كل ما تحتاجين معرفته عن تسنين الرضع

دائماً ما تكون البدايات مشوقة، وأحياناً ما تكون مخيفة. وهذا ينطبق أيضاً على البدايات مع أسنان طفلك الرضيع، ولا بد أن لديك الكثير من الأسئلة عن التسنين عند الرضع، والتي سنجيب عليها في هذا المقال.

baby teething

 متى يبدأ تسنين الرضع؟

يبدأ التسنين عند الرضع عادة في بين عمر الأربعة شهور والستة شهور، وينتهي في عمر الثلاث سنوات عندما يبرز آخر سن من الأسنان اللبنية. من الجدير بالذكر أن كل طفل ينمو، ويتطور بشكل مختلف عن غيره، فتماماً كما يمشي بعض الأطفال في عمر التسعة شهور، وآخرين في عمر السنة والنصف، كذلك هو الحال مع التسنين. فبعض الأطفال يبدؤون التسنين في عمر أربعة شهور، وآخرون في عمر السنة والنصف.

هذه الفترة الممتدة والطبيعية للتسنين تتأثر بعوامل عديدة، مثل الوراثة، والولادة المبكرة للطفل، لكونه توأم، أو لأي سبب آخر. فعادة ما يتأخر الأطفال المولودون ولادة مبكرة في بعض مراحل التطور والنمو، مثل التسنين، والمشي، والكلام، وهو أمر طبيعي للغاية.

 

علامات تسنين الرضع

– العض

تضمن علامات التسنين التي تبدأ في عمر الأربعة شهور، زيادة بالرغبة بالعض. حيث يعض الأطفال الرضع خلال مرحلة التسنين كل شيء حولهم، من يديهم، حتى ألعابهم، وأمهاتهم.

– سيلان اللعاب

يسيل لعاب الطفل الرضيع خلال التسنين، لهذا تستخدم الأمهات المرايل بكثرة خلال هذه المرحلة. يسبب هذا السيلان بعض التحسس والاحمرار في بشرة الطفل المحيطة بفمه، وعلى ذقنه.

– فقدان الشهية

تتراجع شهية الكثير من الأطفال الرضع في هذه المرحلة، وذلك بسبب الألم الذين يشعرون به في لثتهم وفمهم.

–  كثرة البكاء

قد يتعكر مزاج طفلك كثيراً خلال تسنينه، فكثرة البكاء والمزاج النكد من الأعراض الشائعة لتسنين الأطفال.

– اضطراب النوم

يبدأ الكثير من الأطفال الرضع بالنوم بدون انقطاع طوال الليل في هذا العمر، ولكن فترات النوم الطويلة هذه ستتعرض للاضطراب، وسيستيقظ طفلك بصورة متكررة خلال الليل إذا كان يعاني من آلام تسنين.

– ضعف المناعة

يصبح الأطفال عرضة للمرض خلال تسنينهم. وفي بعض الحالات قد يعانون من ارتفاع طفيف في درجات الحرارة، لا يتعدى النصف درجة مئوية.

مراحل تسنين الرضع

يحدث تسنين الأطفال بصورة متكررة منذ عمر الأربعة شهور حتى عمر الثلاث سنوات. حيث تبرز الأسنان بمجموعات، ويشبه الأمر سيمفونية من الأعراض المزعجة للطفل ولأمه على حد سواء.

الأسنان الأولى

تبرز الأسنان السفلية الوسطى أولاً لدى 99% من الأطفال. ويوضح الرسم فيما يلي تسلسل ظهور الأسنان بحسب العمر.

تهدئة آلام التسنين

من المهم التنويه أن تسنين الأطفال قد يمر مرور الكرام دون أي أعراض على بعض الأطفال، فلا يبكون، ولا يستيقظون ليلاً. بينما يبكي آخرون من شدة الألم طيلة الوقت.

أفضل طرقة لتهدئة آلام تسنين الرضع

– فهم تسنين الأطفال

على الأم أن تعي تماماً ما الذي يمر به طفلها، دون أن تستمع للنصائح والتشخيص ممن حولها عن صحة طفلها.

– تخفيف الألم

إذا كانت حدة الأعراض تؤثر على نوم وتغذية الطفل. أنصح بإعطاء الطفل جرعة صغيرة مناسبة لعمره من مسكن ألم خاص للرضع. أو استخدام بعض كريمات تخدير اللثة، أو جل تسنين الأطفال بعد استشارة طبيب الأسنان. حيث نفضل دائماً وصف الكريمات المصنوعة من مكونات طبيعية والتي تحتوي على إنزيمات مفيدة.

– تقديم أطعمة باردة وقاسية

قدمي لطفلك الرضيع أطعمة باردة وقاسية لكي تسكن الألم وتحفز خروج السن. هناك حافظات طعام خصيصة للرضع يمكن وضع الأطعمة المهروسة بداخلها، وتجميدها، وبالتالي إعطائها للرضيع ليعضها ويسكن ألم التسنين.

– العضاضات

أنصح أمهات الرضع باستخدام فرشاة الأسنان هذه التي تحتوي على عضاضة أيضاً، لكي يعضها الطفل ويخف ألم أسنانه.

المصدر jordanoralcare.com


ما الذي يجب تجنبه لتسكين آلام التسنين؟

من الخطر جداً استخدام الكحول لتسكين آلام تسنين الأطفال. حيث يحرق الكحول اللثة بحروق شديدة.

ومن الممارسات الخاطئة أيضاً استخدام لهاية مغطسة بالعسل. حيث يمكن أن يكون الطفل الرضيع مصاباً بحساسية من العسل خصوصاً في عمر أقل من سنة، كما يسبب ذلك التسوس، والالتهابات وغيرها من المشاكل الصحية.

التسنين من عناصر نمو الطفل وتطوره، والتي يمكن أن تمر بدون مشاكل إذا واجهتيها بمعرفة ووعي.

 

 

 

اقرئي أيضاً دليلك للتعامل مع مغص الرضع

طبيبة أسنان أطفال