ما هي حقوقك في غرفة الولادة؟

الثقافة والوعي بحقوق الحامل داخل غرفة الولادة من الجوانب المهمة لضمان ولادة خالية من الإجهاد. لذلك من المهم أن تعرفي حقوقك عندما تدخلين غرفة الولادة. وأن تعرفي أولوياتك، وإدراك احتمالية طوارئ غير متوقعة، وأن تكوني مستعدة لتقبلها لكي لا تشعري بأي توتر إضافي خلال المخاض والولادة.

 حقوقك في غرفة الولادة

 حقوقك في غرفة الولادة

1- الحق بوجود مرافق

من حقك أن تطلبي تواجد مرافق معك أثناء المخاض والولادة، أو حتى أكثر من مرافق، مثل الأم والزوج، والدولا. ولكن هذا الحق يعتمد على طبيعة المستشفى وتصميم غرف الولادة، أو جناح الولادة فيه. ففي بعض الأحيان لا يمكن دخول الزوج بسبب وجود نساء أخريات في نفس الغرفة أو الجناح. لذلك من المهم السؤال عن ذلك خلال الثلث الثالث من الحمل.

2- حرية الحركة

من حقك ما لم يكن هناك أي مانع طبي أن تتحركي خلال المخاض. فمن المهم أن تطلبي ألا تخضعي أنت وجنينك للمراقبة المستمرة، لكي تتمكني من المشي، والحركة، والقيام بتمارين تخفيف ألم الولادة.

3- اختيار وضعيات المخاض والولادة

من  حقوقك في غرفة الولادة أنه ما لم يكن هناك مانع طبي يشير إليه طبيب التوليد من حقك اختيار وضعيات المخاض والولادة، التي تجدينها أريح، والتي قد تقلل من احتمالية تمزق العجان.

4- التلامس الجسدي والرضاعة الطبيعية خلال الساعة الاولى

في حال كانت صحة الجنين لا تحتاج إدخاله غرفة العناية وكان كل شيء على ما يرام، من حقك أن تحتضني طفلك فور ولادته، ومن حقك قضاء الساعة الذهبية، حيث تنعمان معًا بالتلامس الجلدي، والرضعة الأولى.

5- تأخير قص الحبل السري

بينت بعض الدراسات أن هناك فوائد من تأخير قص الحبل السري بعد الولادة لبضع دقائق. لذلك يمكنك طلب ذلك من الطاقم الطبي.

6- اختيار وسيلة تخفيف الألم

إن اخترت إحدى خيارات تخفيف الألم الدوائية يحق لك اختيار النوع بعد التشاور مع طبيبتك. كما يحق لك اختيار التدرج في جرعة المسكن.

7- اختيار نوع الولادة

ما لم يكن هناك ضرورة طبية توصي بولادة قيصرية، من حقك أن تطلبي أن تكون ولادتك بأن تكون مهبلية.

8- تواجد المولود في نفس غرفة الأم

من حقك أن تطلبي أن ينام مولودك معك في نفس الغرفة، إذا كانت توصيات الأطباء لا تمنع ذلك.

9- اختيار تطعيمات وأدوية المولود

من حقك أن تعرفي التطعيمات والأدوية التي ستعطى لطفلك المولود حديثًا قبل أن تتخذي قرارك بقبولها أو رفضها. أنصحك بالتشاور مع زوجك وطبيب الأطفال قبل أن تتخذي مثل هذا القرار.

10- رفض أو قبول الإجراءات  

تضمن البروتوكولات الصحية العالمية حرية المرضى في المستشفيات بحق الأفراد بقبول أو رفض أي علاج، أو أدوية بعد أن تحصل على شرح واف من الطاقم الطبي، حول مخاطر رفض هذه العلاجات، والأدوية. كما تختار بعض الأمهات رفض إعطاء المولود أي حليب صناعي دعمًا لرغبتها بالرضاعة الطبيعية. وهنا من المهم التنويه أن المستشفيات الصديقة للطفل لن تعرض خيار الحليب الصناعي ما لم يكن هناك ضرورة طبية. لذلك من المهم التحدث مع طاقم المستشفى وفهم الحالة، ووضع سلامة الطفل وصحته أولًا.

التثقيف  خلال  الحمل عن الولادة وحقوقك خلالها سيجعل من تجربة الولادة أقل توترًا.

 

 

اقرئي أيضًا اختيار مستشفى الولادة: كيف تختارين مستشفى صديق للأم والطفل

 

دولا ومثقفة حمل وولادة