كيف تحصلين على الدعم اللازم في فترة محاولة الحمل

تأخر الحمل من أكبر التحديات التي قد تواجهها المرأة خصوصاً في بداية الزواج. فهي تجربة تحتاج للكثير من الدعم العاطفي والنفسي، بالإضافة إلى توجيه طبي ومتابعة عن قرب من مختصين في المجال. إذا كنت قد بدأت بالفعل في رحلة محاولة الحمل، وفي بالك الكثير من الأسئلة ولديك ما يقلقك كثيراً، فهذا المقال لك.

محاولة الحمل

أسئلة مهمة في فترة محاولة الحمل 

ما هي أسباب تأخر الحمل؟

لا يوجد سبب واحد يؤدي إلى تأخر الحمل لذلك يعتبر هذا الموضوع من المواضيع المهمة والمليئة بالتحديات في مجال صحة المرأة. إليك أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخر الحمل:

1 – أسلوب الحياة غير الصحي

سواء كان أسلوب حياتك أنت وزوجك يسود عليه تناول الأطعمة الجاهزة والمصنعة، أو كنتما لا تمارسان الرياضة بانتظام، أو كان القلق والتوتر وعدم النوم يهيمن على حياتكما. فكل هذه العوامل ستؤثر على الخصوبة لديكما وتؤثر على محاولة الحمل.

2 – التدخين

تشير الدراسات والأبحاث إلى أن هناك تأثير سلبي لتدخين السجائر وتدخين الشيشة على الخصوبة عند الرجل والمرأة مما يؤدي إلى تأخر الحمل.

 

3 – الوزن الزائد

يحذر الأطباء من زيادة الوزن وتأثيراته السلبية على الصحة بشكل عام، وعلى الصحة الإنجابية بشكل خاص. لذلك من المهم المحافظة على وزن صحي قبل الحمل.

4 – الحالة النفسية

إذا كنت تفكرين باستمرار بالحمل وتشعرين بالقلق والتوتر من تأخر الحمل، فهذا سيؤثر سلباً على صحتك النفسية، والتي تؤثر بشكل مباشر على صحتك الجسدية، مما قد يكون سبباً في تأخر حملك.

5 – اضطرابات الدورة الشهرية

تعاني الكثير من النساء من مشاكل في هذا الجانب، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، وتأخرها لعدة أسابيع وأحياناً لعدة شهور. مما يؤثر بشكل مباشر على التبويض ويقلل من فرص حدوث الحمل.

6 – مشاكل صحية عند الزوجين

على عكس المعتقد السائد بأن صحة المرأة هي الأهم في رحلة محاولة الإنجاب، فإن صحة الزوج ذات أهمية مساوية. فبالرغم من وجود بعض المشاكل الصحية لدى المرأة التي تؤثر في محاولات الحمل، مثل اضطراب الهرمونات، ومتلازمة تكيس المبيض، والتهابات الحوض المزمنة، والتهابات قناة فالوب، وبطانة الرحم المهاجرة. إلا أن هناك بعض المشاكل الصحية لدى الرجل التي قد تكون سبباً في تأخر الحمل، مثل التهاب الخصيتين، ودوالي الخصيتين، وضعف الحيوانات المنوية.

7 – أمراض وراثية

تبين مؤخراً أنه في بعض الحالات تعزى مشاكل الخصوبة لدى الرجل والمرأة لعدة مشاكل وراثية. يمكن تحديد ما إذا كان الزوجين مصابين بإحدى هذه المشاكل التي تؤثر في فرص الحمل، من خلال التشاور مع طبيب مختص في علم الوراثة.

8 – موانع الحمل

قد تترك بعض وسائل منع الحمل المؤقتة أثراً طويل الأمد على جسم المرأة مما يؤدي أحياناً إلى تأخر الحمل.

9 – أسباب أخرى

هناك أسباب عديدة أخرى قد تسبب تأخر الحمل، يمكن الكشف عنها من خلال الفحوصات الطبية التي يجريها أخصائي الخصوبة بناء على التقييم الأولي لحالة الزوجين.

لماذا تحتاجين للدعم قبل الحمل؟

هناك عديد من الأسباب التي تؤثر في الخصوبة لدى المرأة والرجل، وهناك العديد من الحلول التي يمكن اتباعها للنجاح في فرص حدوث الحمل. ليجتاز الزوجين هذه المرحلة دون عناء، هما بحاجة لآراء الأطباء والمختصين في عدة مجالات.

وكما ذكرنا سابقاً فإن فترة الاستعداد للحمل فترة مليئة بالتحديات النفسية والصحية. ويحتاج الزوجين للدعم والمساندة من مختصين في مجالات عديدة لضمان حصولهم على أجوبة شافية لكل أسئلتهم. ولكي يكون هناك من يخفف من حدة قلقهم، ويوجههم بالاتجاه الصحيح ليحصلوا على نصائح وتوجيهات توصلهم لنهاية هذا الطريق بنجاح.

ما هو نوع الدعم الذي تحتاجين خلال فترة محاولة الحمل؟

لا تضيعي طاقتك وجهدك وأنت تستمعين لقصص وتجارب النساء من حولك، اللاتي قد لا تكون مفيدة أو مشابهة لحالتك. أنت بحاجة لمعلومات طبية من خبراء في الخصوبة، وخبراء في علم الوراثة، ومختصون في التغذية والرياضة والصحة العامة. كما أنك بحاجة لتوجيه ونصح من خبراء في الصحة النفسية لكي تكون هذه الفترة خالية من التوتر والقلق.

كيف تحصلين على المساعدة بينما أنت في رحلة محاولة الحمل؟

لا بد أنك كأي امرأة معاصرة مشغولة جداً ولا يمكنك الخروج باستمرار ومراجعة المختصين، أو حضور دورات تدريبية. ولا بد أنه من الصعب أيضاً أن تجدي وقتاً يناسب زوجك أيضاً لتذهبوا معاً لمراجعة الخبراء أو حضور أي دورة تدريبية. لذلك سنضع بين يديك من خلال دورات منصة أمومة دورات تدريبة تساعدك في هذه المرحلة.

 

 

اقرئي أيضًا التخطيط للحمل: كيف تستعدين لتكوين أسرة؟

اذهبي إلى التطبيق