ما هي إجازة الدورة الشهرية؟ وهل ستحصلين عليها؟

هناك فيض من الأخبار، والآراء على شبكة الانترنت، حول القرار المرتقب للحكومة الإسبانية بمنح النساء إجازة خلال الدورة الشهرية. اعرفي المزيد عن إجازة الدورة الشهرية والآراء حولها في هذا المقال.

menstrual leave

 ليست المرة الأولى

لا تعتبر إسبانيا هي الرائدة في منح النساء إجازة الدورة الشهرية. فهناك دول عديدة تمنح هذه الإجازة للنساء العاملات. تشمل هذه البلدان: اليابان، وكوريا الجنوبية، إندونيسيا، وتايوان. كما أن العديد من الشركات الكبرى لديها سياسات تنص على منح النساء إجازة الطمث، مثل شركة نايكي، وزوماتو. وفي عام 2019 أقدمت شركة مصرية على منح إجازة للموظفات خلال الدورة الشهرية، مثيرة الكثير من الاستغراب آنذاك. كما أن كان هناك محاولات لسن تشريعات لمنح النساء مثل هذه الإجازة في كل من إيطاليا، وروسيا، ولكن هذه التشريعات لم ترا النور. ستكون الحكومة الإسبانية هي الأولى في أوروبا التي ستوافق على إجازة مدفوعة للنساء خلال الدورة الشهرية.

ما هي إجازة الدورة الشهرية؟

يمكن أن تكون الدورة الشهرية مؤلمة، كما أنها قد تسبب العصبية، وتقلبات المزاج، بالإضافة إلى النزف الحاد. تضطر الكثير من النساء للتعطيل عن العمل كل شهر بسبب حدة أعراض الدورة الشهرية. لذلك فمن خلال وجود قانون لإجازة الدورة الشهرية، يمكن للنساء الغياب عن العمل، والتعافي من أعراض الدورة، دون أن يخصم من رواتبهن.

 

 

إيجابيات وسلبيات إجازة الدورة الشهرية

الإيجابيات:

– يمكن للنساء الاستراحة، والتعافي دون خسارة أيام عمل مدفوعة الأجر.

– سيقدم هذا النوع من الدعم، المزيد من التمكين للنساء.

– كسر الحواجز، والوصمة المحيطة بالدورة الشهرية عند النساء.

السلبيات:

– اختراق للخصوصية، حيث سيعلم قسم الموارد البشرية، وإدارة العمل بأيام الدورة الشهرية للموظفات.

– زيادة فرص التنمر في مكان العمل. حيث أنه في الكثير من الأحيان يتم وصف النساء على أنهن عاطفيات، وغير منطقيات خلال الدورة الشهرية.

– قد يتم استغلال هذه الفرصة من قبل النساء اللاتي لا يحتجن للإجازة خلال الدورة الشهرية.

الخلاصة

من المؤكد أنه هناك ضرورة للمزيد من التفهم، والاهتمام بما يتعلق بصحة المرأة في مكان العمل. ولكن تقترح الكثير من النساء، وخبراء الصحة بأن يتم منح النساء، عدد أكبر من الإجازات المرضية المدفوعة أكثر مما يتم منحه للموظفين الرجال. وأن يمنح نصف هذه الأيام بدون أي تبرير طبي من طبيب. بهذه الطريقة يمكن للمرأة العاملة أن يحصلن على إجازة مرضية خلال الدورة الشهرية، إذا احتاجت لها، دون المساس بخصوصيتها. كما سيضمن ذلك للنساء الحصول على الراحة والتعافي الذي يحتجنه خلال الدورة، أو خلال أي حالة متعلقة بصحة المرأة.

أخبرينا هل ستتقدمين للحصول على مثل هذه الإجازة؟

 

 

تصفحي أيضاً منصة أمومة: التمكين عن طريق المعرفة