كل ما تحتاجين معرفته عن وزن الرضيع

تقلق الأمهات الجدد على وزن طفلها، وتتساءل ما إذا كان وزنه طبيعياً عند الولادة، وتسأل عن أكلات تزيد وزن الرضيع، وعن أسرع طريقة لزيادة وزن الرضيع، وتسأل ما هو معدل زيادة وزن الطفل الرضيع؟ وما هي علامات زيادة وزن الرضيع؟ الإجابات عن هذه الأسئلة وأكثر في هذا المقال.

وزن الرضيع

 ما هو وزن الطفل الطبيعي عند الولادة؟

عادة ما يكون وزن الطفل حديث الولادة والذي ولد بعد تمام الحمل، أي بعد الأسبوع الثامن والثلاثين، يكون بين 2.5 كيلوجرام إلى 3.8 كيلوجرام. إذا ولد الطفل بوزن أقل من 2 كيلوجرام يعتبر وزنه تحت الحد الطبيعي، وقد يحتاج لدخول الحضانة لتعديل حرارة جسمه، لأنه لن يكون قادر على تعديل حرارة جسمه بدون تدخل. أما الطفل حديث الولادة الذي يولد ووزنه أكثر من أربع كيلوجرامات، يعتبر حجمه أكثر من الطبيعي، ويكون أكثر عرضة للإصابة بنقص السكر بعد الولادة، وأكثر عرضة لأن يعلق في قناة الولادة. أما بالنسبة للأطفال المولودين قبل الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل ويعتبروا أطفال خدج تكون أوزانهم مختلفة.

ما هو معدل زيادة وزن الطفل الرضيع؟

في الأسبوع الأول بعد الولادة عادة ما يفقد الطفل حوالي 10% من وزنه عند الولادة. تعود هذه الخسارة إلى عدة أسباب منها أن جسم الطفل فقد ماء إضافي مخزن في جسمه، أو عدم كفاية حليب الرضاعة الطبيعية، وهو أمر طبيعي ولا يدعو للقلق. بعد أسبوعين من الولادة يكون معدل زيادة وزن الرضيع بين 20 إلى 30 غرام في اليوم الواحد. لذلك يكون وزن الرضيع في الشهر السادس ضعف الوزن عند الولادة، وفي عمر السنة يكون وزن الطفل ثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة. عادة ما يتراجع معدل زيادة وزن الرضيع مع مرور الوقت، ويقوم طبيب الأطفال بمتابعة معدل نمو الطفل بشكل عام، على مخطط نمو الطفل ومقارنته مع الأشهر السابقة للتأكد أن معدل النمو يجري بالمسار الصحيح، وأن الطفل لا يزال محتفظاً بنفس نسبة النمو. لذلك من المهم استمرار المتابعة مع نفس الطبيب ليتمكن من مقارنة معدل نمو الطفل، من خلال الزيارات السابقة.

 

 

علامات زيادة وزن الرضيع

1- علامات شكلية

زيادة حجم الجسم، والذي يمكن ملاحظته من خلال تغير مقاس الملابس والحفاضات. وأن يصبح الطفل أثقل وزناً عند حمله، كما ستبدو أفخاذ الطفل مكتنزة، وخدوده كذلك.

2- علامات جسدية

وأهمها كمية البول وعدد الحفاضات المبللة، والانتظام في الخروج. وهو أمر يختلف من طفل لآخر، ولكن من المهم أن يكون هناك استمرارية في نمط النمو لدى الطفل، وعدم تراجعه.

متى يجب مراجعة طبيب الأطفال مع الطفل حديث الولادة؟   

من المهم زيارة طبيب الأطفال بعد الأسبوع الأول من الولادة للاطمئنان على وزن الطفل، ولمتابعة الصفار عند المواليد الذين يعانون من هذه المشكلة. والزيارة التالية من المهم أن تكون في الأسبوع الثاني من الولادة للاطمئنان على وزن الطفل وبأنه كسب الوزن الذي خسره في الأسبوع الأول من الولادة. ثم زيارة أخرى على عمر الشهر للاطمئنان على وزن الطفل ونموه. هناك لقاحات مخصصة للمواليد في عمر شهرين، وأربعة شهور، وستة شهور يتوجب حينها زيارة الطبيب وتوزين الطفل والاطمئنان على صحته بشكل عام. هذه هي الزيارات التي ينصح بها في حال لم يكن لدى الطفل أي مشاكل صحية، ولم يكن لدى الأهل أي أسئلة أو أي أمر يقلقهم، حينها يمكنهم زيارة طبيب الأطفال للمزيد من الاطمئنان.

ما هي أسرع طريقة لزيادة وزن الرضيع؟

لا أنصح بإطعام الطفل ما يزيد عن حاجته، وأنصح بالاستجابة لاحتياجاته من الحليب والطعام سواء كانت أقل أو أكثر من توقعاتنا. إذا لاحظنا أن الطفل يبصق الحليب بعد أن أعطيناه كمية أكبر من الموصى بها، ويعتبر إطعام بالإجبار وهو أمر منهي عنه تماماً لما فيه من أضرار صحية على الرضيع. بينت الدراسات أن عدم الاستجابة لشعور الشبع عند الأطفال يشعر الطفل بأنه لا يتحكم بشعوره بالشبع، مما يجعله عرضة للسمنة في عمر الطفولة والمراهقة. من المهم الاستجابة لحاجات الطفل، سواء كانت بالشبع من كميات أقل، أو كان الطفل يطلب الرضاعة كل ساعة من المهم الاستجابة وإرضاع الطفل حتى يشبع.

عوامل تؤثر في وزن الرضيع

نوم الطفل من العوامل التي تؤثر في كمية الوزن الذي يكتسبه. فإذا لم يكن الطفل الرضيع ينام بما فيه الكفاية قد يؤدي هذا إلى عدم كسب الوزن.

– هناك عوامل بيولوجية تحول دون كسب الطفل الرضيع للوزن منها مشاكل الهضم، أو أي أمراض أخرى.

– عوامل وراثية، إذا كان حجم الأهل صغيراً ولم يكون لديهم وزن زائد فمن الطبيعي ألا يكون وزن الطفل كبيراً. من المهم أن يكون نمو الطفل سليم، ويسير بشكل جيد. من الجدير بالذكر أن نسب النمو الطبيعي على مخطط النمو للأطفال تتراوح بين 5% إلى 95%.

وزن الطفل والرضاعة الطبيعية

لطالما كنّ الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن مقتنعات، أن حليبهن غير كافي خاصة إذا لم تكون خدود الرضيع ممتلئة وأفخاذه مكتنزة، فتتسرع لتعطيه الحليب الصناعي. وكان المعتقد السائد أن الحليب الصناعي يحتوي على سعرات أكثر ويزيد وزن الرضيع بشكل أسرع. ولكن في الحقيقة يصنع الحليب الصناعي بتركيبات تحاكي تركيبة حليب الأم فتكون السعرات متشابهة إلى حد كبير. ويكمن الفرق في كمية تدفق الحليب والمجهود الذي يبذله الرضيع في الرضاعة. فعند الرضاعة الطبيعية يبذل الطفل مجهود كبير ليسحب الحليب، ويصاب بالتعب وقد يتوقف، أما في حال استخدام الرضاعة ينسكب الحليب بسهولة وسرعة فيرضع الطفل كمية أكبر. ولكن هناك مجازفة بالمبالغة بإرضاع الطفل فوق حاجتهم، لذلك تكون الرضاعة الطبيعية أفضل للتحكم بالشبع.

أكلات تزيد وزن الرضيع

من المهم التنويه أنه خلال السنة الأولى من عمر الطفل يكون الاعتماد بالكامل للتغذية على حليب الأم، أو الحليب الصناعي في حال لم تكن الرضاعة الطبيعية ممكنة، وعند إدخال الأطعمة الصلبة يكون ذلك لتدريب حاسة التذوق لدى الطفل وتعريفه على أطعمة ونكهات مختلفة، ولا يكون الهدف الرئيسي هو التغذية. الأطعمة العالية بالسعرات تزيد من وزن الطفل الرضيع بالتأكيد، ولكن يبقى الأساس هو الحليب.

 

 

 

تصفحي أيضاً منصة أمومة: مصدر تثقين به كثقتك بأمك

 

 

 

 

طبيبة أطفال
اذهبي إلى التطبيق