حقائق مذهلة عن لون عيون مولودك

حياة الأمهات ورحلتهم مع الأطفال دائمًا مليئة بالعجائب والحقائق الرائعة، قد تعتقد الأمهات إنه لصغر حجم الطفل ليس هناك الكثير يدور في عالمه، لكن لن يمكن توقع كل ما يدور في عالمهم، والتغيرات الجسدية المختلفة التي تطرأ على الأطفال كل شهر أو كل أسبوع في بعض الأحيان. واحدة من أهم الأشياء التي تتغير دون أن تلاحظها الأمهات بشكل كبير، هي عيون طفلك.عيون الأطفال مليئة بالحقائق والتغيرات الساحرة، لكن نادرًا ما تعرف الأمهات أسباب تلك التغيرات المختلفة سواء للون العين أو حجمها. اعرفي المزيد عن لون عيون الأطفال في هذا المقال.

لون عيون

حقائق عن لون عيون الأطفال

– الجينات ولون عيون الأطفال

الجينات بالتأكيد تلعب دورًا هامًا في تحديد لون عيون الرضّع، لكن المفاجأة على الرغم من دور الجينات في لون العين، فإن تحديد لون العين قبل الولادة ليس علمًا دقيقًا على الإطلاق. يعتمد لون العين على صبغة الميلانين الموجودة في العين. 

الأشخاص الذين يملكون كميات أقل من الميلانين لديهم عيون أفتح، والأشخاص أصحاب كميات ميلانين مرتفعة، هم أصحاب العيون الأغمق. الميلانين هو صبغة جلدية أيضًا، لذا أصحاب البشرة الفاتحة هم أصحاب العيون الخضراء والزرقاء، وأصحاب البشرة الداكنة، هم أصحاب العيون البنية. 

– الجينات المسيطرة والمتنحية

يرث الطفل مجموعتين من المورثات من الأم والأب معًا، لذا تحديد لون العين لا يعتمد على التخمين فقط. يفترض الجميع إنه إذا كان للأب والأم عيون بنية، من الضروري أن تكون عيون الطفل بنية أيضًا، لكن الأمر قد يختلف.

هناك جينات متنحية في جسم الأم والأب هي التي قد تغير لون العينين بالنسبة للطفل، نتيجة لارتباط جين متنحي مع آخر وتنشأ ما يسمى بالطفرات بالنسبة للطفل، ومن ضمنها لون عيون مغاير للأب والأم.

 

– تغير لون العيون

تشعر الأمهات بالفرح نتيجة؛ لأن الطفل لديه نفس لون العيون، أو قد يولد الطفل بعيون زرقاء أو رمادية، لكن لا نرغب في إفساد سعادة الأمهات، لكن كل ذلك من الممكن أن يتغير بعد الولادة بفترة قصيرة، وتتحول العيون إلى اللون البني.

بشكل عام تحدث الكثير من التغيرات للطفل خلال عامه الأول، واحدة من تلك التغيرات الأساسية هي لون العيون، والتغير لا يحدث بين ليلة وضحاها، لكن يحدث تدريجيًا بشكل لا يمكن ملاحظته.

السبب الرئيسي هو الميلانين الذي يسبب تغير لون العيون مع مرور العمر، وفي بعض الأحيان تتغير حتى يصل الطفل إلى سن السادسة، لكنها حالات نادرة.

– ألوان العيون المختلفة

هناك بعض الحقائق الرائعة عن لون العيون التي لا يعرفها الجميع، مثل أن اللون البني للعيون يمثل 55% من الناس حول العالم، ويعتبر هو اللون السائد.

أما اللون الأزرق هو لنسبة 8% فقط من السكان، ويعتقد العلماء أنه إذا كان الطفل صاحب عيون زرقاء، هذا يعني أن له أصولاً من أشخاص عاشوا قبل 6,000 حتى 10,000 سنة وانتقلت له الجينات حتى يومنا هذا.

الخبر الحزين أن اللون الأخضر هو من الألوان النادرة في العيون، حيث يمتلك أقل من 2% من السكان عيون خضراء، ومن النادر العثور على عيون خضراء في الشرق الأوسط.

شاركينا ماذا كان لون عيون طفلك بعد الولادة، وما هو لونها الحالي؟ 

 

 

اقرئي أيضًا حقائق عن الأطفال لم تعرفيها من قبل

اذهبي إلى التطبيق