ما هو الوزن الصحي للطفل الرضيع؟

تختلف أحجام، وأوزان الأطفال الرضع. ولكن مع ذلك من المهم أن يتبع نمو الرضيع الصحي، نمطاً مدروساً. وضع طفلك على منحنى النمو أقل أهمية من نمط نموه العام على المنحنى. اعرفي المزيد عن الوزن الصحي للطفل الرضيع في هذا الدليل الشامل.

الوزن الصحي

 قواعد عامة لنمو الطفل خلال السنة الأولى

– قد يزيد طول الطفل منذ الولادة وحتى عمر ستة أشهر من 1.5 حتى 2.5 سنتيمتر كل شهر. وقد يزيد وزنه بين 140 و200 غرام في الأسبوع. من المتوقع أن يتضاعف وزن طفلك عند الولادة على عمر الخمسة أشهر.

– ومن عمر الستة شهور حتى عمر السنة، سيزداد طول الطفل الرضيع سنتيمتراً واحداً كل شهر، وسيزداد وزنه من 85 إلى 140 غرام بالأسبوع. لذلك يمكنك أن تتوقعي بأن يصبح وزن طفلك ثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة بعمر السنة.

 

 

متى يعتبر وزن الطفل غير طبيعي؟

وجود الطفل على أي من أطراف المنحنى يعتبر وزناً غير طبيعياً، وبعيدًا عن الوزن الصحي. عندما يكون وزن الطفل أقل من ال 3% أو أكثر من ال 95% يكون وزنه غير طبيعي. يمكن استخدام قياسات الطفل لتتبع نموه، ولمقارنة نموه بالأطفال من نفس عمره، وجنسه. وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، إذا كان وزن الطفل لطوله أكثر من 98% تعتبر نسبة مرتفعة عما هو طبيعي.

نسبة الوزن للطول عند البنات/ المصدر موقع منظمة الصحة العالمية
نسبة الوزن للطول عند الأولاد / المصدر موقع منظمة الصحة العالمية

نصائح للمحافظة على الوزن الصحي للطفل الرضيع

يحتاج الأطفال الرضع لنظام غذائي منوع يحتوي على المجموعات الغذائية الأساسية: الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون. ومن المهم أن يكون نظامهم الغذائي غني بالدهون، لتعزيز نموهم الصحي في السنوات الأولى من حياتهم. إذا كان الطفل يتغذى على حليب الثدي بشكل حصري، فسيحصل على نصف حاجته اليومية من السعرات، من الدهون الموجودة في حليب الأم. لذلك لا ينصح بتقليل السعرات لإنقاص وزن الرضع في عمر أصغر من سنتين. ومن المهم التنويه، أنه لا ينصح أيضاً بالفرط في استهلاك السعرات الحرارية من الدهون. فإذا كان الرضيع لديه وزن زائد، قد يتأخر في الحبي أو المشي، وهي مراحل أساسية في نمو وتطور الطفل العقلي، والجسدي. بينما ليس من الضروري أن تؤدي زيادة وزن طفلك الرضيع للإصابة بسمنة الأطفال، إلا أن الأطفال المصابين بالسمنة، هم أكثر عرضة للسمنة لاحقاً وهم كبار.

خطوات المحافظة على الوزن الصحي للطفل الرضيع

– تجنبي زيادة الوزن المفرطة خلال الحمل، حيث أنها تزيد من وزن الطفل عند الولادة. وقد بينت الدراسات وجود علاقة بين زيادة وزن المولود عند الولادة، والسمنة عند الأطفال.

– بينت الأبحاث، والدراسات أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بسمنة الأطفال.

– لا تكثري من إعطاء العصائر الغنية بالسكر لطفلك الرضيع، فالعصير لا يعتبر عنصر أساسي في تغذية الرضع. قدمي لطفلك الخضروات، والفواكه الطازجة عندما تبدئين بإدخال الأطعمة الصلبة على غذائه.

– لا تستعجلي بتهدئة طفلك بالرضاعة الطبيعية، أو الحليب الصناعي، جربي طرق أخرى لتهدئة طفلك. أحياناً تغيير وضعية حمله، أو بيئة أكثر هدوءاً، أو لمسة حنونة هي كل ما يحتاج.

– حدي من تعريض طفلك للشاشات. حيث توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم تعريض الطفل لوسائل الترفيه الرقمية قبل عمر السنتين. كلما زادت مشاهدة طفلك للتلفزيون، وغيره من الشاشات، كلما ازدادت احتمالية أن يكون لديه وزن زائد.

سمنة الأطفال

كما ذكرنا سابقاً، لا ينصح بتقليل السعرات الحرارية للأطفال الرضع في عمر أصغر من سنتين. ولكن هناك بعض الخطوات التي ستحمي طفلك من سمنة الأطفال:

– استبدلي السكريات البسيطة، بالكربوهيدرات المركبة.

– وقدمي حصص كافية من الخضروات، والفواكه يومياً.

– قللي استهلاك الأطعمة المصنعة.

– تناولوا الطعام في البيت قد الإمكان.

– كوني مثلاً أعلى فعندما يرى طفلك أن تستمتعي بالطعام الصحي، سيقلدك.

– وجود طفلك مع باقي الأسرة حول مائدة الطعام، ينمي العادات الغذائية الصحية.

– شجعي النشاط البدني، اصحبي طفلك للحديقة، والعبي معه على الأرض، وتسابقي معه.

– تجنبي فرط استخدام عربيات الأطفال، عندما يبدأ طفلك بالمشي. واصحبيه لأماكن يمكنه أن يتحرك فيها براحته.

 

 

اقرئي أيضاً دليل الأمهات عن حساسية الحليب عند الرضع

 

طبيبة أطفال