دليل الزوج: كيف تساند زوجتك خلال الحمل

عزيزي الزوج تمر زوجتك الحامل بتغيرات جسدية، ونفسية عديدة خلال الحمل. وهي ستحتاج لمساندتك ودعمك. فما هي هذه التغيرات؟ وكيف يمكن لمعرفة هذه التغيرات أن تساعدك على مساندة زوجتك خلال الحمل؟ الإجابات في هذا المقال.

Husband

 دور الزوج خلال الحمل

متى يبدأ دور الزوج في حمل زوجته؟

وما هو دوره؟

سأستعرض في هذا المقال بعض المحاور المهمة التي أحب أن أشاركها مع أي زوجين يخططان للإنجاب:

– عزيزي الزوج، تحدثك مع زوجتك عن الحمل بشكل صريح من أهم ركائز نجاح أي زواج، وهو الخطوة الأولى لحمل خال من التوتر تجدك زوجتك بجانبها في كل خطوة لتساندها ولتدعمها. يستعرض الزوجان عادة، خلال هذه المحادثة مدى استعدادهم لهذه المرحلة المهمة. ويشمل ذلك استعدادهم المادي، والجسدي، والمعنوي.

– كما من المهم أيضاً أن يقوم الزوجان بإجراء فحوصات طبية شاملة، وفحوصات خصوبة لكي يطمئنوا على عدم وجود أي موانع جسدية للحمل لدى أي منهما. وفي حال وجودها ليكونا قادرين على معالجتها مبكراً.

– الاتفاق على مكان الولادة أيضاً من المحادثات التي تقلل توتر الحمل. سواء كانت الولادة ستكون في بلد إقامة الزوجين أو سيسافران لتلد الأم عند أهلها مثلاً.

– صارح زوجتك عن وضعك المادي. فخلال السنتين الماضيتين مع جائحة كورونا، تغير الوضع المادي للكثير من العائلات. لذلك من المهم التخطيط مادياً بشكل جيد قبل الحمل لتفادي أي مفاجآت أو صدامات بين الزوجين. ينطوي التخطيط المادي على معرفة نوعية التأمين الصحي لدى الزوجين، وما إذا كان يغطي متابعات الحمل، والولادة، بالإضافة إلى وضع خطة مادية احتياطية في حال زادت تكلفة الولادة بسبب ولادة قيصرية مفاجأة، أو ولادة مبكرة مع احتياج الطفل لدخول الخداج، وهو ما يزيد في تكاليف الولادة المتوقعة.

– الاستعداد النفسي من أهم عوامل الحمل الخالي من الإجهاد، والتوتر. فمن المهم أن تعرف من زوجتك ما إذا كانت مستعدة للحمل في هذه اللحظة أم لا. وما إذا كان الحمل سيؤثر على خططها في العمل، أو الدراسة. أو إذا هي أو أنت أو كلاكما يرغب بالتأني وعدم الإنجاب بعد الزواج مباشرة، لأسباب مختلفة.

– الثقافة الجنسية، لعلها أهم ثقافة يجب أن يحصل عليها الزوجان في بداية الزواج لمعرفة كل ما يتعلق بالعلاقة الحميمية بين الزوجين. وكيفية حدوث الحمل، واستخدام وسائل منع الحمل الطبيعية، وغيرها. وزيارة الأطباء بعد شهر العسل لمناقشة وسائل منع الحمل وإجراء فحوصات شاملة، وفحوصات خصوبة، استعداداً لمحاولات الحمل بعد ذلك.

 

 

التغيرات الجسدية التي تختبرها الحامل

– كثرة النوم والشعور بالنعاس باستمرار

تشعر الحامل خلال الثلث الأول من الحمل ببعض الخمول، وتشعر أيضاً بالنعاس، والرغبة بالنوم باستمرار. وقد تستغرب ذلك عزيزي الزوج خصوصا أنك اعتدت على زوجتك نشيطة منذ أسابيع، فتجدها اليوم وهي حامل ترغب بالنوم طوال الوقت. وهذا عرض طبيعي من أعراض الحمل، والذي يزول غالباً مع بداية الثلث الثاني من الحمل. ها نحن نخبرك عن هذه الأعراض، ونشجعك على تفهمها لتكون مسانداً لزوجتك وداعماً لها في بدايات الحمل.

– الغثيان والتقيؤ

يعتبر الغثيان، والرغبة المتكررة بالتقيؤ من أبرز أعراض الحمل المبكرة. هذا العرض المزعج للحامل، قد تجده غريباً ومزعجاً أيضاً. فأنت لم يسبق لك أن رأيت امرأة تتقيأ، فربما تكون ردة فعلك الأولية هي النفور والاستغراب. لذلك من المهم أن تتعرف على هذه الأعراض، وأن تعلم أنها طبيعية ومؤقتة. لتتمكن من دعمها كما تحتاج. وهنا يكون دعمك من خلال تقديم بدائل عن الأطعمة التي قد تسبب لزوجتك الغثيان، والتخفيف عنها عاطفياً لتتمكن من تخطي هذه المرحلة.

– الانزعاج من بعض الروائح

يسبب تغير الهرمونات للمرأة الحامل انزعاجاً من بعض الروائح، خصوصاً روائح بعض الأطعمة مثل الدجاج أو اللحوم. وعلى إثر ذلك لن تتمكن من طهو هذه الأكلات لك. لذلك من المهم أن تتفهم هذا العرض وأن تتقبل هذا التغير، وألا تلوم زوجتك أو أن تتضايق منها. فيمكنك تناول هذه الأطعمة خارج البيت، حتى يزول هذا الانزعاج.

– الانزعاج من الزوج

لا تكلمني! ابتعد عني! قد تصدر من زوجتك مثل هذه العبارات خلال الحمل وبدون سبب. حيث تمر المرأة بتقلبات مزاج، وتسيطر الهرمونات على بعض المشاعر لديها. لذلك تنزعج بعض السيدات الحوامل من وجود الزوج بالبيت أحيانا. لذلك من عليك تفهم هذه التغيرات وتقبلها، دون أن تتسبب بمشاكل زوجية خطيرة.

– آلام الضهر

قد تظن أيها الزوج أن آلام الظهر التي تشعر بها زوجتك الحامل بسبب قيامها بمجهود إضافي في تنظيف البيت، أو إجهادها لنفسها وتعريض حملها للخطر. ولكن آلام الظهر أحد أعراض الحمل المتوقعة، وهي أمر طبيعي لدى الحامل وسببها الانحناء الزائد للعمود الفقري لموازنة وزن الرحم المُتضخِّم. يمكنك مساندة زوجتك لتخطي هذه الآلام من خلال تشجيعها على ممارسة تمارين استطالة، أو تمارين رياضية بسيطة، بالإضافة إلى تدليك ظهرها في مواضع الألم.

– التشنجات

يمكن أن تشعر الحامل ببعض التشنجات في الساقين، وهي أيضاً من الأعراض الطبيعية التي على الزوج أن يعرفها، وأن يدعم زوجته وأن يحاول أن يخفف وطأتها عليها لتخطيها.

– الحموضة

وهي أيضاً من أعراض الحمل الشائعة والمزعجة. إذا كان الزوج مدركاً أن زوجته تمر بهذا العرض يمكنه دعمها ومساندتها من خلال حرصه على نوعية الطعام الذي تتناوله، وتشجيعها على زيادة كمية البروتينات في تغذيتها لكي تتغلب على هذه الأعراض.

نصائح للزوج

– تأكد أن كل حمل مختلف وكل امرأة تختلف عن الأخرى.

– اعلم أن هذه الأعراض مؤقتة، وتختلف بحدتها من فترة لأخرى.

– استعد لتقديم المساعدة، والدعم الجسدي، والعاطفي لزوجتك خلال الحمل.

الأم نبع المعرفة

أنصح أمهات الشبان المقبلين على الزواج، أو الذين تزوجوا حديثاً بأن يتحدثوا معهم ليخبروهم عن الحمل، وعن أعراضه المختلفة. فذلك له أثر إيجابي كبير على تثقيف الأزواج وتشجيعهم لكي يقدموا الدعم لزوجاتهم خلال الحمل.

كيف يمكنك دعم زوجتك خلال الحمل

– دعمك المعنوي لزوجتك الحامل، سيساعدها على تخطي الخوف، والتوتر والقلق خصوصاً إذا كان هذا الحمل الأول.

– شجعها على تناول الطعام الصحي الذي يساعد في تخفيف بعض الأعراض المزعجة.

– ساعدها في أعمال البيت، أو قم بتعيين مساعدة منزلية، أو الاستعانة بالأهل لتقديم العون لزوجتك الحامل.

– رافقها في جميع زيارات متابعة الحمل.

– احضر دروس تثقيف الحمل، والولادة مع زوجتك.

يمكن معرفة دور الزوج في دعم زوجته خلال الولادة من خلال قراءة هذا المقال

من خلال خبرتي كمرافقة ولادة، ومن خلال قراءاتي لدراسات عديدة يمكنني القول أن تواجد الزوج خلال الولادة، وتقديم الدعم المعنوي لزوجته يساهم في جعل تجربة الولادة أكثر إيجابية. فمثلاً التلامس الجسدي، من خلال إمساك يد الزوجة، أو تقبيل جبينها، أو احتضانها خلال المخاض، يحفز إفراز هرمون الأكسيتوسين، الذي يقلل التوتر ويخفف من آلام الولادة بشكل كبير.

 

 

 

اقرئي أيضًا علامات قرب الولادة ومتى تذهبين للمستشفى

 

 

دولا ومثقفة حمل وولادة