد الخلايا، وعلى تحفيز إفراز الكولاجين وتنشيط الخلايا.

مضاعفات عمليات تجميل المهبل

لا يوجد أي مضاعفات خطيرة لعمليات تجميل المهبل، بل هي نفس المضاعفات المحتملة بعد أي عمل جراحي، مثل الالتهابات، أو النزيف. أما العلاجات الغير جراحية لتجميل المهبل، فليس لها أي مضاعفات أو مشاكل تذكر، في حال استخدمت بشكل سليم.

أين يمكن إجراء عمليات التجميل بعد الولادة؟

من المهم أن تُجرى هذه العمليات بأنواعها في عيادات متخصصة، وأن يقوم بها طبيب، أو طبيبة نسائية بعد الحصول على تدريب وشهادات في تخصص التجميل النسائي. منطقة المهبل منطقة حساسة جدًا ويجب التعامل معها باحتراس، وعن دراية طبية كافية لتفادي حدوث أي مضاعفات مثل الحروق أو الالتهابات الشديدة. هذه العمليات هي إجراء طبي، حتى وإن كانت تحمل مسمى “تجميلي” ويجب أن تبحث كل سيدة عن مكان موثوق فيه طبيب أو طبيبة من أصحاب الخبرة والاختصاص والحصول على المشورة والشرح المفصل قبل خوض أي إجراء.

New call-to-action

اقرئي أيضًا 6 أسئلة مهمة عن الدورة الشهرية

استشارية أمراض النساء والتوليد

أفضل تطبيق عربي لصحة المرأة، والأمومة، والأفكار الحياتية

نود أن تحصلي على الدعم، والتواصل الذي تحتاجين من خبرائنا في كل المواضيع التي تهمك. نضع بين يديك بودكاست عن حكايات الأمهات، و دوراتنا التدريبة، ومقالات الخبراء، وغيرها من الخدمات لنسهل عليك رحلة الأمومة.

حملي التطبيق مجاناً
اذهبي إلى التطبيق