ما هو أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الزواج؟

فطرة الأمومة تسكن في أعماق كل أنثى، وبناء أسرة جميلة وإنجاب الأطفال حلم كلا الزوجين. إلا أن الإقبال على هذه المرحلة المهمة يحتاج المعرفة والتخطيط الجيد. ولعل أول ما يتبادر إلى ذهن العروسين التساؤل عن الوقت الأفضل لحدوث الحمل بعد الزواج. ونحن بدورنا في أمومة نقدم لك في مقالنا هذا بعض النصائح لأفضل وقت للحمل بعد الزواج.

الحمل بعد الزواج

ما هو أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الزواج؟

تأخير الإنجاب

عادة ما يقرر العديد من الأزواج الجدد تأجيل الحمل الأول، رغبة منهم بالاستمتاع بالحياة قبل الإنجاب، والانشغال بتربية الأولاد.

إلا أنهم عادة ما يتخذون هذا القرار دون استشارة الأطباء والمختصين.

من ناحية طبية، يقول أطباء أمراض النساء والتوليد، أن تأجيل الحمل لعدة أشهر أو سنة أو حتى سنتين ليس فيه خطورة على إمكانية الحمل عندما يريد الزوجان ذلك، ولكن ضمن شرط محدد وهو أن يكون كلا الزوجين خاليين من أية مشكلات تجعل من تأخر الحمل سبباً في قلة فرص الإنجاب.

لذلك، فإن المتابعة مع الطبيب المختص تعتبر أمراً ضرورياً للتخطيط للحمل لمعرفة أفضل وقت لحدوث الحمل بعد الزواج، حتى في حالة الرغبة في تأخير الإنجاب، وذلك للاطمئنان على صحة كلا الزوجين.

New call-to-action

 

من أهم الأشياء التي ينبغي الاطمئنان عليها قبل اتخاذ قرار تأجيل الحمل عند الزوجة هي:

  • وجود مخزون احتياطي كاف في المبيض، فلا بد أن تكون المبايض نشطة، وفيها أعداد وفيرة وكافية من البويضات، وذلك لأن المبايض التي تحتوي عدداً قليلاً من البويضات تقل وظيفتها مع مرور الوقت وبالتقدم في السن، أو لأسباب صحية أو وراثية.
  • عدم تعرض الزوجة لاضطرابات في الهرمونات في الغدة الدرقية.
  • عدم وجود مشكلات تكيس المبايض؛ لأنها تحتاج إلى علاج ومتابعة.
  • عدم وجود خلل أو كسل في نشاط الغدة النخامية المسؤولة عن إفراز الهرمونات الأنثوية في المبايض.
  • مراعاة عمر الزوجة والصحة الجسدية العامة لها.

أما بالنسبة لأهم الأمور التي يجب الاطمئنان عليها عند الزوج:

  • توازن الهرمونات، يمكن أن ينتج العقم عن اضطرابات في الخصيتين أو عن خلل يصيب الأنظمة الهرمونية الأخرى، بما في ذلك الوطاء، الغدة النخامية، الغدة الدرقية، والغدة الكظرية.
  • عدم وجود قصور في هرمون التستوستيرون (قصور الغدد التناسلية الذكوري).
  • السلامة من دوالي الخصيتين.
  • خلو الحيوانات المنوية من التشوهات بنسبة عالية.
  • عدم وجود مشكلة لزوجة عالية في السائل المنوي لدى الزوج.
  • سلامة حركة الحيوانات المنوية في السائل المنوي.

قرار الإنجاب

بعد متابعة الطبيب المختص واتخاذ القرار بالإنجاب يمكن البدء بأخذ النصائح بما يخص أفضل وقت  لأجل الحمل بعد الزواج.

علميّاً، تزداد خصوبة المرأة في فترة التبويض التي تكون غالباً بين اليوم 12 أو 13 أو 14 من أيام الدورة الشهرية، قد تبدأ فترة التبويض لدى بعض السيدات قبل تلك الفترة بيومين، أو قد تستمر فترة التبويض ليومين بعد تلك الفترة، يمكن أن تعرف المرأة فترة التبويض من بعض العلامات التالي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • نزول بعض الإفرازات المهبلية.
  • زيادة الرغبة الجنسية عند المرأة.
  • وجود ألم في البطن، وقد يستمر هذا المغص لعدة ساعات.
  • انتفاخ البطن.
  • نزول بعض قطرات الدماء أو سائل وردي اللون.
  • حساسية الصدر عن المعتاد.

ولزيادة فرصة الحمل ينصح في هذه الفترة:

  • بالاهتمام بالأكل الصحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام أو ممارسة المشي.
  • الحفاظ على الوزن المعتدل.
  • تجنب التدخين.
  • عدم الإفراط في تناول القهوة والمنبهات.
  • النوم الجيد والحرص على الراحة.
  • الانتظام في العلاقة الزوجية، خصوصاً في أيام التبويض.
  • البعد عن الضغوط النفسية.

المعدل الطبيعي لتأخر الحمل بعد الزواج

وعلى الرغم من كل المحاولات للحمل بعد اتخاذ قرار الحمل، فقد أكدت دراسة حديثة كانت قد أجريت على 346 امرأة ترغبنّ في الحمل، حيث حدث الحمل لدى 310 منهن في السنة الأولى من الزواج، وكانت النتيجة شهرياً كما يلي:

  • بعد شهر واحد حدث الحمل لدى 38% منهنّ
  • بعد 3 أشهر حدث الحمل لدى 68% منهنّ
  • بعد 6 أشهر حدث الحمل لدى 81% منهنّ
  • بعد 12 شهراً حدث الحمل 92% منهنّ

لذلك كما ينصح الأطباء بعد التسرع في الكشف عن تأخر الحمل قبل مرور ستة أشهر على الأقل بعد الزواج؛ لأن هذا التأخير لا قلق منه في بداية الزواج.

الحمل هبة من الله، وإنجاب طفل وتكوين أسرة حلم وحياة جديدة. ومعرفة أفضل وقت للحمل بعد الزواج أمر نسبي يعتمد على العديد من العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار، وسواء كنتِ مستعدة للإنجاب، وترغبين في الحمل، أو كان قرارك هو تأخير الحمل بعد الزواج لأسباب خاصة بينك وبين زوجك، احرصي عزيزتي متابعة صحتك وصحة زوجك النفسية والجسدية، لتجنب الوقوع في مشكلات تستغرق فترات طويلة للعلاج، وتقلل من فرص الحمل.

 

New call-to-action

اقرئي أيضًا ما الفرق بين أعراض الدورة الشهرية وأعراض الحمل؟

أفضل تطبيق عربي لصحة المرأة، والأمومة، والأفكار الحياتية

نود أن تحصلي على الدعم، والتواصل الذي تحتاجين من خبرائنا في كل المواضيع التي تهمك. نضع بين يديك بودكاست عن حكايات الأمهات، و دوراتنا التدريبة، ومقالات الخبراء، وغيرها من الخدمات لنسهل عليك رحلة الأمومة.

حملي التطبيق مجاناً
اذهبي إلى التطبيق