ما هو صفار المواليد؟ دليل الأمهات الجدد عن يرقان الرضع

صفار المواليد أو اليرقان، حالة شائعة تصيب الكثير من المواليد الجدد، وقد يسبب القلق لبعض الأمهات. سأشرح في هذا المقال ما هو صفار المواليد، وما هي أعراضه، وأسبابه، وطرق علاجه طبيًا وفي البيت. ليكون دليلا مفيدا للأمهات الجدد.

صفار المواليد

 هل صفار المواليد حالة شائعة؟

يصيب الصفار من 60% إلى 70% من الأطفال المواليد. وتحتاج نسبة قليلة من هؤلاء الأطفال إلى التدخل الطبي. وفي بعض الحالات النادرة قد تحدث مضاعفات غير متوقعة.

لماذا يصاب المواليد بالصفار؟

تحلل خلايا الدم الحمراء

من الطبيعي أن تتحلل خلايا الدم الحمراء لدى المواليد الجدد، منتجة بعد تحللها مادة البيليروبين. وقد تتحلل هذه الخلايا بسرعة جدًا التي تسبب ظهور الصفار بسبب عدم قدرة الجسم على التخلص منها بالكامل، لعدة أسباب منها بطء عمل الكبد، والأمعاء.

New call-to-action

أنواع الصفار عند المواليد

الصفار المباشر

وهو النوع الأقل حدوثًا الصفار الذي يحدث بسبب وجود مشكلة في الكبد تجعله غير قادر على التخلص من الصفار. وقد يحتاج هذا النوع من الصفار تدخل طبياً، قد يصل إلى حد إجراء عمليات جراحية. ولكنه لا يشكل أي خطر كبير لأنه لا يصل إلى الدماغ.

الصفار الغير مباشر

وهو النوع الأكثر انتشارًا. وفي حال وصوله للدماغ قد يكون خطيرًا، ومن أسبابه

– الصفار الفيسيولوجي أو الطبيعي، والذي يظهر على الطفل الرضيع بعد يوم من ولادته، ويختفي بعد نهاية الأسبوع الثاني.

– صفار الرضاعة الطبيعية، والذي يحدث بسبب عدم اكتفاء الطفل من حليب الرضاعة الطبيعية بسبب مشاكل الرضاعة المختلفة. وعلاجه تحفيز الرضاعة  الطبيعية قدر الإمكان ليحصل الطفل على كفايته من حليب الأم.

-صفار حليب الأم، والذي يظهر خلال الأسبوع الرابع والخامس بعد الولادة، بسبب ظهور هرمون يبطء عمل الكبد مما يجعله غير قادر على التخلص من الصفار بالكامل. وعلاجه أيضًا الاستمرار بالرضاعة الطبيعية، ومراقبة نسبة الصفار من خلال الفحص في عيادة الطبيب.

– الصفار المرتبط بتكسر الدم. قد يحدث تكسر الدم لعدة أسباب منها بعض الالتهابات، أو التضارب بين فصيلة دم الأم، ودم المولود، وهو ما يستدعي تدخلاً طبياً فورياً. وغيرها من الأسباب العضوية الأخرى.

– قد يحدث صفار المواليد الغير مباشر بسبب خلل في وظائف الغدة الدرقية عند المولود، أو بعض الأمراض الجينية الأخرى.

أعراض صفار المواليد

الأعراض العادية:

– اصفرار الجلد

– اصفرار العين

الأعراض التي تدل على وجود اليرقان:

– زيادة في النوم

– تراجع في الرضاعة الطبيعية

– لون البول الغامق

– تغير لون البراز

الأعراض الخطرة (أعراض اليرقان النووي):

– ارتفاع في درجة الحرارة

– تشنجات

– ارتخاء في العضلات

– تيبس في العضلات

– إعاقات بصرية وسمعية

تشخيص الصفار عند المواليد

الخطوة الأهم للتعامل مع صفار المواليد هي إجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة نسبة الصفار، ومتابعتها بدون انقطاع، لتحديد ما إذا كان يحتاج لعلاج أم لا. بالإضافة إلى معرفة سبب الصفار من خلال الفحوصات والتحاليل، لتحديد مسار التعامل معه بشكل مناسب. كما تؤخذ بعين الاعتبار موعد ولادة الجنين، ما إذا كانت ولادة مبكرة أم لا، بالإضافة إلى التاريخ المرضي العائلي، ووجود أمراض جينية أو اضطرابات غدة درقية.

علاج صفار المواليد

في حال بينت الفحوصات، والتحاليل أن حالة الطفل تستدعي العلاج يقرر طبيب الأطفال إدخال الطفل إلى المستشفى، ووضعه تحت إضاءة خاصة تساعد على تكسير البيليروبين الغير مباشر لكي يتخلص منه الطفل عن طريق البراز، والبول. وفي بعض الحالات الاستثنائية جدًا، قد يقرر الطبيب إعطاء الطفل حليب صناعي في حال كان هناك تراجع كبير في الرضاعة الطبيعية، لضمان حصول الطفل على تغذية مناسبة. وقد تشكل خطة العلاج على إعطاء الطفل بعض المحاليل الوريدية لعلاج الصفار. في بعض الحالات الحرجة، والنادرة، التي يلاحظ عدم تراجع نسبة الصفار، وفي حال استمر الصفار بالارتفاع، قد تجرى عملية تبديل دم، وهي عملية معقدة تجرى في قسم العناية الحثيثة للمواليد الجدد.

العلاجات المنزلية للصفار

هناك الكثير من العلاجات الشعبية التي تجرى في المنزل لعلاج صفار المواليد، فهل هي فعالة؟ من أبرز هذه العلاجات:

– وضع الطفل تحت أشعة الشمس

هذا العلاج غير فعال، بل على العكس وضع الطفل تحت أشعة الشمس قد يؤدي إلى ارتفاع الحرارة، والجفاف مما يزيد من سوء حالة الرضيع.

– دهن جسم الطفل بالزيت

لعله العلاج الموحد الذي تختاره الأمهات لأغلب المشاكل، ولكنه لم يثبت في الأبحاث فائدة الزيت لعلاج الصفار.

– إعطاء الماء والسكر

وهو علاج غير فعال، إطلاقًا، بالرغم من انتشاره بين الأمهات.

كيف تعالجين صفار المواليد في البيت؟

إن لم تستدعي حالة طفلك العلاج الطبي بناء على تشخيص الطبيب، فكل ما عليك فعله في البيت هو الإكثار من الرضاعة الطبيعية قد الإمكان. ولا تنسي مراجعة الطبيب بدون انقطاع لمتابعة نسبة الصفار لدى طفلك.

 تعرفي على وضعيات حمل الطفل الرضيع بشكل آمن

 

 

 

 

 

استشاري في طب الأطفال

أفضل تطبيق عربي لصحة المرأة، والأمومة، والأفكار الحياتية

نود أن تحصلي على الدعم، والتواصل الذي تحتاجين من خبرائنا في كل المواضيع التي تهمك. نضع بين يديك بودكاست عن حكايات الأمهات، و دوراتنا التدريبة، ومقالات الخبراء، وغيرها من الخدمات لنسهل عليك رحلة الأمومة.

حملي التطبيق مجاناً
اذهبي إلى التطبيق